اغلاق

نتطلع في الأردن لزيارة خادم الحرمين الشريفين


حدثني دبلوماسي سعودي في وقت سابق أن العلاقات بين القيادتين الأردنية والسعودية علاقة أبوية. وكشف لي أنهم في السفارة السعودية كانوا يتفاجأووا من مكانتها الرفيعة ومتانتها ووشائج القربى التي تربط قيادتي البلدين .

وأضاف لقد كنا لا نعلم أن الملك عبد الله الثاني سيزور بلادنا إلا وهو في أجواء المملكة. وعلل ذلك أن هناك خصوصية في العلاقات التي يحظى بها الملك عبد الله الثاني لدى الأسرة الحاكمة في بلادنا.
أسوق هذا الكلام الجميل من الدبلوماسي السعودي . ونحن كأردنيين نشهد أن هناك لا أقول قطيعة ولكن يلمس المتابع أن هناك فتورا في العلاقات بين قيادتي البلدين على المستوى الرسمي. وهذا من شانه يؤثر سلبا على المستوى الشعبي .

ومن المعروف أن الشعبين الأردني والسعودي بينهم صلة قربى في الدم والمصير المشترك. فالعلاقة الأخوية أقوى من الموانع الحديدية بين البلدين والتي تحول جسديا بين الشعبين في الالتقاء وجها لوجه،الا إنهم يلتقون روحا وعشقا وحبا لبعضهما البعض.وهنا أشير انه مثلما يعشق الأردنيون الشعب السعودي الشقيق فان السعوديون يعشقون الأردنيون لذلك نجد القلب مخزن لهذه العلاقة الحميمة. فالبلدان توأمان ملتصقان مع بعضهما البعض أي روحان في جسد واحد ولا احد يستطيع أن يزاود على حب الأردنيين للإخوة السعوديين وبالعكس .

ومنذ أن تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان مقاليد حكم المملكة العربية السعودية ونحن نتطلع إلى زيارة الملك سلمان إلى الأردن .

وستكون الزيارة بمثابة انطلاقة جديدة تدل على مدى التطور الذي يجب أن تكون عليه هذه العلاقة في المجالات كافة. فضلا أن العلاقة بين الملك عبد الله الثاني وأخيه الملك سلمان ستضع حدا لكل من يشكك فيها وردا شافيا وافيا على الذين يحاولون الاصطياد في الماء العكر. وتعتبر فاتحة خير على البلدين والشعبين الشقيقين لأنها الزيارة الأولى . وتُمثل تتويجاً للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع بين البلدين.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات