اغلاق

كشف السر حول مسلسل سقوط الطائرات


خاص - كتب النائب علي السنيد - هل يعقل ان يستمر مسلسل سقوط الطائرات المتواصل عندنا في الاردن الى ما لا نهاية، وكأنها حوادث قضاء وقدر، وذلك على خلفية خلل مفاجئ يصيبها فتهوي مباشرة الى الارض.

وهذه الحوادث المميتة اودت بحياة الخيرة من ابنائنا الطيارين دون الوقوف على اسباب ذلك، او ان تتشكل لجنة فنية مختصة لبيان الاسباب التي تفضي الى سقوط الطائرات وتحطمها المتواصل، والتي تفجعنا في كل عدة اشهر باستشهاد احد هؤلاء الندرة من طيارينا ، والذين نفاخر بهم العالم بالاقتدار وحجم الخبرات المتراكمة. وهو ما يمكن ان يحيل الاسباب الى نوعية الطائرات نفسها، او الى العمر الافتراضي لها، وكذلك لعمليات الصيانة اللازمة، والتي يجب ان تظهر نوع الخلل الذي يصيب هذه الطائرات، ويضع طيارينا في دائرة الموت المحقق.

اعرف حساسية الموضوع، ولكن اعتقد انه ما عاد يجدي السكوت على حوادث سقوط الطائرات والتي تفضي الى خسارتنا للطيارين الذين هم ايقونة الوطن، والذين ندفع دم قلوبنا على المستوى الوطني من اجل تدريبهم، وامدادهم بالخبرات اللازمة، وقد باتوا عرضة متواصلة للموت على خلفية سقوط الطائرات، والذي اصبح بمثابة السر الذي يجب كشفه، وتفسير سبب هذه الحوادث للطائرات. فلا يعقل ان يستمر مسلسل سقوطها ، وان نبقى نفجع في كل شهرين او ثلاثة بسقوط طائرة تفقدنا احد هؤلاء الخيرة من ابنائنا .

لقد جرت العادة عندما تسقط الطائرات المدنية ان تدور قصة البحث حول اسباب سقوطها ويتم البحث بين الانقاض عن الصندوق الاسود لبيان اسباب حادث تحطم الطائرة، واظن ان ارواح ابنائنا تقتضي ان يصار لكشف السر حول ما يجري ولماذا تقع حوادث الطائرات عندنا بمعدل كل عدة اشهر مرة، ويجب تطمين الرأي العام الاردني والاهالي حيث هذه الحوادث ليست معزولة عن واقعها الاجتماعي، وهؤلاء الطيارين لهم اسر وحواضن اجتماعية وشعب يهمه حياتهم ويتألم اشد الالم لفقدهم.
رحم الله شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناته والهم ذويهم الصبر والسلوان.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات