اغلاق

أمور حيرتّني كثيرا


أتحدث هنا عن سلوكيات في مجتمعنا نعيشها ونشاهدها ونمارسها وهي قطعا تصرفات محيّرة وبحاجة الى توقف لدراستها فلعلي اجد لها تبريرا.

|| غالبية بناتنا ونسبة كبيرة من سيدات مجتمعنا المتزوجات يغطين رؤوسهن بشكل لا يسمح ببروز ولو شعرة واحدة وفي ذات الوقت يرتدين الملابس الضيقة جدا التي تبرز المناطق الحساسة من الجسد ... السؤال هل شعر الرأس عورة وما تبقى من الجسد هو حلال ومشاع للناظرين ؟

|| بعضنا يدافع عن الدولة ومنجزاتها ما دام على رأس عمله ولكن بعد ان يتم اخراجه من الوظيفة يتحول الى شخص حاقد ولا يرى الا السلبيات.. ذات مرة عاتبني مسؤول لحساسية كتاباتي وسقف قلمي المرتفع ... نفس الشخص طالبني بمزيد من المقالات الأكثر جرأة وألا يسلم من ( شر قلمي ) على حد قوله أحد , وعندما استغربت تناقض مواقفه علمت أنه احيل مؤخرا على التقاعد.


|| في احدى المناسبات الاجتماعية كانت الانتقادات تنهال بالجملة على مسؤول من العيار الثقيل ولم تبق مذمة الا والصقوها به وللمصادفة حضر ذلك المسؤول للمشاركة في تلك المناسبة وللأسف اكثر الذين أساؤوا للرجل في غيابه كانوا اشدهم توددا اليه .. بالله عليكم ماذا تسمون ذلك ؟؟
|| أعرف شخصا اضطر لبيع سيارته رغم حاجته الشديدة لها وذلك لتتغطية تكاليف وفاة والده ولما عاتبته زوجته وأولاده على فعلته قال لهم بالحرف الواحد ( بدكم اياني انفضح عند قرايبي)...
لا حول ولا قوة الا بالله ...

هذه بعض تصرفات يمارسها كثيرون منا رغم معرفتنا الأكيدة بأنها غير صحيحة بل ومعيبة

أحببت أن استعرض نماذج منها على حضرات القرّاء الأفاضل فلعل وعسى ان يكون من بيننا من يجد في المقال ما هو نافع فيعمل به او ضار فيتجنبه راجيامن الجميع قبول جزيل الاحترام لهم.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات