اغلاق

محافظ معان يتجاهل رؤى القيادة الهاشمية


منذ أن تولى الملك عبدالله الثاني سلطاته الدستورية وضع جلالته الشباب نُصب عينيه ومرتكزاَ لفكره ، حتى أضحى الشباب العنصر الأهم في فكر ووجدان الملك ليصبح همّ جلالته توفير البيئة الآمنة لإبداعهم وطموحاتهم وتأهيلهم ليكونوا بحق فرسان التغيير وبناة المستقبل ، وبفضل القيادة الحكيمة أصبح الشباب المحرك الأساس في مختلف المحافل الوطنية ،ولكن هذه الرؤية الملكية الثاقبة التي تؤمن بأن الشباب هم الحاضر والمستقبل لا وجود لها عند محافظ معان ؛ فقد تعمد تهميش دور الشباب في المحافظة وقراها ؛ فاتبع سياسة الاستقصاء للشباب وعدم الالتفات لهم مع أن معان مجتمعها فتي وأغلبه من الشباب، فهذا المحافظ والذي لا يعتبره كثيرا من شباب المحافظة الممثل الحقيقي لجلالة الملك وذلك لمخالفته الصريحة والواضحة لرؤى وخطى الملك ، وإتباعه سياسة تسييد الجهلاء وكأننا نعيش في زمن كلوب باشا الانجليزي الملقب بـ " أبو احنيك " في الخمسينات من هذا القرن.

فنحن فئة الشباب المتعلم والواعي في معان بسبب هذه السياسة العمياء مبعدون ومر كلون إلى جانب الحائط فلم أرى لهم مشاركة حقيقية في المحافل الوطنية في الوقت الذي رأينا جلالة الملك حفظه الله يأخذ معه رفقة من الشباب في زياراته الخارجية المتعددة ،ولا يقف الأمر عند هذا الحد فحسب بل لم نرى من هذا المحافظ الدعم الحقيقي للمبادرات الشبابية ولم يقم بإزالة العوائق أمام هذه المبادرات عند طرحها ،ولم ولم ولم ولن ولن ولن ...... فقد تزايدت هذه الأحرف عند في عهد المحافظ الحالي .

ولكن !!! ليعلم الجميع ولتعلم المستشارية العشائرية وليعلم المحافظ ووزيره أن أبناء معان وبالأخص أبناء البادية الجنوبية لم نكن كالأمس وإننا تحررنا من ضيق الأفق ومن محدودية التفكير ومن عبودية الجهلاء؛ فظهر منا جيل لا يؤمن إلا بأفكاره ومعتقداته البناءة ،فنرجوا من وزير الداخلية أن يأخذ بهذا الكلام وأن يحمله محمل الجد وأن يصلح ما أفسده هذا المحافظ قبل فوات الأوان هو أو غيره ممن ينهج على نهجه ، واتمنى أن يرافق هذا الإصلاح والتوجيه إن قام به الوزير مقتطفات من خطابات ولقاءات الملك التي تحث على احترام عقول الشباب واستغلال وتوجيه طاقاتهم لما فيه خير للأمة .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات