اغلاق

كيف تخرج الروح عند الموت .. !!


ان الْمَوْت لَيْسَ بِعَدَمِ مَحْض وَإِنَّمَا هُوَ انْتِقَال من حَال إِلَى حَال، والروح لَا تَمُوت بل هِيَ بَاقِيَة بعد خلقهَا فِي نعيم أَو فِي عَذَاب وانها كَذَلِك حَتَّى يردهَا الله فِي جَسدهَا.... قال رسول الله عليه السلام : « إِنَّ للموتِ سَكَراتٍ»

عندما يحين الاجل.. تبدأ عملية خروج الروح كما يلي :

1- تنزل إِلَيْهِ مَلَائِكَة كَأَن وُجُوههم الشَّمْس فَيَجْلِسُونَ مِنْهُ مد الْبَصَر -
2- ثمَّ يَجِيء ملك الْمَوْت حَتَّى يجلس عِنْد رَأسه
3- فَيَقُول أيتها النَّفس الطّيبَة أخرجى إِلَى مغْفرَة من الله ورضوان
4- فَتخرج تسيل كَمَا تسيل القطرة من فِم السقاء فيأخذها
5- فَإِذا أَخذهَا لم يدعوها فِي يَده طرفَة عين حَتَّى يأخذوها فيجعلوها فِي ذَلِك الْكَفَن وَذَلِكَ الحنوط وَيخرج مِنْهَا كأطيب نفحة مسك وجدت على وَجه الأَرْض
6- فيصعدون بهَا فَلَا يَمرونَ بهَا يعْنى على مَلأ من الْمَلَائِكَة إِلَّا قَالُوا مَا هَذَا الرّوح الطّيب فَيَقُولُونَ [فلَان ابْن فلَان] بِأَحْسَن أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا يسمونه فِي الدُّنْيَا
حَتَّى ينْتَهوا بهَا إِلَى السَّمَاء الدُّنْيَا
7- فيستفتحون لَهُ فَيفتح لَهُ فيشيعه من كل سَمَاء مقربوها إِلَى السَّمَاء الَّتِي تَلِيهَا حَتَّى يَنْتَهِي بهَا إِلَى السَّمَاء الَّتِي فِيهَا الله تَعَالَى
8- فَيَقُول الله عز وَجل اكتبوا كتاب عَبدِي فِي عليين وأعيدوه إِلَى الأَرْض فإنى مِنْهَا خلقتهمْ وفيهَا أعيدهم وَمنها أخرجهم تَارَة أُخْرَى قَالَ فتعاد روحه فِي جسده

‫#‏ماذا_يحصل_للروح_في_القبر‬
[ثانيا ]: في القبر....
تكلمنا في الجزء (1) عن كيف يكون حال الروح عندما يحين الاجل للمسلم على فراش الموت... وكيفية خروج الروح من الجسد...
ثم يحصل ما يلي :---
(1) قد مُثلت له الشمس وقد دنت للغروب
(2) إذا قبر الميت أتاه ملكان أسودان أزرقان، يقال لأحدهما:المنكر والآخر: النكير]
وَإِنَّهُ لَيَسْمَعُ قَرْعَ نِعَالِهِمْ [خفق نعال الرجال من شهد الجنازة حين يولوا مدبرين]
فَيُؤْتَى[أي: الملكان] مِنْ قِبَلِ رَأْسِهِ فَتَقُولُ الصَّلَاةُ: مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ ثُمَّ يُؤْتَى عَنْ يَمِينِهِ فَيَقُولُ الصِّيَامُ: مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ ثُمَّ يُؤْتَى عَنْ يَسَارِهِ فَتَقُولُ الزَّكَاةُ: مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ ثُمَّ يُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رِجْلَيْهِ فَتَقُولُ فَعَلُ الْخَيْرَاتِ ـ مِنَ الصَّدَقَةِ وَالصِّلَةِ وَالْمَعْرُوفِ وَالْإِحْسَانِ إِلَى النَّاسِ ـ: مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ
(3) أَتَاهُ مَلَكَانِ فَيُقْعِدَانِهِ
فَيَقُولَانِ: [ما كنت تعبد] مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي [هَذَا] الرَّجُلِ لِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ [أرأيتك هذا الذي كان قبلكم ما تقول فيه وماذا تشهد عليه]
[فيقول: دعوني حتى أصلي
فيقولون :(إنك ستفعل)
أخبرنا عما نسألك عنه أرأيتك [هذا] الرجل الذي كان قبلكم ماذا تقول فيه وماذا تشهد عليه]
[فما يُسأل عن شيء غيرُها]
فَأَمَّا الْمُؤْمِنُ فَيَقُولُ أَشْهَدُ أَنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ
[ويقول محمد أشهد أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه جاء بالحق من عند الله]
[فيقال له على ذلك حَييت وعلى ذلك مت وعلى ذلك تبعث إن شاء الله]
وفي رواية:
[فَيَقُولَانِ لَهُ مَنْ رَبُّكَ فَيَقُولُ رَبِّيَ اللَّهُ فَيَقُولَانِ لَهُ مَا دِينُكَ فَيَقُولُ ديني الْإِسْلَام فَيَقُولَانِ لَهُ مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ قَالَ فَيَقُول هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَقُولَانِ وَمَا يُدْرِيكَ فَيَقُولُ قَرَأْتُ كِتَابَ اللَّهِ فَآمَنْتُ بِهِ]
(4) [فينادي مُنَاد من السَّمَاء أَن قد صدق عَبدِي]
[ثم يفتح له باب من أبواب الجنة فيقال له هذا مقعدك منها وما أعد الله لك فيها]
فَيُقَالُ لَهُ انْظُرْ إِلَى مَقْعَدِكَ مِنَ النَّارِ قَدْ أَبْدَلَكَ اللَّهُ بِهِ مَقْعَدًا مِنَ الْجنَّة
[فيُنطلَقُ به إلى بيت كان في النار فيقال له: هذا بيتُك كان في النار ولكنّ اللهَ عصمك ورحمك فأبدلك به بيتاً في الجنة]
[ثم يفتح له باب من أبواب النار فيقال له هذا مقعدك وما أعد الله لك فيها لو عصيته فيزداد غبطة وسرورا]
وفي رواية:
[اذا وضع في قبره وكان صالحًا فتحت له طاقة نافذة يطل منها على منزله في الجنة، فيأتيه من روحها وريحها ونعيمها ولا يزال كذلك ينعم حتى تقوم الساعة]
[وألبسوه من الْجنَّة .. فيأتيه من روحها وطيبها .. وَيفتح لَهُ فِيهَا مد بَصَره]
فَيَرَاهُمَا جَمِيعًا
(5) [فيزداد غبطة وسرورا] ..وأَنه يفسح لَهُ فِي قَبره....
[ثُمَّ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ سَبْعُونَ ذِرَاعًا فِي سَبْعِينَ ثُمَّ يُنَوَّرُ لَهُ فِيهِ ثُمَّ يُقَالُ لَهُ نَمْ]
كَنَوْمَةِ الْعَرُوسِ الَّذِي لَا يُوقِظُهُ إِلَّا أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ ذَلِكَ]
[و يملأ عليه خضرا إلى يوم يبعثون]
(6) فيقول: دعوني حتى أذهب فأبشر أهلي فيقال له: اسكن
[فَيَقُولُ أَرْجِعُ إِلَى أَهْلِي فَأُخْبِرُهُمْ فَيَقُولَانِ نَمْ كَنَوْمَةِ الْعَرُوسِ الَّذِي لَا يُوقِظُهُ إِلَّا أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ]
(7)[ويعاد الجسد كما بدأ منه] الى تراب
قال تعالى:{مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى}
.
.
كل العبارات مأخوذة من صحيح الاحاديث

اللهم توفنا مؤمنين
يا ارحم الراحمين



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات