اغلاق

من فرّق الأمة ومن فارقها .. !!


سلسلة اسباب الارهاب-1
ألم يأن لعلماء الشريعة باعادة قراءة النصوص الشرعية التي تخالف بعضها بعضا بروح جديدة غير السائدة قديما وجارى العمل بها!!...وهي فك التعارض بجمع الروايات على حساب تأريخية النص وانتمائه الى سياق تاريخي بثقافات مختلفة ..ألم يأن لهم ان يقوموا بتفكيك للنصوص واعادة سبكها من جديد خصوصا ان النصوص أثبتت مرونتها وقابليتها لتعدد الفهوم والشاهد: انتاج فرق اسلامية فكرية قامت على فهم النصوص متكئة على العقل الانساني وأقصد بها أن النص يكون محلاً قابلاً لجميع الفهوم دون تفسيق او تبديع او تكفير لاي تأويل ما دام النص يسمح بذلك.
اختصره عليكم** :-

(1) حديث الافتراق(تفترق امتي عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ ، ثِنْتَانِ وَسَبْعُونَ....)
رواية_____كلها في النار الا واحدة
رواية_____كلها في الجنة الا واحدة
احداها صحيح متناً يتوافق مع القران (كلها في الجنة) لكن سندها ضعيف واخرى تتعارض مع:
.....( أ ) القران (كلها في النار) والآية الكريمة: { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ}

.....(ب)السنة الصحيحة:
«ما من أمة إلا وبعضها في النار وبعضها في الجنة إلا أمتي فإنها كلها في الجنة» اخرجه السيوطي والطبراني واسناده صحيح
"أُمَّتِي هَذِهِ أُمَّةٌ مَرْحُومَةٌ لَيْسَ عَلَيْهَا عَذَابٌ فِي الآخِرَةِ عَذَابُهَا فِي الدُّنْيَا الْفِتَنُ وَالزَّلاَزِلُ وَالْقَتْلُ" صحيح الإسناد؛ر واه أحمد وأبو داود
الا ان رواياتها الثمانية ضعيفة سندا الا واحدة ترقى الى درجة الحسن وهي مرتبة اقل من درجة الصحيح!! كما سيأتي لاحقا.

وقد صححه جمع من العلماء بمجموع طرقه الثمانية جريا على عادة أهل الصناعة الحديثية وما اتفقوا عليه في مثل هذه الحالة.. وبالمقابل هناك من ضعفه مثل الامام ابن حزم وغيره بل شككوا في بعض الفاظه
(2) جمع الاحاديث يكون ان كلها في النار بمعنى التطهير للعصاة من الموحدين ثم يخرجون الى الجنة ويُسمّون الجهنميون كما ثبت في حديث الشفاعة المتواتر
لذلك تتلاقى الرواياتان مع حديث«ما من أمة إلا وبعضها في النار وبعضها في الجنة إلا أمتي فإنها كلها في الجنة» وتتفق مع صفة الخيرية التي اضفاها القران على هذه الامة

(3) الذين يروجون لصحة الحديث هم اكثر الناس تفريقا وشرذمة للامة الاسلامية وكل فرقة تعتقد انها هي التي على الحق وغيرها ضال مضل!!
وبعضهم وصل به الحد انه قال عن مخالفيه: كافر وضال حلال دمه وماله وعرضه
قال تعالى :

{إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون}

قال ابن تيمية في مجموع الفتاوى(7/139):
(من لم يكن منافقا بل كان مؤمنا بالله ورسوله في الباطن لم يكن كافرا في الباطن وإن [أخطأ في التأويل] كائنا ما كان خطؤه؛ وقد يكون في بعضهم شعبة من شعب النفاق ولا يكون فيه النفاق الذي يكون صاحبه في الدرك الأسفل من النار. ومن قال: إن الثنتين والسبعين فرقة كل واحد منهم يكفر كفرا [ينقل عن الملة] فقد [خالف] الكتاب والسنة وإجماع الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين بل وإجماع الأئمة الأربعة وغير الأربعة )

الروايات عن: الصحابة رضوان الله عليهم :
ابو هريرة-عوف بن مالك- معاوية بن ابي سفيان-عبد الله بن عمرو-سعد بن أبي وقاص-عمرو بن عوف المزني-أبي أمامة-انس بن مالك


قال الاستاذ الدكتور حاكم المطيري /استاذ الحديث في جامعة الكويت" .:-
(1)ثبت أن حديث أبي هريرة هو أحسنها حالاً وإسناده حسن وليس في حديثه زيادة :[كلها في النار إلا واحدة], ومداره على محمد بن عمرو الليثي
وهو صدوق له أوهام, وقد تفرد بهذا الحديث عن أبي سلمة عن أبي هريرة, ولهذا تجنب مسلم تخريج حديثه هذا ..

(2) هناك ثلاث روايات للحديث الاولى تقول "كلها في النار الا واحدة" والثانية تقول "كلها في الجنة الا واحدة" والثالثة لا يوجد فيها هذه الزيادة وتخلو من هذا التقرير او النتيجة للافتراق ....
(3) وردت الروايات الثلاث من عدة طرق لا تخلو من ضعف -كما قرره اهل الحديث-
(4) أخطأ الشيخ الألباني بأنه صحيح قطعا عن أنس اغترارا برواية قتادة المعلولة المدلسة عن الرقاشي.

الاسناد : من نقل هذه الروايات لنا انظروا حالهم!!!
(1)أزهر بن أبي عبد الله, وهو ناصبي غال, يسب عليا (رضي الله عنه), وقد طعن فيه أبو داود
(2)عبد الرحمن بن زياد الأفريقي, وهو شديد الضعف منكر الحديث اشتهر برواية الغرائب والمناكير, وهو مشهور بالتدليس
(3)موسى بن عبيدة , وهو منكر الحديث لا يكتب حديثه
(4)كثير بن عبد الله, وهو منكر الحديث جداً
(5)بي غالب, وقد ضعفه النسائي, وقال عنه ابن سعد وابن حبان :" منكر الحديث "
(6)يزيد بن أبان الرقاشي, وقد قال عنه مسلم " متروك الحديث",
(7) مبارك بن سحيم وهو "متروك "
(8) زياد النميري وهو " منكر الحديث " كما قال ابن حبان,
(9) ابن لهيعة وهو " متروك بعد اختلاطه"
(10) سليمان بن طريف وهو "منكر الحديث" ومتهم بالوضع,
(11)نجيح بن عبد الرحمن وقد قال عنه البخاري :" منكر الحديث ",
(12) سعد بن سعيد وهو " متروك الحديث " كما قال النسائي,
(13)عباد بن يوسف, ولتفرده بهذا الحديث, ومخالفته الثقات الذين رووا الحديث عن صفوان

___________________________
** الحديث:
(1)( تَفَرَّقُ أُمَّتِي عَلَى سَبْعِينَ أَوْ إِحْدَى وَسَبْعِينَ فِرْقَةً ، كُلُّهُمْ فِي الْجَنَّةِ إِلَّا فِرْقَةً وَاحِدَةً ) ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، مَنْ هُمْ ؟ قَالَ : ( الزَّنَادِقَةُ ، وَهُمُ الْقَدَرِيَّةُ )

(2) أَلَا إِنَّ مَنْ قَبْلَكُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ افْتَرَقُوا عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً ، وَإِنَّ هَذِهِ الْمِلَّةَ سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ ، ثِنْتَانِ وَسَبْعُونَ فِي النَّارِ ، وَوَاحِدَةٌ فِي الْجَنَّةِ ، وَهِيَ الْجَمَاعَةُ )



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات