اغلاق

أمن البلاد خط أحمر .


المداهمات الأمنية التي تقوم بها قواتنا الأمنية الباسلة في إربد والتي عهدت الى نفسها أن تحمي مقدرات الوطن وأمن المواطن من كل العابثين والحاقدين والمغرضين والخارجون عن القانون . الذين لا يريدون سوى تدمير الأوطان وإقلاق راحة العباد من أجل مآربهم الشخصية الخبيثة ,

شهدت اربد تلك المداهمات لتلاحق أوكار تلك الانفس المريضة والحاقدة والتي آثرت أن لا تخضع لارادة القانون . حيث أن هذه الفئة الضالة رفعت سلاحها في وجه الدولة بسبب حقدها الدفين لما تتمتع به هذه البلاد من أمن وأمان في ظل ظروف عصيبة تحيط بنا وبؤرة ملتهبة .

إن من تسول له أن يرفع السلاح بوجة الوطن ويواجه قواته الأمنية الباسلة لا بد من أن تقطع اليد التي تمتد اليها دون رحمة أو هوادة . فالقانون فوق الجميع وعلى الجميع أن يحترم هذه القواعد القانونية سواء كانت تتوافق مع رغباته أو تتعارض فالكل سواسية أمام القانون ولا تفريق ولا تفريط في أمن الوطن والمواطن .

إن ما حصل ويحصل الآن نأمل أن كون سحابة صيف تمر مر علينا وقد سببت لنا قلقا ورعبا من قبل تلك الفئة الضالة والحاقدة على أمن الوطن وأمن المواطن وفضلت أن تكون في أحضان الشيطان وهي تمارس فجورها في بث الرعب وقتل الأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يدافعون عن ثرى الوطن وأمن المواطن .

نشد على أيادي قواتنا الأمنية بأن لا تأخذهم بهم رحمة ولا هوادة في ذلك حتى يتم إجتثثاهم من جذورهم ووأدهم و فتنتهم الى أبد الآبدين . لنطهر الوطن من رجسهم ومن أنفسهم الحاقدة على تراب الوطن .

وعلينا تذكر الحديث الشريف - حيث قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم .

"مَن أصبح آمنًا في سِرْبِه، مُعافًى في جسده، عنده قوتُ يومه، فكأنما حِيزَتْ له الدُّنيا بحذَافِيرها"؛
فأي اعظم من هذا الأمن التي توفره لنا قواتنا الأمنية بمختلف تشكيلاتها والتي تقدم الغالي والنفيس وتقدم أرواحها الطاهرة رفعة للوطن وأمنه .. رحم الله شهداء الوطن الأبرار وعافى وشافى مصابينا . وسلمكم الله وسلم الوطن .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات