اغلاق

الحمل خارج الرحم


تنتظر أي فتاة الدخول ل " عش الزوجية " لبناء أسرة" ، وتترقب الحمل وتنتظره بفرح ولا تتوقع نهاية كارثية تصل لقطع الانبوب والتقليل كثيراً من احتمالية الحمل فأولى علاماته أي الحمل " غياب الدوره الشهريه ".

والحمل أساساً يحدث بتلاقي البويضة الأنثوية من الأم والحيوان المنوي من الأب في ألأنبوب " أنبوب فاللوب " الواصل من المبيض للرحم .

ومكان الحمل الطبيعي هو جوف الرحم وكل حمل " خارج تجويف الرحم الداخلي " هو حمل هاجر ... فأغلب الحمل الهاجر ما يحدث في الانبوب 95 % مما يؤدي الى انفجاره أو تلفه الكارثي أو النزف والوفاة لا سمح الله .

والسبب :
في الحمل الهاجر تأخر وصول البويضة الملقحة لجوف الرحم فتتكاثر وتنمو في الأنبوب ، فالبويضة يجب ألا تتأخر عن 3 أيام لتسقط في الرحم
...
فالأنبوب المصاب يكون مصاباً بالالتهابات غير المعالجة والمهملة وهو الأمر الأهم " التهاب الحوض والملحقات " والتي تدمر الخلايا المبطنه للأنبوب بفغل الالتهابات ، أو بسبب جراحه سابقه كحمل هاجر سابق أو جراحة أجريت للمبيض سابقا ، سببت الإلتصاقات وإعاقة عمل الانبوب ، تشوه الانبوب الخلقي ..ووضع ( اللولب ) داخل الرحم وتناول الهرمونات التي تبطئ حركة الأنبوب كهيرمون (البروجسترون ) والجراحة السابقة على الأنبوب ...
يضاف لذلك التهابات الأمعاء المجاوره كالتهاب الزائدة الدودية .
ويبقى تجاوز سن 35 سنه عامل خطورة مستدام !!!

الأعراض : -
- لا ألم حاد في الحمل .
فالألم إن حدث بصورة حادة ومفاجئة لا يجب أن يهمل في كل الأحوال ويجب التوجه للمستشفى ،
- غياب الدوره الشهريه ،
- نزيف مهبلي ، سقوط ، غشي
- تقيؤ
- هبوط ضغط ، تسارع في نبض الأم .
ما العمل ؟؟
أولا :- الادخال للمستشفى ، و فحص الحالة بدقه كونها حالة بطن حاد اسعافيه، وإسعافها ،
فحص السيده بلطف تام خوفا من إنفجار الحمل والأنبوب ،
تقدير حجم الرحم:
ولكن بكل الاحوال بحال الحمل الهاجر لا يكون الحمل متناسب مع العمر الذي يقدره الطبيب النسائي بل يكون أصغر.
إجراء فحص الحمل مخبرياُ " بالدم " ومعايرته ... كون النتيجة ستعتمد كرقم أساسي والرقم الأول مهم لمراقبة القراءة الأولى وتسجيلها ومراقبة تضاعفها أو انخفاضها ومقداره .

معايرة الحمل : لا يمكن أن تكون لمرة واحده لأنه يجب مراقبة تضاعفه ، ففي الحمل الهاجر لا تتضاعف المقادير كما في الحمل الطبيعي كل 48 ساعه كما هو معتاد ،
كل مقدار أقل من 1000 I uغالبا لا يسبب انفجار الرحم وكل مقدار يتجاوز 6500 I u يجب أن يظهر كحمل بالرحم ,
يجب أن يظهر كيس الحمل الطبيعي على عمر 33 يوم اي تقريبا بعد غياب الدوره من 3-4 اسابيع ويجب أن يظهر النبض الجنيني بعد الأسبوع الرابع من غياب الدوره .
الإجراءات التشخيصيه :-
الأهم الاستماع بدقه للقصة السريريه وللمريضة ،
فحص المريضه الدقيق واللطيف،
سابقا كانت تؤخذ عينه " دم " من المنطقه الخلفيه من المهبل ، لمعرفه الدم وتخثره بحال النزف
الفحص بجهاز الالتراساوند البطني والأكثر دقة عن طريق المهبل ، والإجراءات التشخيصيه لا يغني أحدها عن الأخر وتسير معا ،
العلاج :
يقوم العلاج على الجراحة
ابتدءا من فتح البطن أو الجراحه بالمنظار ، وقد يفتح الأنبوب وقد يستأصل كاملا ...
في حالات كون الحمل مبكر يمكن اعطاء دواء كيماوي ( الميتو تركسات ) لقتل الخلايا المتكاثرة ...
ويبقى السؤال المهم ، ماذا عن مستقبل الأنبوب ؟؟؟ هل سيعمل كما كان ؟؟؟ أم تتكرر القصه مستقبلا .
Nedal.azab@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات