اغلاق

وجوه وأقنعة


ليس فقط بالأفلام ولا بالمسلسلات الدرامية،إنما في واقعنا وحياتنا اليومية، فعندما يأتي إلى إحدى القرى والحارات رجل مسكين ( على البركة ) رث الثياب ، أشعث ، أغبر ، يشكي هموم الدنيا ومصاعبها ويطلب رغيف خبز يسد به جوعه أو شربة ماء يروي بها ظمأه ...ويعتاد المجيء لهذه القرية وهذا الحي ، فيدخل كل بيت لأنه وجد لقمة هنيئة ووجد بعضاً من العطف والشفقة ... لنكتشف مع مرور الأيام بأن هذا الرجل المسكين يقوم بعمل أنساني شريف....، فإما أنه رجل محسن غني يريد أن يتفقد فقراء المنطقة وحاجياتهم دون علمهم من اجل تقديم العون والمساعدة لهم ، أو انه رجل أمن يقوم بمهمة عظيمة لحماية أهل هذه البلدة من المجرمين و تجار المخدرات ومروجيها ... فبالرغم من الاستهزاء والمذلة التي يجدها هذا الشخص من بعض الشباب والأطفال وملاحقته وشتمه بالأهبل والمجنون وضربه بعض الأحيان إلا انه يصبر على ذلك من اجل رسالته العظيمة.. ويتحمل الإهانة والتشرد ليكشف الفاسدين والمخربين الذين يصدرون وينشرون الآفات القاتلة والسامّة بين الشباب والأطفال.

لكن بالمقابل هناك رجل أنيق ترى في وجهه لمعان الغنى والعز وتراه من رواد المساجد ويزاحم المصلين على الصفوف الأولى ويحضر الدروس الفقيه والعلمية،ويناقش الشيخ المحاضر بالحلال والحرام والواجب والأوجب....وتراه يمشي في الجاهات والوجاهات ويحضر الاجتماعات ومجالس الآباء ويتكلم بالمبادئ والأخلاق ويقترح الحلول المثلى للمشاكل الاجتماعية والشبابية ...لكن مع مرور الأيام نكتشف هذا الرجل الأنيق صاحب الكلام المتزن الرزين بأنه من اكبر تجار المخدرات والحشيش ومروج كبير للحبوب المخدرة في المنطقة ومناطق أخرى.

فلا تحكم على الأشخاص من المظاهر واللباس ولا تغتر بالكلام المعسول والابتسامات الخادعة ، فكلها أقنعة مزيفة، فكم من أشخاص يلبسوا أقنعة العفة والأخلاق الحميدة ، ويبيعوا ويبتاعوا الكلام الرائع الجميل وينصحوا ويعضوا الناس ، ويخفون خلف هذه الأقنعة وجوه قبيحة.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات