اغلاق

السلم المجتمعي في قبول الآخر


الاختلاف ضمن النصوص امر مستساغ ..فما يراه المجتهد في قراءته لنص ما، لن يراه مجتهد اخر بنفس المنظور بل ربما اتضحت جوانب كانت مخفية على غيره...ولعلة منطقية تعتمد على المخزون المعرفي لدى المجتهد في التأثير على الحكم الناشئ لديه

قال تعالى {ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين} فعل يزالون فعل مضارع من خصائصه التجدد والاستمرارية !!!

واشكالية العقل العربي والاسلامي بشكل عام هي عدم تقبل الرأي المخالف !! قضلا على هيمنة مفهوم ظني الدلالة على انه الاصل وما خالفه هو الضلال المبين! واضفاء بعدا استقصائيا يتمثل في التبديع غير المنضبط بضوابط الشرع لا بضوابط وضع قوانينها مجتهد كما رآها بفهمه ومخزون معرفته واحاطته بكل جوانب المسائل  فنتج عنه افكارا شرسة في التكفير واخراج المسلمين من دائرة الايمان بدعوة حراسة العقيدة

ومشكلتنا التاريخية اننا نرى بعض النماذج التاريخية التراثية وتمر امام اعيننا دون ان نستفيد منها !!
(1) في التاريخ الاسلامي وفي دولة السلاجقة بالتحديد، ظهرت فتنة كبيرة اشبه ما تكون بحرب اهلية وهي فتنة الحنابلة مع الاشاعرة … فلا يمكن ذكر الفتنة التي تعرض لها الأشاعرة في تلك الفترة دون ذكر الامام القشيري والامام الجويني

رفض منهج الحنابلة في اصول العقيدة وتناول النصوص الشرعية في مسألة الايمان
وعدم تفريقهم بين اصل الايمان ومطلق الايمان الذي جر البلاد والعباد الى اخراج ااهل القبلة من دائرة الايمان واصبحوا في عداد الكفار!!

فكاتب فقهاء الشافعية وزير الملك بما جرى ، فورد كتابه بالامتعاض من ذلك والغضب لتسلط الحنابلة على الطائفة الأخرى الاشاعرة

وعند تدخل لرأب الصدع الكبير بين الطرفين قال الامام القشيري رحمه الله قولته الشهيرة:
أي صلح يكون بيننا ؟! إنما يكون الصلح بين مختصمين على ولاية أو دنيا أو تنازع في ملك ، فأما هؤلاء القوم فإنهم يزعمون أنّا كفار (!!)

التاريخ يتجدد !!
(2) صفحات على الفيسبوك تهدد السلم المجتمعي وتخالف الدستور !!
من يوقف هؤلاء !! ويردعهم نصرة لدين محمد , وحماية للشرع
(ا) يكثر اشمئزازي عندما أدخل صفحات دينية (!!) كي أحظى ببعض المعرفة والاستفادة مما يكتب هنالك إلا أنني اصطدم بكثرة التفرغ للنيل من جماعة مخالفة والادهى من ذلك كله انهم يظنون !! انهم يحتكرون الحق لجانبهم وكأن الخلاف التاريخي بين اهل التفويض والتعطيل والتأويل سينتهي على اياديهم (!!) تباً لهم مشرذمي الامة !! سحقاً لهم
(ب) بعضهم لا تجد في صفحته الا تكفير الاحباش وبعضهم لا تجد في صفحته الا تكفير ابن تيمية !!

(3) [ مذهب المسلمين كافة هو تنزيه الله ]
يا اخي فوّض صفات الله كما شئت وجسّم الاله!!.. ولكن حذاري ان تكفر مخالفيك
يا اخي عطّل ما شئت من الصفات الالهية وقف حيث وقف القوم !!
يا أخي قم بالتأويل ما شئت من الصفات وارفض التجسيم للرب لكن حذاري ان تكفر مخالفيك

..................
(4) الخلاف التاريخي لن يحل الى يوم القيامة

المطلوب سحب الكتب التي تدعو الى التبديع والتكفير ثم محاسبة من يخالف الدستور بتهديد السلم المجتمعي من كل الطوائف مهما كان الثمن

اللهم اني قد بلغت ,,,,, اللهم فاشهد



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات