اغلاق

السيده السمينة و اخطار الحمل !


السمنة مشكله صحية وتتزايد أرقامها قبل الحمل و أثناء الحمل وبعده وتنتقل المشكله للأبناء

أرقام السمنة تتضاعف عالميا فحوالي 24% من السيدات في بريطانيا سمينات وتتزايد الارقام في الولايات المتحدة لتفوق 50 % ..وهي مشكلة صحية بارزة خصوصا للمرأة الحامل والتي كانت سمينه بالأساس لتزايد عوامل الخطر أثناء الحمل

ولكن بالأساس هل يفضلها الرجل العربي سمينه ؟؟؟ هل يختار زوجته سمينه ؟؟؟؟
الجواب نعم ....
نعم أحب وتغزل العربي بالسيدة السمينة فالسيدة " العبلة " هي السمينة و العجزاء " كثيرة الشحم هي حبيبة العربي .
أما أرقام السيدات السمينات فهي مرتفعه فنحو مليار انسان هم زائدو الوزن ونحو 300 مليون لديهم سمنه مرضيه !!!
ولحساب السمنه وهو مؤشر الوزن / الطول لسيده وزنها 75 كغم وطولها 165 تكون المعادله 65/ 165*165 اي الوزن في البسط والطول مضروبا بالطول في المقام وكل رقم يتجاوز 30% هو سمنه أما الرقم المفضل فهو 24% تقريبا هذا الوزن " المثالي قبل الحمل .

فالسمينات قبل الحمل أكثر تعرضا لاضطرابات الدوره الشهريه وزيادة الأجنة المتوفيه و الإجهاضات ! كما أنها أقل استجابة لمعالجه العقم والذي قد تكون السمنة جزءا اساسيا من مشكلة العقم ....
أما في الحمل فهنالك اوزان تضاف ككتلة الرحم والثديين والجنين و المشيمه " الخلاصه " والسوائل المحتبسه والسوائل المحيطه بالجنين . مما يضيف وزنا زائدا بمقدار 12 كغم فكيف اذا كانت المراه سمينه اساسا قبل الحمل ـ

في الحمل يجب قياس الوزن في الزيارة الأولى لعيادة الحوامل فالسمنة تزيد من خطر السكري الحملي وارتفاع الضغط الشرياني الحملي وزيادة اوزن الأجنة وصعوبات الولادة وخطورتها وبالتالي زيادة العمليات القيصريه وزيادة كلفة الولادة ومراقبتها وخطورتها والحاجة لتواجد الطبيب الاختصاصي اثناء الولادة .
السكري :-
السمينات لديهن زيادة المقاومه للأنسولين وبالتالي أكثر عرضه للسكري الحملي " والمكتشف لأول مره أثناء الحمل "
اذا كان احتمال وجود الداء السكري الحملي 1-3% فإنه الخطر يصبح حوالي 17% عند السمينات اي يتضاعف 6 أضعاف
ارتفاع الضغط : تتزايد المشكله عند السمينات لتصل الى 24% والتي قد تقود مستقبلا للوفيات بالجلطات والجلطات الدماغيه ويتضاعف هذا الخطر 12 ضعفا عند السمينات !؟


التشوهات الولاديه :- تتضاعف ويضاف اليها الأجنه الزائدة الوزن والتي تتطلب التوليد بالعمليه القيصريه ...
كما تتضاعف الولادات الخطره والتي قد تسبب النزيف بعد الولادة واذيات الحوض عند الام " التمزقات الحوضيه " وانفجار الرحم !؟
ويتزايد خطر التعرض للنزوف بعد الولادة حتى في حال التوليد الطبيعي و زيادة خطر عدو انقباض الرحم بعد الولادة !
كثيرة هي الأخطار والتي تنتقل الى الأجيال ....
ما العمل ؟؟؟
مما لا شك فيه ان تقليل الوزن قبل الزواج – وقائيا - وإتباع عادات سلوكيه والابتعاد عن النمط الاستهلاكي وتبقى النصيحة الاشهر لا تأكل ما لا تشتهي .... وعدم ادخال الطعام على الطعام وممارسه الرياضه المعتدلة اثناء الحمل بحيث لا ترتفع حرارة الجسم .
الابتعاد عن الحمامات الساخنة أثناء الحمل
مراقبة زيادة الوزن بحيث لا تتجاوز الحدود والمعدلات المسموح بها وتسجيل الوزن في الزيارة الأولى ،
عدم تجاوز الأجنة " داخل الرحم لوزن 4،5 كغم ....
عدم تجاوز الزيادة الشهريه المسموح بها وعدم التجاوز الكلي في نهاية الحمل ل 16 كغم
لا يخفى ان للمشكله ابعاد كثيره قد لا يحيط بها مقال .
NEDAL.AZAB@YAHOO.COM



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات