اغلاق

أيها العرب نكّسوا اعلامكم


أيها العرب شعوبا وزعماء جيوشا وانظمة سياسيين وعسكريين شيبا وشبانا ها هي سورية تترنح تحت اقدام الروس وهاهو طفل ايران وخادم بوتين وتلميذ حسن نصر الله وحامل عمامة الخميني بشار قد انتصر وهاهم اطفال سوريا وهاهن نساء سوريا يبكون ويستصرخون الضمائر الغائبة ولكن ما من مجيب .... سوريا انتهت والمعركة حسمت والعرب يتغنون بأمجادهم السالفة ويحتفلون باعياد وبمناسبات عفا عليها الزمن وها هي الجيوش العربية بطائراتها وخيول قادتها وعساكرها وجندها تتفرج على مشاهد الذبح وليس بمقدورها ان تطلق رصاصة واحدة ولو بالهواء ..... بوتين واوباما والغرب قرروا ان ينتصر بشار على شعبه والحكام العرب مرعوبون وفي نفس الوقت مبسوطون, وها هو الاعلام العربي طبل أجوف وهاهم المحللون العسكريون والسياسيون يتفذلكون ويتحذلقون في تحليل سير المعارك مع أن الاجدر بهم ان يحترموا انفسهم ويكفوا عن الثرثرة ,, فسوريا العروبة والامجاد اصبحت قاعدة عسكرية للروس وها هو بشار ينحني لبوتين مرتديا البزة العسكرية الروسية ويؤدي التحية لاصغر رتبة عسكرية يحملها عسكري روسي ...

انتهت المعركة يا عرب وانتم ما زلتم تتحدثون عن بطولاتكم التي عفا عليها الزمان .. لقد تكالب العالم كله عليكم اتعرفون لماذا ؟؟ لأنكم لا تستحقون الحياة ... ضعفاء بلهاء تعشقون الاستعباد لاتعرفون من الاسلام الا الاسم ومن العروبة الا حروف كلماتها ..كل الزعماء العرب مبسوطون لأن بشار ربح المعركة ظنا منهم انهم سيسلمون من مكائد الغرب وسيدخل الرعب الى قلوب شعوبهم ان فكرت حتى بمجرد عدم الدعاء لهم فوق المنابر... اطمئنكم فشعوبكم بعد تدمير سوريا ستكون اجبن من ان تثور عليكم لأنها تعلم يقينا انكم ستستغيثون بمرتزقة الشرق والغرب ليحموكم من شعوبكم وسيطأ هؤلاء النجس ببساطيرهم القذرة على رؤوس كل من تسول له نفسه التنفّس أمامكم...

انتهت المعركة وانتهت سوريا وستصبح اللغة الروسية هي اللغة الرسمية في المراسلات والمخاطبات وستعلق صور حسن نصرة جنبا الى جنب مع صور بوتين واوباما في باحات القصر الجمهوري والدوائر الرسمية ... ضاعت سوريا وضاعت دماء الاطفال والشيوخ واندثر حلم السوريين يان يكونوا احرارا مع انفسهم حتى وهم يقضون حاجتهم في دورات المياه ومن الان فصاعدا فستعد عليهم نقط بولهم وحشرجات صدورهم ودقات قلوبهم ,,,

لقد لعب اوباما لعبته الحقيرة وأبرم صفقة مهينة لكل اولئك الذين طالما تبجحوا بصداقته او تمنوا لقاءه ولو لدقائق معدودة ,, فهو من ضحك على المعارضة وهو من أهانها على الارض وفي جنيف واوباما هومن وافق لبوتين على احتلال سوريا على ان تبقى بغداد السجن الاكبر للسنة وتكون طهران شرطي الردع ويأتمر ساسة العراق بأوامر البيت الابيض ..

اعطى الضوء الاخضر للسعودية لدخول حرب في اليمن ولكنه هو من يدعم الحوثيين وصالح .. وكما قال ساسة ايران منذ البداية سينتصر الاسد وها هو قد انتصر وهاهم يقولون الأن النصر لايران والحوثيين واجزم ان السعودية التي ادخلوها حربا لن تخرج منها تشعر الان بخطورة ما اقدمت عليه فكل المؤشرات ليس في مصلحتها,, اكتب اليكم من وجعي ومن حزني وكراهيتي لهذا الواقع الأليم , فعندما يستجدي زعيم عربي او مسلم الاجانب ليحموه من شعبه وعندما يتحول الزعماء الذين تكسرت أيادينا من طول التصفيق لهم الى دمى وفطابل تتقاذفها اقدام بوتين ونتنياهو واوباما وكل حثالات العالم وعندما تصبح الجيوش مجرد ارقام وعندما تكون وظيفة الاجهزة الامنية في الوطن العربي حمل المباخر للزعماء وحمايتهم بالرقى الشرعية خوفا عليهم من الحسد والخبل وعندما يصبح القائد والحاكم والزعيم اهم من الوطن اعلموا جيدا ايها المطبلون والمزمرون والفاسدون أنكم البلهاء حقا وانكم تستحقون من حكامكم من الاهانات اشدها ومن التجويع والذل أعظمه .. هذا ما لدي من كلام اقوله وأنا أدرك تماما ان قادم الايام يعج بالمفاجآت ..
محمود قطيشات mkatishat@yahoo.com

الايبي : 69.162.65.165
الريفيرال :
http://www.gerasanews.com/?
اخر عملية : لم تتم اي عملية
الردود
لا يوجد ردود



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات