اغلاق

صلعة للبيع


باعتباري من شريحة المسخمين الذين حنّت عليهم الحكومة قبل قبل قبل السابقة
فشملتهم قبل عشر سنوات بعنايتها وزادت رواتبهم التقاعدية عشرة دنانير بالمقطوعية،فقد رفعت يدي الى الله عز وجل أن يهدي هذه الحكومة التي تنظر الى ابنائها المتقاعدين على أنهم ( كخة ) فعساها ان تحترم ما قدموا للوطن من خدمات وتضعهم ضمن دائرة اهتماماتها.

اعود لحبايبي المتقاعدين المسخمين الذين يذكرّونني بطفولتي البائسة حين كان والدي يطلب من الحلاق ان يحلق رأسي على الصفر،مما جعلني محط سخرية زملائي في المدرسة والذين كانوا يتمسخرون عليّ ويقولون اجا الاقرع ،غاب ابو دبسة، ضحك أبو صلعة ،أجزم أن بعض الاساتذة كانوا يشجعونهم على ذلك لتمر الحصة بسرعة .

في لحظة مفاجئة قررت ان أتمرد على أوامر والدي وأن اوقظ كرامتي النائمة فتوجهت الى حلاق اخر ، شرحت له معاناتي كاملة و من نظراته لي شعرت بمرارة تعاطفه معي وعمق شعوره بالحزن عليّ .

نصحني الحلاق الجديد بتغيير تسريحتي من اقرع دبسي الى ( حوافة الراعي ) بحيث يكون الجزء السفلي من الرأس باتجاه الاذنين حلط ملط والجزء العلوي على شكل (كشة) وكبادرة حسن نيّة ولضمان ان يكسبني زبونا دائما عنده غطّس كشتي بكمية من زيت الشعر المخلوط ( بالوزلين ) فصار يلمع مثل خد العروس ليلة دخلتها .

اعجبتني الحلاقة وبقيت حلاقتي هكذا الى حين دخولي الجامعة وهناك أشارت عليّ زميلة بأن أعتني بكشتي وأن اتركها لتتمدد قليلا الى الامام.

وهكذا صار لي (شاليش) وصارت لي غرة تارة ( أفرقها الى جهة اليمين ) وأحيانا قليلة الى جهة الشمال \ أجزم أنه لولا هذا الشاليش ( المرنّخ ) بالزيت لما رضيت بي أم العبد زوجا لها.

ما يقلقني الان أن الشاليش لم يعد مناسبا لي بعدما أصبحت مدعبل الشكل وبطني على هيئة الفطبول \ واضح أنني صرت محط السخرية من جديد\ تولدت لديّ رغبة للصمود ومواجهة ضعف الذات ولذا ومنذ اللحظة قررت الّا أعبأ بالآخرين وأن لا اعطي وجهة نظر ام العبد أ دنى أهتمام  سأعود مجددا لحلاقي القديم و سأطلب منه ان يحلق رأسي على الصفر سأتباهى بصلعتي  سأنفق مبلغ العشرة دنانير (اللي معكمو خبرها ) كاملة عليها.

سأدهنها بزيت الخروع وسأرش عليها الكالونيا وسأستغل الخريف العربي وأطالب وزير المالية بصرف علاوة بدل ( صلعة ) لان مقطوعية الحكومة لم تعد تكفي لشراء لوح صابونة او نصف بكيت سيرف لتنظيف صلعتي وازالة ما يعلق بها من عرق ودبق جراء موجات الحر المتكررة . أنا على يقين من أن معاليه سيرفض طلبي وخشيتي من تحويلي الى محكمة عسكرية بتهمة التحريض على الفتنة أمر وارد.

امامي حل سأعرض صلعتي للبيع بالمزاد العلني ، سأتبرع بنصف المبلغ لموازنة الدولة ، وما يتبقى أدخره لتغطية نفقات وفاتي \\ قطعا سيؤدي ذلك الى تنشيط اقتصاد البلد ويساهم في جذب اسثمارات نوعية وبالتأكيد سيكون هناك حلاقون جدد وأموات كثر و سيطفو على السطح فساد ولكن من نوع جديد .

محمود قطيشات 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات