اغلاق

الصليب الأحمر في الاردن يحذر من تعرض الملايين للخطر في العراق بسبب تلوث المياه


جراسا -

عمان - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الأربعاء إن ملايين الناس معرضون لخطر الأمراض بسبب الرعاية الصحية وخدمات المياه والصرف الصحي غير الملائمة في الكثير من أجزاء العراق.

ونقل بيان وزع في عمان عن رئيس بعثة اللجنة الدولية للعراق خوان بيدرو شيرير قوله"لقد طرأ بعض التحسن في الأشهر الأخيرة من حيث الأمن والخدمات الأساسية، إذ أصبح المزيد من الناس يستفيدون الآن من خدمات الصحة والماء النقي. ولكن مازال الكثير من العراقيين لا يملكون أي خيار آخر سوى شرب المياه القذرة والعيش في ظروف غير صحية. ويؤدي هذا إلى طلب المزيد من الناس للعلاج في نظام للرعاية الصحية منهك أصلاً."

وأدى تلوث المياه إلى ظهور حالات إصابة بالكوليرا في عدد من مناطق العراق خلال العام الماضي والعام الحالي خاصة في منطقتي كركوك وبابل .
وأضاف البيان أن اللجنة الدولية يساورها قلق شديد إزاء الأشخاص الذين يعيشون في منازل غير مرتبطة بشبكة المياه (حوالي 40 % من مجموع السكان ولاسيما في الأرياف وضواحي المدن). فإما يشترون الماء بسعر 50 سنتاً أمريكيا لعشرة لترات وإما يضطرون، إذا كانوا فقراء، إلى جلب الماء من الأنهار والآبار التي غالباً ما تكون ملوثة.
 
وتابع أنه حتى المنازل المجهزة بأنابيب الماء تواجه مشكلات بانتظام جراء القلة المزمنة في الصيانة وعدد حالات ضخ المياه من الشبكة بصورة غير قانونية. علاوة على هذا يضطر العديد من العراقيين إلى العيش مع مخاطر الصحة الناجمة عن فضلات البيوت المتناثرة وأقذار المجارير غير المعالجة.

وقال البيان أن الفرق الطبية تواجه نقصاً مزمناً في الإمدادات والمعدات. فالمرافق الطبية التي أصابها الخراب والقديمة أحياناً تفتقر إلى الصيانة المناسبة والصرف الصحي. كما أن انقطاع الكهرباء شائع مما يجعل العديد من المرافق تعتمد على مولدات كهربائية. فالكثير من العراقيين غير قادرين ببساطة على ضمان العلاج الذي يحتاجونه لأنفسهم. أما الجراحة المتخصصة وعلاج أمراض كالسرطان فغالباً ما لا يتوفران سوى في بعض المستشفيات في المدن الرئيسية.



تعليقات القراء

مالك
لو شربتوهم ميت نار ما حيحسو الله يعينهم .حتى ميتهم مو خالصه
29-10-2008 05:43 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات