اغلاق

النائب السنيد: "النسور في واد والشعب الأردني في واد آخر"


قال النائب علي السنيد ان رد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور على مجلس النواب اليوم جاء كذر للرماد في العيون، وينطوي على استفزاز خطير للشعب الاردني الذي يعيش مأساة يومية متواصلة على خلفية سياسته الكارثية، وهو ما يؤكد انه في واد والشعب الاردني في واد اخر، وحيث لم يأت برده على كلمة احد من النواب، او أي اتهام وجه له، ولسياساته المالية. وهذا يقطع الشك باليقين انه لا يستطيع ان يتفهم طبيعة الواقع الاردني. منوهاً ان ارقامه تفشل في تفسير واقع الاردنيين المرير، وقد بدا وكأنه يمن على الشعب الاردني بانجازات غير المرئية.

واضاف السنيد ان على هذا الرئيس الذي قطع بعمر حكومته الممتد لنحو اربع سنوات اعمار اربع حكومات مجمعة، ولم يحقق سوى الفشل الذريع ولا يملك في المحصلة سوى ارتفاع المديونية وخرقها كل السقوف، وتصاعد نسب الفقر، والبطالة، والجريمة، وزيادة مساحة المعاناة لدى الشعب الاردني. وعليه ان يرحل بارقامه المضللة، وينصرف الى بيته، ويخلي سدة الحكم في الاردن، وقد اوصل البلاد الى عنق ازمة معيشية خانقة توشك ان تنفجر، ولن يخفيها التضليل الحكومي، والانكار.

وبين السنيد ان رئيس الحكومة النسور يورط البلاد اكثر في كل يوم يمضيه في الحكم، ودعى الى وضع حد لهذه المأساة التي يعيشها الاردنيين يومياً.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات