اغلاق

ضبط المهنة مرة اخرى ولن تكون الاخيرة


مهنة الطب مهنة سامية ومقدسة بل تعتبر اكثر المهن سموا وقدسية والمطلوب منا جميعا ان نحافظ على هذه المهنة , ويعلم الجميع ان الطب في الاردن وصل الى مستوى نعتز به وبدون غرور قد نكون الافضل في المنطقة كلها من حيث الكادر البشري المدرب والمؤهل تأهيلا عاليا وكذلك التقنية الحديثة وامتلاك ناصيتها , ومطلوب منا ان نحافظ على ذلك حتى لا تخسر الكثير .
لقد دخل المجلس الحالي معركة تنظيم المهنة انتصارا للوطن وقدسية المهنة ولوأد المخالفات مهما كان نوعها , وقد ساعد نظام القاب المهنة في ذلك اضافة للتفاهمات مع وزارة الصحة لتوحيد الجهود وتكاملية الاجراءات مع الوزارة خاصة ان النقابة هي المكلفة بالتسجيل والوزارة مناط بها الترخيص .
والمطلوب الدقة والامانة ومنع كل من لا يحمل ترخيص مزاولة المهنة من الوزارة والمبني على التسجيل في النقابة وذلك لوجود اعداد كبيرة من الاطباء الاردنيين عاطلين عن العمل والاصل ان أطعم اهل بيتي قبل ان أطعم الجيران والوطني الجيد هو العروبي الجيد والمسلم الجيد , واعتقد ان الجميع اليوم مطالب بالعمل لايجاد وظائف ومواقع عمل لهؤلاء الزملاء اذ لا يعقل ان نستريح وهناك طبيب واحد يبحث عن فرصة عمل وعلينا ان نطرق كل الابواب الخارجية والداخلية وبالامس قرر مجلس النقابة طلب لقاء رسمي مع معالي وزير لصحة لمناقشة قضية تنظيم المهنة وكذلك قضية الزملاء العاطلين عن العمل وتوحيد جهد النقابة والوزارة في الاتجاه الذي يخدم هذا الهدف .
واقول لاخواني من الاطباء الشباب وهم بمثابة الابناء عليكم واجب الحفاظ على رباطة الجأش وعلى القلة القليلة ان تقلع عن لعن الظلام وشتم الاباءوالامهات والانتقال الى واجب اضاءة شمعة خير من لعن الظلام فنحن نقدر معاناتكم ونقدر ظروفكم ولكن لا يوجد ما يبيح الخروج عن المالوف في العلاقة بين الزملاء والدستور الطبي الاردني الرائع حسم الامر من خلال مواده العديدة التي تدعو للحفاظ على علاقة الزمالة بين الاطباء .
واقول لمعالي وزير الصحة ومن خلاله للحكومة الرشيدة ان تنظيم المهنة يحتاج الى تضافر الجهود ولا بد من اعادة النظر في التشريعات الناظمة لذلك ومن المؤسف حقا ان ترى فني علاج طبيعي مع كل الاحترام والتقدير لعملهم يمنح اجازة طبية لمريض تمت معالجته في مركز علاج طبيعي واعتقد ان مانح هذه الاجازة يجب محاكمته والضرب بيد من حديد على هذه الممارسات وقد شعرت بالاساءة عندما اتصل بي طبيب من خارج الوطن ليعلمني عن اجازة لمدة شهر ليست صادرة عن طبيب , لذلك نحن بحاجة لاعادة النظر بالتشريعات بحيث نغلق مركز من اعطى هذه الاجازة للابد بعد ان يلقى العقاب القانون اللازم بممارسة مهنة الطب دون علم او تسجيل في نقابة الاطباء او ترخيص لمزاولة مهنة الطب من وزارة الصحة .
واقول للجميع ان تنظيم المهنة لا يقتصر على المجلس جمعيات الاختصاص بل المطلوب من كل طبيب ان يبلغ عن المخالفات احتراما للمهنة وحتى يشعر المخالفين انهم انكشفوا وان العقاب الرادع قادم , نعم مطلوب منا جميعا الابلاغ عن مخالفات الالقاب واية مخالفات اخرى .
وأقول علينا جميعا الضرب بيد من حديد على يد كل من يخالف الاجور الطبية وعلى المستشفيات ان تعلن وتعلم المريض بتسعيرة الاجراء الطبي ليكون على بصيرة . واعتقد اننا لن نحقق الهدف المنشود دون تعاون الجميع .
ولا بد من الحديث عن السمنة وما جرى في الاونة الاخيرة من حديث حولها وعلينا ان ندافع عن الحق وان لا نظلم اجدا وان نقول للمخطء انت مخطء وللمسيء انت مسيء ولمن يتصرف بشكل سليم انت مبدع حتى لا يتساوى الخير مع الشر , نعم موضوع السمنة بحاجة لمناقشة حقيقية وعمل برتوكولات خاصة لحماية الطبيب والمريض وحسن اداء المهنة , وعلينا ان لا تأخذنا في الحق لومة لائم وان لا نكون في نفس الوقت اعداءا للنجاح بل يجب تقدير من يعمل بالشكل السليم .
وكذلك مراكز الليزر وغيرها بحاجة لتنظيم عملها وايجاد تشريات صارمة لحماية المريض والطبيب في نفس الوقت .
وعلينا كذلك تشكيل فرق ميدانية تقوم بزيارات مفاجئة للعيادات والمستشفيات والمراكز وان نبحث عن الحقيقة وليس غيرها , واشعر بالاعتزاز ان لجنة تنظيم المهنة قد انطلقت بقوة وزخم شديد وان جلس النقابة قد دعم اللجنة بقوة , وشكرا للزملاء اعضاء المجلس المكلفين بهذا الملف على جهودهم وأقول للزميلة د مهى فاخوري ضبط المهنة يحتاج للمتابعة والصبر وانت بالفعل تملكين هذه الصفات واعتقد ان المجلس اخذ عهدا على نفسه ان يعمل بجراة وبمنهج علمي سليم ولن يلتفت لاية اصوات تحبط هذا العمل المقدس , واقول للبعض القليل جدا ممن اعمى الهوى قلوبهم توبواا الى الله واتقوا الله في انفسكم ومجلسكم واشهد الواحد الاحد وقد بلغنا من العمر عتيا اننا لا تسأل سوى عن رضى الله وراحة الضمير وان الحياة موقف , وان الوقوف بين يدي الله هو الموقف الاهم من بين كل المواقف , سبحانك ربي ونرجوك ان تمنحنا القوة والعزم لنخدم مهنتنا واهلنا وكل الزملاء , وكما قال نقيبنا د هاشم ابو حسان بالامس بعد ان صلينا العشاء ان خدمة الزملاء هو العمل الاقرب لقلوبنا وهو واجب علينا وليس منة على احد بل فرض نؤديه طائعين ومحتسبين اجرنا على الله .
والله من وراء القصد
رئيس لجنة ضبط المهنة في نقابة الاطباء



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات