اغلاق

تقرير «الغارديان» وما يجري في سجون الضفة


صحيفة الغارديان ليست من صحافة الإثارة ، بل هي الأكثر رصانة بين الصحف البريطانية ، وهي حين تعالج هذه القضية أو تلك ، فإنها تحرص كل الحرص على مصداقيتها ، الأمر الذي ينطبق على تقريرها الذين نشرته يوم الجمعة بخصوص التعذيب في سجون الضفة الغربية.

مراسل الصحيفة في رام الله إيان كوبين هو كاتب التقرير الذي تحدث عن وجود تعاون وثيق بين الاستخبارات المركزية وأجهزة أمنية تابعة للسلطة في سياق اختطاف وتعذيب المعتقلين لديها وغالبيتهم من حركة حماس.

سجن مؤيدي حماس يتم بحسب التقرير دون محاكمة ، كما أنهم يتعرضون لتعذيب من أبرز وسائله الضرب المبرح والتقييد في أوضاع مؤلمة لأوقات طويلة ، والحرمان من النوم وحشر أعداد كبيرة منهم في زنازين ضيقة. يضاف إلى ذلك أن معظم المعتقلين والموقوفين يُعرضون على محاكم عسكرية وليس محاكم مدنية تقضي بوجوب مثول المتهم أمامها في فترة أقصاها ستة أشهر وإلا يطلق سراحه.

ويضيف التقرير أن السي آي أي كانت على علم بممارسات التعذيب لكنها لم تحرك ساكنا لوقفها.

من الطبيعي ابتداء أن ينكر قادة السلطة ما ذكره التقرير ، فيما سيقول آخرون إن اعتقالا وتعذيبا يتوفر في قطاع غزة ، وهي قصة سخيفة يرددها عاملون في مجال حقوق الإنسان يضعون الحالتين في ذات الكفة خوفا من سطوة السلطة ، كما يرددها آخرون لهم موقفهم من حركة حماس ، مع العلم أننا ندين من دون تردد أي اعتقال سياسي ، فضلا عن أن ينطوي على تعذيب ، لكن توفر بضع عشرات من الحالات في قطاع غزة يختلط فيها البُعد الأمني والجنائي بالبُعد السياسي ، لا يمكن أن تقارن بما جري في الضفة الغربية حيث تطال الاعتقالات وكذلك التعذيب رموز المجتمع وخيرة أبنائه من أعضاء بلديات منتخبين وخطباء وأئمة ودعاة وأساتذة جامعات (حتى أبناء النواب وعائلاتهم) ، فضلا عن جحافل من الأسرى المحررين.

ما يجري في الضفة يتم على عين الجنرال الأمريكي دايتون ، بل بأوامر منه ، ولو أصدر أمرا بغير ذلك لما ترددوا في تنفيذه ، فهو صاحب الأمر والنهي في كل ما يتصل بالملف الأمني في الضفة الغربية ، تماما كما هو حال توني بلير في الملف الاقتصادي.

الأسبوعان الماضيان كانا الأكثر إثارة خلال الشهور الأخيرة ، ولعل ذلك هو ما ساهم في لفت انتباه مراسل الغارديان في رام الله ، ودفعه إلى كتابة التقرير الذي سيسبب له المتاعب مع سلطة أمنية لا تقيم وزنا للصحافة وحرية التعبير ، وما وجود 11 صحفيا معتقلا في سجونها سوى دليل على ذلك.

لجنة أهالي المختطفين في سجون السلطة قدمت تقريرها الخاص بالأسبوعين الأخيرين ، وكان مدججا بالمعلومات المثيرة للقهر ، هذه بعضها: حتى صباح الجمعة وصل عدد المختطفين في سجون السلطة 675 ، بينما تعرض أكثر من 400 للتعذيب ، ومنذ بداية شهر كانون الأول الجاري استدعت أجهزة السلطة ما يزيد عن 4000 من أنصار وأبناء وقياديي حماس في الضفة ، وقد شمل الاختطاف أكثر من 35 قاصرا أعمارهم دون 16 عاما ، ومعظمهم تعرض للضرب والتعذيب لاتهامهم بكتابة شعارات في ذكرى انطلاقة حماس.

أما أساليب التعذيب ، فلا تقتصر على الشبح وعدم السماح بالنوم لساعات طويلة ، بل شملت عمليات جلد وضرب بالهراوات وتعذيب بالكهرباء وتعرية من الملابس وسكب الماء البارد على الأجساد ناهيك عن منع الزيارة.

هناك ما هو أسوأ ممثلا في اعتقال أجهزة السلطة العديد من زوجات المختطفين للضغط عليهم للاعتراف وتقديم المعلومات وقد وصل الحال حد شبح بعضهن أو الصراخ عليهن أو تهديد الأزواج بالإساءة إليهن.

في هذا السياق تغيب مؤسسات حقوق الإنسان بسبب التهديدات التي تتعرض لها ، مع العلم أن الضفة الغربية ليست الصين ، إذ يعرف الناس بعضهم بعضا ، وعندما يخرج أسير محرر بعد سنوات من الاعتقال في سجون الاحتلال ، ثم ما يلبث بعد ساعات أو أيام أن يتحول إلى معتقل لدى السلطة فلا بد أن يعلم بقضيته كل أهالي القرية ، فكيف حين يكون من أهم رموزها؟،.

لسنا نستمتع بهذا الكلام يشهد الله ، لكنها ممارسات تدمي القلب بحق خيرة أبناء المجتمع الفلسطيني ، ومن يتولون كبرها سيبوؤون بالخيبة والخسران ، إن لم يكن في الدنيا ، ففي الآخرة.

 


التاريخ : 21-12-2009
 



تعليقات القراء

فلسطيني مستقل
أمريكا اعترفت بدورها في التعذيب ووصفته بمشاركتها السطة في محاربة الإرهاب / وأوغاد اجحيش دايتون ينفون أن المخابرات الأمريكية تساعدهم / فهم الذين يمنعون المعتقلين من الصلاة / ويقولون أن الله في درج الطاولة وفي جيوبهم ويدوسون على المصاحف والرايات الخضراء / والله اليهود ماعملوا مثل هذا / اللهم عليك بفتح ومن والاها / حسبي الله ونعم الوكيل على الفتحاوية العملاء
21-12-2009 04:45 PM
الى الزعاترة وفلسطيني مستقل
الله لا يحرمكم اياها, وان شاء الله بيكون الكم فيها نصيب, وانا عازمكم على الضفة وتكاليف كل شي على حسابي , بس تعالوا وعندنا ما يسركم . وعروض خاصة جدا لكل الاخوان ومحبيهم. ولوووووووووو بدنا نسدكم جزء من كرمكم معنا في غزة, والكريم لازم يكرم .
نحية خاصة لمحرر جراسيا وارجو النشر , والله يسعد اوقاتك.
21-12-2009 11:45 PM
رد علىرقم 2
أنا أسكن في الضفة وأعرف الحقائق ويبدو أنك مصر على تحالفك مع اليهود وأمريكا أعداء الله والمسلمين / والله بلادنا مقدسة لا يعمر عليها ظالم وسيأتي اليوم الذي تداس فيه رؤوس الخونة العملاء في أرض الرباط / وعلى الجهلة أن يصحوا من عنادهم / نحن في عصر العلم والنت كل الحقائق ظاهرة للبشر وطريق الخير ظاهرة للجميع لكن الجهلة العميان لا يريدون أن يسلكوا طريق الخير ويريدون الكراسي وملذات الدنيا حتى لو كانت على حساب كرامتهم وشرفهم
22-12-2009 04:44 PM
عبدالله فلسطين
لعنة الله على كل من يعتقل الحمساوية وكل المجاهدين لأنه لحدي عميل لليهود / هؤلاء أغبياء يفكرون أنه لا أحد يعرف ما يفعلون / مصيرهم سيكون مصير صدام وهو الإعدام / ونهايتهم جهنم وهم في مزبلة التاريخ لا يحترمهم أحد / هؤلاء الأوغاد ؟؟؟؟؟؟؟؟
22-12-2009 04:51 PM
رد وتحذير لرقم 2
نعتذر
22-12-2009 08:30 PM
الى رقم 3
كانك تصف حماس وجماعتها بابلغ وصف, وسيبك من التخوين والكلام المستهلك الي زهقتوان اياه, ضليتكم تحكوا عن ابو عمار خاين وعميل ولما استشهد رفضتوا الصلاة عليه في المساجد, وانا بعيني شفت المحسوبين على حماس لما كان امام المسجد يقول بعد صلاة الغائب على روح ابو عمار كانوا ينسحبوا مثل الواويات, انتم منافقين لانكم تكفرون عرفات وابو جهاد في مجالسكم وتسمونهم شهداء امام الناس تفاقا ورياء وهكذا تفعلون نع سوريا العلوية التي تكرهونها كره الموت لما فعلته بكم في الثمانينيات وتقولون عنها - نفاقا- دولة ممانعة, والحبل على الجرار مع ايران والاردن وغيره. انتم من لا شرف له ولا اخلاق له ويعيش بالتقية ويموت بها.
22-12-2009 09:10 PM
الى رقم 4
ان الحذاء الذي في رجل الشهيد صدام بيشرفك وبيشرف رؤوس كل الحمساوية, وجهنم الك وللاخوان المجرمين ولحماس باذن الله يا فاسق,
ارجو من محرر جراسيا النشر كرامة لروح الشهيد ابو عدي.
22-12-2009 09:14 PM
معلق
أين تعليقاتنا ياجراسا وردودنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل أنتم منحازون للعملاء في فتح وسلطة دايتون العميلة
23-12-2009 06:05 PM
معلق سابق
أين ردي على التعليقات السابقة يا جراسا / أشك فيكم أنكم تؤيدون الخونة الذين نبذهم الشعب / انكم تسمحون للأوغاد بالتطاول على المجاهدين وتنشرون تعليقاتهم المهينة للمسلمين وللشرفاء / ولا تسمحون لنا بالرد هذا ليس من العدل
23-12-2009 06:20 PM
الى 8 و9
انتم عملاء العرب والعجم, وانتم حشاشي القرن العشرين وانتم عياري التاريخ الحديث, انتم احفاد ابن سلول وابن العلقمي, وانتم اوغاد البزنس والبنوك الربوية باسم الله والاسلام , انتم عملاء بريطانيا وامريكا’ انتم صنيعة الموساد في فلسطين لضرب مشروع الدولة ولضرب منظمة التحرير, انتم رمز كل نذالة وخسة وعمالة. لقد كان عمر بن الخطاب يقول ان جيشا يتاخر نصره من الصباح للمساء هو جيش فيه تقصسر تجاه الله , ولنتم اصبحام بفسقكم وفجوركم مطية كل البشر ولا فرج لكم من الله لانكم لا تتقون الله يا اعداء الله.
23-12-2009 09:30 PM
زكارنه الاردن
اتعجب اشد العجب من اشخاص يحسبون انفسهم مناضلين كيف يتعونون مع ال سي اي ايه ويتبجحون بل ودعون الاخرين لزيارة الضفه للتنكيل بهم وكان هؤلاء اصبحوا اصحاب سياده على ارضهم وينسون انهم تحت حماية العدو الصهيوني الذين كنو يقبعون في سجونه وما ان اصبح لديهم اجهزة امن وقمع حتى صدقو انفسهم انهم اصحاب سياده ونسو انهم لايستطيعون التنقل من منطقه لاخرى الا بتصريح من الجندي الاسارائيلي ولولا الجيش الاسرائيلي اللذي يحميهم لداسهم شعب فلسطين بالاحذيه
24-12-2009 02:59 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات