اغلاق

الحكومة ومحاربة الفساد


قضينا ثلاثة أيام مع خبراء عرب وأجانب نناقش أموراً تتعلّق بالشفافية ومحاربة الفساد ، وتكرّر تساؤل في غير جلسة حول سبب عدم وجود قوانين عربية تمنع تضارب المصالح ، وتكرّرت الإجابات وكأنّها نُسخة مكرّرة: لأنّ الحكومات العربية غير جادة في محاربة الفساد،

وفي جلسة جانبية كان الحوار يجري حول الحكومة الأردنية الجديدة ، وموقفها من محاربة الفساد ، وسجّلت قناعتي بأنّ نجاحها سيعتمد على عنصر أوّل هو جدّيتها في هذه المسألة ، فهو العنوان الذي يجمع كلّ الفئات ، وثمّة قناعة عامّة بأنّ محاربته ستوفّر على الموازنة الأموال في وقت اقتصادي صعب ، وستعيد إنتاج الحالة السياسية المحلية في ظرف سياسي صعب أيضاً.

سياق حركة رئيس الحكومة بدت في يوميها الأوّلين وكأنّها تعي الأمر جيداً ، وإذا كانت الرسالة تُقرأ من عنوانها ، فقد كان العنوان: محاربة الفساد وتعزيز نظام النزاهة الوطني ، من زيارة المجلس القضائي إلى زياراتي ديوان المحاسبة وهيئة مكافحة الفساد ، وأخيراً الالتزام أمام الملك بموعد تقديم ميثاق الشرف.

ومن تجربة ، أستطيع أن أؤكد أنّ صدور هذا الميثاق في الأردن سيكون خبراً مُفرحاً لحركة محاربة الفساد على المستوى العربي ، فقد كانت وما زالت قضيّة تعارض المصالح هي العنوان الأوّل للفساد ، ونتمنى أن تُشكّل كرة ثلج تكبر وتكبر لتتحوّل إلى قوانين ملزمة على مستوى الوطن العربي بأسره.

في قناعتنا أنّ الوثيقة الأردنية تُشكّل الحدث الأهمّ في تاريخ محاربة الفساد في البلاد ، وليس سراً أنّ أغلب أحاديث الفساد التي جرت في السنوات الماضية كانت تتعلّق بتعارض أو حتى تناقض المصالح بين المصلحة الخاصة والعامة للموظفين العموميين ، وعلاقة الموظّف العام بالقطاع الخاص ، ويبقى أنّ الحكومة تستأهل التحية على الوثيقة ، والأمل سيبقى معقوداً على إنتاج قوانين جديدة مطلوبة تتعلق بمحاربة الفساد ، وللحديث بقية


التاريخ : 19-12-2009
 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات