اغلاق

سقطت عن النائب ورقه التوت


نائب يتمادى وهو منكشف مكشوف من ورقه التوت !!! ....وإبنه يهدد وأخر لا ندري أين زوجته ....من بيته ...!!!!
ونائب يهزأ بالناس ومشاعرهم ....ويدنس رمزياتهم ....
وأخر يستشهد على الشعب بمطربه ساقطه
وأخر يخدش الحياء والأعراف وما استقر من عاداتنا ....
وأخر .... يدعي أننا لم نفهم ...
وثالث ورابع يهدد ويستقوي !!!!
فهل من الأفضل تغيير الشعب ....
حتى يرضى هؤلاء ؟؟؟؟

قد لا يمضي وقت طويل كي نبكي ...بحرقه
وقد نبكي قريبا ... بعد الانكشاف والافتضاح المتوالي والذي نشهد .... سيما وأننا المتهمون بالاتيان بهم ....والحجه علينا في انتخابهم .... ومن المفروض أن تكون على من صاغ المعادله ....
--
أما الاستياء الشعبي الملموس ... من الاداء فهو حالة عامه لا تحتاج لدار احصاء ولا لمركز أبحاث !!! رغم أن العالم يقيس " حالة الرضا عن أداء المؤسسات "
ذلك حين تفهم المؤسسات لماذا هي موجوده وسبب وجودها وتعد تصورها المستقبلي .... فهل هذا موجود لدينا .... ؟؟؟؟
____
لا بل والمحافظه على الحاله المترديه " أصبح هو الأساس للأسف "" ..... كي يمضي الوقت وتأتي ثلة جديده بنفس المواصفات فنقارن بين السيئ والأسوأ ...للأسف ثم ولنصبر مره اخرى قبل الدخول - في القبر !!!!
__

وقد يبكي "البرئ " ممن بقي لسنوات يناضل من أجل عوده الحياه التشريعيه والنبض للمجلس النيابي وبقى يهتف ويناضل لاستئناف الدور التشريعي !!!!
فهل هذه هي الحالة التى طالب بها الشرفاء ؟؟؟
أم إنها حاله من الغياب والعدميه والتلاشي والمطلوب حمايتها والدفاع عنها !!!!؟؟؟؟....

وهل من الطبيعي أن يعيش ممثل الشعب حالة من الخوف والارتجاف المستدام من - الحل - والتهديد بالحل _ حل المجلس _ في ظل خدم وجود المؤسسات الداعمه كالاحزاب والقوى ... وبالتالي ضرورة البصم والتمرير .... في ظل وجود النائب غير المدرب ولا المؤهل والهابط بالبرشوت ؟؟؟؟
ولا يحتاج الأمر لكثير من الإثبات .... فالشارع ، الباص , الموظف , بائع الخضره يسخر منهم ، وهم يبحثون _ عن شاب ضرب شابا , أو إمرأه اختلفت مع زوجها لكي يرئسوا جاهة الصلح ....ويتقدموا الموكب وكأن هذا هو الاساس ....
أدوار مخالفه لمهماتهم الاساسيه هذا إن عرفها هذا الذي لا يعرف الضمه من الفتحه وهو غالبا لا يعرفها فيريح ويستريح ....

من النواب من نسوا سبب وجودهم .... المفترض....
فجلسوا في موقع المحزن المبكي يشكوهم الشعب والضمير .... حتى اصبحوا حالة من الضحك والتندر .... الفاضحه والسخريه الموصوله وباتوا يتنافسون مع يونس شلبي وعادل امام وسعيد صالح .....
ويا ليت الأمر بقي مستورا ....بل في عالم تسوده ادوات العولمه والاتصال _ اصبحوا فضائح معلنة ومادة سخريه للاطفال والمراهقين والغرباء ....
ولا يحتاج الامر للقياس فالامور واضحة جليه ....
___
نائب لا يملك ما يقول ولا يحسن القراءه ولا الفهم وأتى في غيبة القوى والفاهميين والعارفيين فلا امل له بالعوده .... في ظل حالة من الاستياء ...المحزن المبكي وليته صمت دهرا ....
___
وخالة الاستياء منه ومن زملاءه ومن أدائه "واضحه " هي ليست في مصلحته .... هذا إن كان يدرك - مصالحه - ومصالح من يمثل وبكل الاحوال يغلب الظن _ انه لا يدرك لماذا يقف تحت القبه _ فلو كان مدركا ... لما انسحق وانجرف الى واد الخيبه فهناك ليس له أحد سوى الندم والأسف على ما قدمت يداه !!!!

وبكل الاحوال هنالك متهم واحد هو من جاء بهؤلاء ليشوهوا الوطن ....ويتعدوا على رموزه الوطنيه



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات