اغلاق

"نعمت البدعة"


نعمت فعل مدح .. والبدعة اختراع جديد ما ليس قائم من قبل (عن مجاهد قال دخلت أنا وعروة بن الزبير المسجد فإذا عبدالله بن عمر جالس إلى حجرة عائشة والناس يصلون الضحى في المسجد فسألناه عن صلاتهم ؟ فقال بدعة ) رواه مسلم

وقد جاء عنه الجزم بكونها محدثة فروى سعيد بن منصور بإسناد صحيح عن مجاهد عن ابن عمر أنه قال : إنها محدثة وإنها لمن أحسن ما أحدثوا !!!

ووى عبد الرزاق بإسناد صحيح عن سالم عن أبيه قال : لقد قتل عثمان وما أحد يسبحها ، وما "أحدث الناس شيئا أحب إلي منها"

باختصار :
(1) ادراج الكيفية والصفة والتخصيص في العبادات لا يُعد من البدع الضالة!!
...............................................
سكوت ابن عمر رضي الله عنه يوحي بتقبله ما كان يحدث
(ا) صلاة للضحى في المسجد(تخصيص المكان)
(ب) وقت صلاتهم (تخصيص زمان)
(ج) الهيئة التي ربما قد يكون الصحابة رضوان الله تعالى عنهم يصلونها كجماعة..
وابن مسعود وافق على صلاتها جماعة وفي زمانها الا انه اعترض على مكانها فحسب : فالاغلب تخصيص مكانها كما ورد عن ابن مسعود قوله"ان كان ولا بد ففي البيوت"!!
(2) عدم تبديعهم واخراجهم بالضلال من السنة
(3) تركهم يكملون الصلاة رغم انها بدعة كما اعتقد ابن عمر وسكت عنها مجاهد وعروة بن الزبير يوحي بتحسين البدعة رغم انها قائمة في العبادات ...
والتي يوحي بدوره ان العبادات ليست توقيفية على الاطلاق!
(4) وصفها بـ "نعمت" إشارة إلى استحسانها بهذا المدح ؛وليست ببدعة شرعية حتى تكون ضلالة
(5) ينفي عن الكيفية والهيئة او التخصيص ان تكون بدعة ضلالة حتى لو ادرجت في عبادة!
(6) نقل الحافظ -رحمه اللَّه تعالى- في "الفتح"، عن الشافعي -رَحِمَهُ اللَّهُ-، أنه قال: البدعة بدعتان: محمودة، ومذمومة، فما وافق السنة فهو محمود، وما خالفها فهو مذموم
فالسعيد من تمسّك بما كان عليه السلف، واجتنب ما أحدثه الخلف بحجة حراسة الدين !! فالتبديع ينتج التكفير (!!)



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات