اغلاق

"حمد" ورسوم الترخيص


كتب محمود أبو هلال - يحكى أن إحدى القبائل كانت تضع أحد أفرادها على بعد مسافة من القبيلة كي يخبرهم إن رأى لصوص أو قطاع طريق يريدون سرقة مواشيهم.

"حمد" مراقب القبيلة لم يفلح ولو مرة واحدة في مشاهدة اللصوص وكلما حدثت سرقة للمواشي وجدوه نائما.

في أحد الأيام أرسلت إحدى القبائل التي تربطها علاقات قربى مع القبيلة الأولى مجموعة من الخيول كهدية اقتادها اربع فرسان.

حمد على غير العادة كان غير نائم هذه المرة وما أن لمحهم من بعيد حتى هرع نحو القبيلة صارخا أن اللصوص قد اقتربوا.

هنا قفز فرسان القبيلة وأغاروا على القادمين فهربت الخيول التي كانت تقاد لتقدم كهدية للقبيلة وأمسك بالفرسان الذين عرفوهم وأخبروهم أن الخيول التي هربت كانت هدية لهم!.

هذا ما حصل مع حمد في المرة الوحيدة التي لم يكن نائما فيها.

أردت سرد هذه الحكاية لأقارب بين هذه الصحوة المفاجئة للاعتراض على قرار سوم السيارات الجديد.

القرار الجديد لمن قرأه جيدا جاء لصالح المواطنين باستثناء نسبة قليلة منهم لا تتعدى 15% مسها القرار مباشرة، وهم أصحاب السيارات ذات المحركات المرتفعة والتي تزيد عن 3000سي سي،
وكي لا يقع المواطن ضحية بعض الأرقام المغلوطة التي تسوقها الفئة التي مسها القرار نوضح بالأرقام كيف أن أكثر من 85 % من المواطنين لم يتأثروا بالقرار الجديد كما هو مبين أدناه:

المركبات التي تقل سعة محركها عن 1600 سي سي: 45 دينار...انخفضت.

والمركبات التي يزيد سعر محركها عن 1600 سي سي إلى 2000 سي سي: 64 دينار... انخفضت.

والمركبات التي يزيد سعة محركها عن 2000 سي سي إلى 2500 سي سي173 دينار. وهنا وجب التوضيح، السيارات التي "يزيد" محركها عن 2000 سي سي بمعنى أن سيارات ال2000 مشمول مع المحركات 1600 وليس مع المحركات 2500.

والمركبات التي يزيد سعة محركها عن 2500 سي سي إلى 3000 سي سي: 225 دينار.. لاحظوا.

المركبات التي يزيد سعة محركها عن 3000 سي سي إلى 4000 سي سي: 440 دينار.

وأما المركبات ذات السعة من 4000 سي سي فما فوق 650 دينارا. 

كما أن السيارات الهجينة الهايبرد تدفع 50% من الرسوم بمعنى سيارة تيوتا بريوس سعة أقل من 1600 تدفع فقط 22.5 دينار فقط.

وسيارة تيوتا كامري سعة 2500 تدفع 86.5 دينار فقط.

نقطة أخرى يتذرع بها من يقف ضد قرار رسوم تراخيص السيارات الجديد وهي بكبات النقل وسيارات الشحن والنقل المشترك وهذه لم تتأثر أصلا ولم يشملها القرار حيث بقيت رسوم الترخيص كما هي عليه تقريبا.

وعلى العكس مما يشاع فإن قرار رسوم ترخيص السيارت الجديد لم يكن متسرعا أوغوغائيا كما يصفه بعض من مسه القرار وإنما جاء نتيجة جهد ودراسة استمرت أكثر من عامين.

القرار جاء أيضا كسبب بعيد المدى للحد من استيراد السيارات ذات المحركات المرتفعة والمستهلكة للوقود بشكل كبير وبالتالي الحث على استيراد السيارات الهجينة "الهايبرد" والعادية ذات المحركات 2000 فما دون التي يمتلكها غالبية الأردنيين وهي التي انخفضت عليها الرسوم حسب القرار الجديد ولم ترتفع، وأن الارتفاع طال فقط السيارات التي يزيد سعة محركها عن 3000 ذات الاستهلاك العالي للوقود وهذا يفسر هجوم تلك الفئة على القرار.

أرجو أن لا نكون كـ "حمد".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات