اغلاق

الضريبه القادمه


تفَننَ الغرب بعدما حققوا الرفاهية والعداله الإجتماعيه والمساواه ورغد العيش للمواطن , فقامت السويد بتجربة جميله , وهي تعبئة الهواء السويدي بِعُلَب معدنيه صغيره وبَيّعِها للسُياح والسويديون حين يسافرون , ليستنشقوا الهواء السويدي ويتذكروا الوطن ، وقد كانت الفكره ذو رواج ولها إقبال , فالسويدي المهاجر لأمريكا حينما يستقبل أخاه مثلاً مُحضرا معه علبة هواء طازجه كهدية ليستنشق هواء وطنه ، فيعتبرها هديه جميله جداً عِوَضا عن أكياس الملوخيه والميرميه ومرطبان المقدوس , فكان لهم نقاط بيع في مختلف الأماكن , وسعر العلبه الواحده 69 كرونا أي ما يعادل ستة دنانير أردني .

دولة الرئيس عبدالله نسور، أود أن أُلفت انتباهك إلى هذه الفكره الجديده , والتي غابت عن حساباتك في دعم الميزانيه ، حيث أن جدول استراتيجيات حكومتك قد حققت الكثير من الذل والعار للمواطن الأردني , فَبَلَعَ الهواء خوفاً من تسعيره وفرضه إجباراً على الشعب ، لم تترك شيئا لغيرك ليرفعه ولا بياناً معسولاً ليتكلمه , مصائب حكومتك كثيره ويصعب تعدادها , حكومتك الهَرِمَه ممن تجاوزوا العمر اللازم لحمل حفيد وملاعبته ، ليس لتقوم بشعب عدده الملايين ولا ليتَحمل مسؤولياته ويُسئل عنها أمام رب العالمين , ماذا سوف أذكر وأذكر من المديونيه التي ارتفعت أو من كل الضرائب على كل شيئ , إرحل وجالس عائلتك فهنيئاً لكَ بما صنعت وحققت ، ونحن قد اكتفينا وأصابنا التخمه ، فشكراً لك

دولة الرئيس , من لم يستفد من التاريخ كَمن لم يصنع له واحِد , وُلِدَ وصفي التل في عام 1919م وشكل حكومته الأولى في عام 1962م بتكليف من الملك حسين عليه رحمة الله ، فكان عمره ثلاث وأربعون فكانت حكومته تسمى ( حكومة الشباب ) ،وامتازت بأن جميع اعضائها يدخلون الوزارة للمرة الأولى ، وهم ذوو خبرة إدارية كبيرة وسبق اشغالهم في مناصب مختلفة في المؤسسات والدوائر الحكومية ، وقد أُطلِقَ عليها اسم (حكومة الخبراء) ، وعلى الرغم من حكومة وصفي الأولى لم تدم أكثر من عشرة شهور إلا أنها حققت الكثير من الإنجازات الداخلية ولم يسبق لغيره من رؤساء الحكومات أن مارسوا الشجاعة في تطهير الأجهزة وعقد مصالحة مع القوى الوطنية المعارضة سواء التي كانت في الداخل أو التي في الخارج بإصدار قانون العفو العام الأكثر شهرة والاكثر استقطاباً جماهيرياً لصالح الحكومة ورئيسها بقيادة جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله ، لن ندخل في تفاصيل أكثر من الإنجازات في المرحله الأولى وغيرها , ولكننا كشعب نسأل عن إنجاز وحيد في ظل الثلاث سنوات الماضيه من عمر حكومتك غير الرفع ؟

سنلحق بكم أيها السويديون قريباً ، فنحن شعب عَطوف وسنشتري الهواء الأردني بأغلى الأثمان , خوفاً على أمننا الذي بعنا الكثير لأجله وكان حجة الحكومه في أفعالها .

جوردينين إير لصحه أفضل وحكومه أطول ......................



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات