اغلاق

(بالتعداد الجديد عزوتك بتزيد)


ان الأردنيين يدركون تماما ان الحكومة تخفي خلف هذا التعداد امورا سياسية كثيرة اهمها التوطين بمعنى التسكين ومنح الجنسيات لمن هم مستهدفون من دول الجوار، وهذا الامر هو ما يقلق الاردنيين ويجعلهم غير ابهين بالتعداد السكاني ويزيد من عدم ثقتهم بالحكومة الاردنية كونهم اعتادوا على قرارات حكومية لطالما صبت في غير مصلحتهم واساءت لهم وجعلتهم في اخر الصف وحولت عنهم صفة المواطنة الى صفة سكان اقلية مقيمين مما افقدهم حقوقهم الشرعية وجعلتهم عرضة للاستعبا د من قبل الغرباء.

والمستغرب ان الحكومة اطلقت شعارات مضحكة تثير السخرية تمهيدا لهذا التعداد ومنذ الصباح الباكر حيث بدأ اعلامها الضعيف باستضافة المسؤولين الذين لم يتمكنوا من اقناع المواطن بمصداقية هذا التعداد ، الذي اقل ما يمكن ان نقول عنه انه لمعرفة عدد المهجرين من دول الجوار تمهيدا لتوطينهم رغما عن ارادة الاردنيين متناسيين اننا لا نملك الماء لنشرب واغرب هذه الشعارات ( بالتعداد الجديد عزوتك بتزيد) !! فبعد التعداد ستصبح الاسرة المكونة من خمسة افراد عشرون فردا وسيصبح سكان الاردن عشرون مليون بدلا من سبعه مليون وسنخيف اسرائيل وستنتشر الطوائف ، وسيزيد دخلنا في راتب شهر كانون ثاني 2015 بحيث لا يقل عن الف لاسرة الفقيرة !! وستزيد الطوائف والمذاهب وسنفقد الامن والامان الذي طالما تغنينا به .

اما الاغرب في الادعاءات ما ذهب اليه احد دعاة الدين وعلى شاشة التلفزيون يقول (هذه التشكيلة الرائعه لسكان الاردن) ويعود لما كتبه ابو نوار عن الاردن قبل 200 سنة وان سكانها كانوا 230 الف نسمة مشيرا بين احرف كلامه الى كلام مسموم ومشجعا على التوطين والتجنيس من المهاجرين ، وهذا ما تسعى اليه الدول الاستعمارية ضمن خطة استعمارية جديدة لاعادة استعمار المنطقة باسلوب جديد .         

مبروك للأردنيين فقد اصبح عدد سكان الاردن اعتبارا من اليوم 20 مليون نسمة واصبحتم هنود بلا لون ولا اسم ولا معنى .                                                                                                  
لنحيا بسلام... رب اجعل هذا البلد امنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات