اغلاق

قلبي على وطني .. وقلب الحكومة على حجر


حالي حال كل المواطنين رغم البؤس والقهر.. الذي نعاني منه تظل قلوبنا على الوطن .. ونحن نرى تردي أداء الحكومة ومؤسسات الدولة في متابعة قضايا المواطنين.

وعند مراجعة أي مواطن لأي مؤسسة لابد له من معرفة أو وساطة كي تمشي أموره وغير ذلك تهمل قضيته وتبقى في الأدراج العفنة.

أين الرقابة على تردي أداء الموظفين الذين يأكلون رواتبهم حرام لعدم قيامهم بواجباتهم الوظيفية.

الحكومة تلوم المواطن إذا ضرب معلمًا أو طبيبًا أو موظفًا ما.. لكن لا تعلم الحكومة بتقصير هؤلاء الموظفين واستهتارهم بالمواطنين .

والمصائب الكبرى في البلديات.. تسيّب واضح .. يشعر المواطن كأنه في الصومال وأنه لا توجد حكومة وإن وجدت فقلبها على حجر.

كاتب ساخر



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات