اغلاق

أمة مبتلاه بأبنائها قبل أعدائها


جملة ختم بها دولة الرئيس خطاب التهنئة لرئيس مجلس النواب خطاب ملئ بالصدق وخالي من النفاق لآن دولته لايعرف الكذب ولايجيد التمثيل فهو ابن السلط اللذين نعرفه جميعا صغيرنا قبل كبيرنا.

ولعلنا لاننسى أبدا كيف صدق معنا عندما طلب من قواعده الشعبيه أيصاله لعمان لنرى ماذا سيفعل باللص ابن اللص وأوصلناه وصدق العهد ومن مجلس النواب الى أهم الوزارات وأخلص مع أبناء مدينته عندما استلم نائبا لرئيس الوزراء وأراد أن يريح ثلاثة عشر من الدرجات العليا بتقاعد جيد..

دولة الرئيس في خطابه قال أن التاريخ سيسجل لمجلس النواب السابع عشر أنه قام بالآصلاحات الأقتصادية وهو لم يكذب فبحكمة الحكومه والقوانين التي مررت عبر مجلس النواب أصبحت المديونيه باحسن حالاتها من الارتفاع بالرغم من ان الحكومه لم ترفع الاسعار على المواطن المسكين ..ولم تجني الضرائب من جيوبنا .

دولة الرئيس قال ان مجلس النواب ساهم بالآصلاحات السياسيه ودولته لم يكذب أبدا فبحمدلله الاصلاحات على أعلى مستوى فلا قوانين قمعية وأحالة الفاسدين ولصوص المال العام تتم بشكل دوري حتى يتم القضاء عليهم..و ترسيخ مفاهيم حقوق الانسان بأحسن حالاتها وحرية التعبير لاسقف لها بدليل أن أي مواطن يتفوه بكلمة يحاكم على قصر اللسان لاطوله

دمت دولة الرئيس ودام حكمك أرجوا أن لاتزعجك ثرثرتي فأنا أعاني من حالة نفسيه وأن أثرثر أفضل من أن أنتحر .. لآن مايبدو لنا أن أغلب الآردنيين أصبحوا يعانوا من تعب نفسي لذا أصبح الآردن مبتلى بأبنائه قبل أعداءه



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات