اغلاق

كابسة اللحوم .. والإرهاب


قد يستغرب البعض هذا العنوان وباختصار هذه قضية اثيرت في امانة عمان صاحبة الكابسة وهي من اسمها معنية بإتلاف اللحوم الفاسدة وفي التفاصيل ان سائق احدى هذه الكابسات قام بتهريب اللحم الفاسدة لاحد الباصات المشترين ليتم اعادتها للسوق المحلي لياكلها البشر رغم انها فاسدة وقد تسبب الموت لمن يتناولها ، تمكنت الامانه من خلال اجهز المتابعه من معرفة السائق وتشكيل لجنة تحقيق وفصله وانتهت القصة وهذا يفرض علينا العديد من التساؤلات التي تجعلنا لا ننهي القصة باعتبارها قضية تهم صحة المواطن ولا تنتهي بفصل السائق فقط من عمله وهو الذي شرع بقتل الناس بالتشارك مع اخرين وهم المشترين وقصور اجهزة الامانة واية اجهزة اخرى يفترض انها معنية بالامر ...حيث تمت عملية الرهاب على اتوستراد الزرقاء بعز الظهر !

نتساءل هل عملية الاتلاف تتم بتكليف السائق بتقل هذه اللحوم او غيرها لمكان الاتلاف وهو مكب النفايات ؟ اليس من المفروض ان يكون هناك لجنة ميدانية تتوجه برفقة السائق بسيارات الجيب ! ؟ ويشرفوا على عملية الاتلاف شخصيا ام انهم يكتفون فقط بالتوقيع على كتاب الاتلاف وسؤال السائق ( هل قمت باتلاف كمية طبعا سيقول نعم اتلفتها )؟ ام ان هناك شركاء(مافيا) مع هذا السائق من الموظفين في الامانة او غيرها من البلديات ؟ ... ان حدث فيها نفس الشيء، أليس من المفروض يا مدعي عام عمان القاء القبض على اطراف القضية وعلى رأسهم المشتري والبائع وإيداعهم السجن لحين اكمال التحقيق معهم ؟ وتفصيل تهمة لائقة بهم واعتبارهم جناة يشرعون بالتخطيط لقتل الناس ؟ اليسوا ارهابيين بمعنى الكلمة بحق مجتمع يبحث عن لقمة غذاء رخيصة وانتم تعرفون جميعا اين يتم بيع هذه اللحوم وفي اية مناطق ؟... مازال الفساد مستشري ويمارسه الجميع ولن يوقفه الا العصا والضرب بيد من حديد .

لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد امنا



تعليقات القراء

ام موسى/جامعة جرش
اما آن الاوان ان نضع حلا جذريا لهذه القضايا انا مع الكاتب باعادة فتح ملف هذه القضية للوصول لكل المشاركين لان هناك مافيا
22-10-2015 08:07 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات