اغلاق

ثورة السكاكين ورسالة العدالة


نعم انه القتل بدم بارد , انه التعطش لدم الضحية , ألا يكفي الفلسطيني سبعة عقود من الاحتلال والتشرد والمجازر سواءا في وطنه أو الشتات ؟

كلنا يعي ويعرف أدق تفاصيل قضيتنا الام والطفل غربي النهر وشرقيه يستطيع ان يقدم أفضل محاضرة بعدالة القضية الفلسطينية, وانطلقت ثورة السكاكين ردا على الاضطهاد العنصري الصهيوني وسياسة الاذلال والتهويد والتقسيم المكاني والزماني لاهم مقدسات الشعب الفلسطيني في القدس والاقصى الاسير , ورأينا كيف ثار الشاب والفتاة الطفل والطفلة لكرامتهم المسفوحة من مستوطن جبان لا يملك من الخلق لعقة ومن الانسانية قيد املة , هذا المستوطن اسباح الارض والمقدسات وكل شيئ وقطع الشجر المثمر , وجعل من بعض حقول زيتوننا التاريخي الاخضر ارضا جرداء ليرضي عطشه وعنصريته , لم يبقى في العالم شعب تحت الاحتلال والحصار سوى الشعب الفلسطيني , واليوم نرى تصرفا همجيا لا يمكن ان يصدر من بشر الا وهو ترك الجريح ينزف حتى الموت في سابقة خطيرة سجلها هذا العدو الجبان الخالي من الانسانية , ومن المؤسف حقا ان بعض الدول لا زالت تؤيد هذا الارهاب الصهيوني الجبان وتدافع عنه , نعم اين ما سموه بالمواثيق الدولية , اليس للفلسطيني حقوق يا هيئة اللمم المتحدة , واين الصليب الاحمر الدولي ليسجل الوقائع السوداء لهذا العدو , لك الله يا شعب الجبارين ,ليس من حق احد ان يشتم الفصائل الفلسطينية رغم ان ثورة السكاكين هي ثورة كل فلسطين المنتفضة لكرامتها ولمقدساتها وشجرها وتينها وزيتونها ,العرب الان يعيشون حروب داحس والغبراء ومنقسمين ما بين روس وامريكان , نعم يا شعب الجبارين لك الله وقلوب ابناء العروبة في ارض الحشد والرباط , سلام على الشهداء الابرار , انتم القدوة وانتم أعظم الرجال يا من اعدتم القضية لدائرة الفعل قبل النسيان , ورسالتي للرئيس عباس وللاخ اسماعيل هنية ولكل القادة , اطفال الحجارة وجنرالات السكاكين اصبحوا هم القادة وهم القرار اتبعوهم قبل فوات الاوان وقبل ان يتجاوزكم الزمان , نعم توحيد الصفوف ليس ترفا بل هدفا ان لم تجمعوا عليه فقدتم مشروعيتكم امام الله والناس , نعم توحيد الصفوف خلف القيادة الجديدة للشارع الفلسطيني والتي اعلنت سقط الخوف , سقط الخوف والسكين اصبحت صاروخا والحجر قذيفة مدفع , نعم ارجوكم لا تخذلوا القضية والى العربان اقول اقل ما يمكن هو دعم معنوي وعدم تامر مادي على شعبنا واختم بالقول عمان تعيش مع القدس لحظة بلحطة والكرك تعانق الخليل والسلط عيونها على اهلها في نابلس جبل النار والكل يقول اللهم انصر الثوار ونكس الاعلام الاستعمار , وكلنا يعرف ان ثورة السكاكين تمثل رسالة عدالة.
د باسم الكسواني - ناشط نقابي



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات