اغلاق

معركة سياسية حامية داخل حزب نتنياهو بشأن قرار تجميد المستوطنات ومجالس محلية اسرائيلية توقف اصدار تراخيص بناء فيها


جراسا -

 وكالات – انتقد ممثلون للجناح المتطرف في حزب الـ"ليكود" الاسرائيلي الذي يترأسه بنيامين نتنياهو، وضمن معركة سياسية وحزبية تحمل في طياتها تهديدا جديا لتحالفات رئيس الوزراء الحالي، قراره بتجميد الاستيطان، آخذين عليه خضوعه لضغوطات الرئيس الاميركي باراك اوباما.

وقال افي نعيم رئيس بلدية مستوطنة بيت اريه في تصريحات نقلتها الاذاعة الاسرائيلية اليوم الاحد ان اوباما: "يكره اليهود وهو معاد للسامية. ادارة اوباما هي الادارة الاسوا التي تواجهها ارض اسرائيل، واقول لباراك حسين اوباما انه لن يستطيع وقفنا".

وقال: "لقد تغلبنا على فرعون وانطيوخوس (ملك السلاجقة في القرن الثاني قبل الميلاد) وصلاح الدين (الايوبي)، وسنتغلب على اوباما".

وجاءت تصريحات نعيم في اجتماع عقد مساء السبت في بيت اريه جمع 200 من اعضاء اللجنة المركزية للحزب وجرى تحت شعار "الليكود الحقيقي لا يلتوي في مواقفه"، في تلميح الى اعلان الحزب الاربعاء تجميدا جزئيا لعشرة اشهر للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة من دون ان يشمل التجميد القدس الشرقية. واتهم رون ناحمان رئيس بلدية مستوطنة أريئيل في الضفة رئيس الوزراء بالانجرار وراء طريق اليسار.

الى ذلك، قال عضو الحزب ووزير حماية البيئة غلعاد اردان ان التعليمات الصادرة عن وزير الدفاع ايهود باراك بوقف عمليات البناء كان "مبالغا فيها ويمكن ان تتسبب في وقوع انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان". واتهم اردان باراك بالاندفاع وراء اغراض شخصية سياسية. ودعا اردان اعضاء الحكومة الاسرائيلية الى مواجهة قرارات باراك بالتزام قوي لحماية المستوطنات في الضفة الغربية.

واشار اردان الى ان موضوع تجميد الاستيطان لن يبحث في الاجتماعات الحكومية الاسبوعية. وان كان ذلك لن يمنع الوزراء فيما بينهم من ابداء ارائهم حول هذه القضية.

من ناحية اخرى اعرب وزير الاعلام والشتات يولي ايدلشتاين، وهو من حزب نفسه ايضا عن خشيته من قيام باراك بفرض شروط صعبة على المستوطنين. وطالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بتعويض جميع المستوطنين الذين سيعانون من تجميد الاستيطان.

ويذكر ان تنظيم هذا اللقاء جرى بعد ان قامت وزيرة الثقافة والرياضة ليمور ليفانت من "ليكود" بهجوم شفوي على الادارة الاميركية التي وصفتها بـ"الرهيبة".

في السياق نفسه، ذكرت الصحيفة ان الحكومة الاسرائيلية ستطلب من المحكمة العليا هذا الاسبوع منحها مزيدا من الوقت لاجلاء عشوائيات الضفة الغربية على ضوء قرار الحكومة تجميد الانشاءات الاستيطانية والتطورت الدبلوماسية المرتبطة بالاعلان.

ويتوقع، كما تقول "هآرتس" ان تشرح الحكومة موقفها للمحكمة فيما يتعلق بقضايا تنظر فيها المحكمة فيما يتعلق بثلاث عشوائيات تقررت ازالتها.

واشارت الصحيفة الى ان اعضاء الكنيست والوزراء انتقدوا الرد الحكومي على قرارات المحكمة العليا. وعلمت الصحيفة الاسرائيلية ان سكرتير الحكومة زفي هوسر تعرض لاتهام بوضع الخطة الحكومية في مواجهة الشكاوى التي تنظر فيها المحكمة فيما يتعلق بالنشاط الاستيطاني غير المشروع.

ورغم ما نشر الاسبوع الماضي عن اجتماع في وزارة الدفاع الاسرائيلية دعا فيه منسق الانشطة الحكومية عاموس غلعاد الى ضرورة تأجيل ازالة العشوائيات، الا ان صحيفة "هآرتس" تقول ان من المحتمل ان لا ينكشف الموقف الرسمي الحكومي الا في اللحظة الاخيرة.

الى ذلك، أشارت الاذاعة الاسرائيلية إلى أن مجلس الوزراء لن يناقش خلال جلسته الاسبوعية اليوم قرار المجلس الوزاري الخاص بتجميد البناء في المستوطنات.

وقال مصدر سياسي كبير انه "لا لزوم لمناقشة هذا القرار في اطار جلسة مجلس الوزراء بعد ان صادق عليه المجلس الوزاري المصغر".

في السياق نفسه، اعلنت مجالس محلية اسرائيلية قررت التوقف اعتبارا من اليوم الاحد عن اصدار تراخيص للبناء في المستوطنات المختلفة. كما ألغت جميع تراخيص البناء التي صدرت لمبان لم يستكمل بناء اساساتها حتى الان.

وذكرت الاذاعة الاسرائيلية أن ذلك جاء ضمن أوامر تم توزيعها على رؤساء المجالس المحلية في الضفة الغربية وغور الاردن تجسيدا لقرار الحكومة تعليق اعمال البناء في المستوطنات، وستشكل الادارة المدنية لجنة لبحث الحالات الاستثنائية.

حضر نحو 200 عضو في حزب الـ"ليكود" الاسرائيلي اجتماعا عقده معارضو قرار تجميد البناء في المستوطنات.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات