اغلاق

وداعا وطني العربي


كتبت د.مجدولين عبدالله ..لقد تحجرت الدموع في عيوننا ,والقلوب تنزف الى حد لم نستطع القول الا لك الله يا بيت الله,لك الله يا أقصى,لك الله يا وطني العربي.

كيف للقلب أن لا يحترق، وللعين ان لا تدمع، عندما يتعلق الأمر بمشاهد كلها دماء حولنا وقتل ودمار ..
هكذا بدت الهجمات الوحشية التي شنتها القوات الصهيونية على المصلين,حيث تحول المسجد الأقصى من بيت عبادة الى جبهة قتالية,تزامنا مع ما يدعى برأس السنة العبرية ، فسالت عبرات القدس الما على امة لم يعد يحرك ساكنها شيئا ..

أفيقوا يا أمة ضلت,أفيقوا من غفلة التبصيم,انهم يريدون ما يريدون,ونحن لسنا أصحاب إرادة,إنهم قادة ونحن عبيد.

كانوا مرتزقة وكنا أسيادا ,والان نحن نشجب ونستنكر ونتناول الهموم كأخبار واشاعات.

انه الجسد العربي الممزق الذي يـتآكل كل يوم,جسدا وعقلا وروحا وحتى كرامة.

اننا نعيش كأننا في كابوس مظلم ولا نهاية له,ما الذي يحدث؟ولم يحدث؟ بل وماذا تبقى لنا بعد ولم يحدث ؟

تباع أوطان على أساس مبدأ المطالبة بحرية الرأي والديمقراطية..أرجوكم نحن نريد تراب أرض عربية ممتدة كما كانت في السابق,نريد لبالنا أن يهدأ,نريد لأجيال أن تنمو وتتربى بدون هلع.

وداعا وطني العربي وداعا كرامتنا العربية,وداعا ضميرنا العربي.

حسبنا الله ونعم الوكيل ..والله انه فعل مجوس وتأريخهم حافل بذالك,رحم من قال في ذلك الزمان:

الناس عندما تنزل بهم الكربات والصعوبات ينقسمون إلى قسمين:

قسم يعلق قلبه بالخالق سبحانه ..

وقسم يعلق قلبه بالمخلوق.
من لجأ إلى الله عز وجل ألجأه الله وحماه , ومن لجأ إلى غير الله سبحانه وتعالى وعلق قلبه به خذله خذلانا مبينا.
كانوا يقولون أن الشيء الفلاني رخيص رخص التراب,وانا اقول أن التراب أغلى من دمائنا ,لأنه كرامتنا وكياننا.
وداعا وطني العربي
اللهم إنا مغلوبون فانتصر
اللهم إنا مقتولون فانتصر
اللهم إنا مظلومون فانتصر
اللهم إنا جريحون فانتصر
اللهم إنا مقهورون فانتصر
اللهم أنت تعلم حالنا فانتصر
اللهم بلغت القلوب الحناجر فانتصر
اللهم أنت ربنا ونحن عبادك يا رب يا رب يا رب انتصر
وداعا وطني العربي وداعا يا وطني الأكبر...
د.مجدولين عبدالله



تعليقات القراء

زغلول
اللجؤ الى اللة هو الطريق الصحيح فاللة يقول لما تقولون مالا تفعلون .فالديمقراطية عند الشعوب العربية وبالا عليها لانة لايوجد اساس لها.ونسائل اللةالعفو والعافية مما يمارس على هدة الامة
21-09-2015 06:23 AM
سائد
أحيانا في ناس وكإنها بتحكي لــ إبليس ،،، ياللا اليوم إنت اوف

وما تعتل هم نحنا رح نؤوم بالمهمات السهله والصعبه اليوم عنك ،،،،
22-09-2015 03:23 AM
محمود الحموري
صرخة سيدة حرة عربية فهل من مجيب ! دكتورة مجدولين، فهل من معتصم او نصفه او ربعه في عصرنا يجيب لصرختك ايتها النشمية الكاتبة للنشء وللزمان وللحياة ...
19-10-2015 11:16 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات