اغلاق

تنامي المؤشرات المالية لمجموعة البنك العربي في نهاية الربع الثالث


جراسا -

     شومان: نتائج مالية قياسية بسبب التميز في التخطيط المالي والتفوق في ادارة العمليات المصرفية 
أعلنت مجموعة البنك العربي عن نتائجها المالية للفترة المنتهية في 30 ايلول 2008 والتي أظهرت تناميا في مختلف بنود الميزانية حيث بلغ مجموع الأرباح قبل الضرائب وبعد المخصصات 841.5 مليون دولار مقارنة مع 714.4 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي أي بزيادة قدرها 127.1 مليون دولار وبمعدل نمو قدره 18%.


فيما ارتفعت أرباح البنك العربي حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 15.3% (قبل الضريبة وبعد المخصصات) وبلغت في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر الماضي 367.3 مليون دينار أردني مقابل 318.5 مليون دينار أي بزيادة قدرها 48.8 مليون دينار.


وصرح السيد عبد الحميد شومان رئيس مجلس الإدارة/ المدير العام للبنك العربي أن المؤشرات المالية والتشغيلية للبنك حققت تناميا مستمرا حيث ارتفع مجموع ودائع العملاء بنسبة (23%) ووصل إلى (27.878) مليار دولار، وزاد مجموع التسهيلات بنسبة (19%) ليصل إلى ( 23.252) مليار دولار، وارتفع إجمالي الموجودات إلى 46.320 مليار دولار وبنسبة زيادة مقدارها (21%).


وأشار شومان على مواصلة البنك في تطبيق سياسة تنويع الاستثمارات مع اعتماد سياسة مصرفية واستثمارية محافظة هي من ثوابت البنك العربي، مؤكدا كذلك مواصلة البنك تنفيذ خطته الإستراتيجية التي أثبتت حتى الآن نجاحا كبيرا وحققت عوائد مجزية على توظيفات الأموال.


وأكد شومان على سياسة البنك بالحفاظ على نسب سيولة مرتفعة هي من أعلى النسب بين البنوك العالمية اقليميا ودوليا حيث بلغت في نهاية الشهر التاسع من العام الحالي (43%) من إجمالي الميزانية كما زادت نسبة كفاية رأس المال عن 17% وهي تفوق كثيرا النسبة المقررة من البنك المركزي ومقررات بازل (2)، وقال أن البنك العربي يحرص على حماية الأموال ومصادرها إضافة الى تنمية هذه الأموال وتوظيفها في قنوات منتجة على كافة المستويات.


ونوه شومان إلى النقلة النوعية التي أنجزها البنك العربي في تحديث وتطوير فروعه وفق أعلى التقنيات والتكنولوجيا العالمية مما يعكس إهتمامه بتقديم منتجات جديدة ومتطورة تواكب الإنجاز وتعبر عن خطط البنك ليكون في الطليعة دائماً أينما وجد بفضل أسرته العريضة من العملاء سواء كانوا أفراد او شركات او مؤسسات مالية من خلال محاور رئيسية أهمها تنمية رأس المال ومضاعفة الأرباح والتركيز على جودة الخدمة والمنتج المصرفي وتكريس الصلابة والبقاء في الصدارة، وتقديم خبراته النابعة من معرفته بأسواق الشرق الأوسط وشمال افريقيا (MENA).


وأضاف شومان أن ظروف العمل المصرفي ازدادت صعوبة في العام 2008 بسبب تأثير عدة عوامل عالمية خارجة عن ارادتنا وعلى الرغم من هذه الظروف إلا أن البنك العربي حقق نتائج مالية قياسية وذلك بسبب تميزه في التخطيط المالي وفي إدارة مجموعة من المؤثرات ومن أهمها التفوق في إدارة العمليات المصرفية والإدارة المتميزة للمخاطر والاستخدام الأمثل للتقنية الحديثة والاستفادة من فرص الاستثمار الجيدة ويتوج ذلك كله الحفاظ على معايير أخلاقية رفيعة وثقة العملاء المتجذرة بهذه المؤسسة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات