اغلاق

مات الشعب .. وبقيت اسرائيل


ماتت ...ريما ... احترق الطفل ومات الأب وبقي الاخ وحيدا ليته يموت فيصبح شاهدا و شهيدا يلحق بركب الشهداء ... وبقيت اسرائيل ... مات الشعب الفلسطيني وبقيت اسرائيل ... مات العرب وبقيت اسرائيل ..

تبا للعروبة ماتت .. تحيا المانيا زغرتوا لميركل تسقط المجر وتعيش البرتغال ... فهناك في المانيا الاقامة اسهل والجنسية اسرع (ونحنا بدنا نترك الاسلام ..! ) لنتعمد بماء احضرها الكاهن ونتوهم انها الماء التي تيمم بها المسيح ... !! ولكنها ... ماتت القيم وماتت المعتقدات وعاش الاحبار ,,,

وعاد والد الطفل الغريق دفن اسرته .. وعزف عن السفر وأخته تنتظره في كندا ...سيسافر لها لينسى همه .. وشقراء زرقاء العينان .. تنتظره وسيعيش طفلها وغرق طفله المسلم وأصبح قصة يتسلى بها الاخرون .

اعطوهم تذاكر الامل ، وما زلت اذكر صورة طفل غزة محترقا يرفعها شخص وفي اليمن تتقطع اوصال طفل وفي البحرين تتقطع الاشلاء وليبيا تتفجر الرؤوس و العراق ما زالت تئن فيه الجراح وأطفال بورما يهرسون لانهم المسلمون .

لماذا يموت الطفل حرفا ... وتبقى اسرائيل ... فلنمت كلنا ولتبقى اسرائيل ، ليعيش اعداء الاسلام ...
فمكة لها الله يحميها ليسقط ابرهة الاشرم ... وستبقى عمان ... حذرة فيها ما زلنا نتمسك بما بقي لنا ...ننشد امنا وامانا ننشد وطنا ولو على الورق مازلنا ننتظر ورقة نوقع عليها ميثاقا يلزمنا !! .. عهدا ان نصمت الا من قول ... نموت و تحيا اسرائيل

لنجيا بسلام ... رب اجعل هذا لبلد آمنا



تعليقات القراء

اسامة
كلام روعة عميق مضمونه واضح تبا للعرب يالهم من سقط
11-09-2015 06:42 PM
منال
حسبي الله في كل العرب وانا اقرا اتخيل الصور التي تنقلها لنا باسلوب جديد والله اشي ببكي على امة فقدت نفسها
11-09-2015 06:43 PM
اسامة العمري
وترتحل الايام
ربما اصنع تمثالا لاهدائك
او اكتب قصيدة في عالمك
احييك
الى الامام
12-09-2015 06:26 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات