اغلاق

اسرائيل تعترف بوجود سجن سري 1391 تحت ضغط الامم المتحدة


جراسا -

كشف وزير شؤون الاسرى والمحررين، عيسى قراقع، عن ان اسرائيل اضطرت للاقرار والاعتراف بوجود السجن السري الذي يحمل رقم (1391 ) بعد ان فضحت مؤسسات حقوقية وشهادات اسرى محررين وجود مثل هذا السجن الذي كانت تستخدمه الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية للتحقيق وتعذيب المعتقلين فيه لسنوات طويلة.

وحول تفاصيل هذا السجن السري، اكد قراقع لـ"معا" ان الامم المتحدة بعثت برسالة رسمية للحكومة الاسرائيلية تطالبها بالكشف عن هذا السجن وتدين اقامة مثل هذه السجون، ما دفع اسرائيل للاقرار بوجوده والادعاء بانه كان يستخدم في السابق لاحتجاز المعتقلين الا انه تم اغلاقه على حد قولهم.

واوضح قراقع ان هذا السجن هو واحد من السجون السرية التي استخدمتها قوات الاحتلال للاقتصاص والتعذيب بحق الاسرى خاصة وانه سجن رهيب جدا ومعزول عن العالم وكان الاسرى والمعتقلين يتعرضون لاساليب تعذيب قاسية جدا الى حد ان الاسرى لم يتعرفوا على مكان وجودهم، مؤكدا ان هذا السجن جرى استخدامه خلال انتفاضة الاقصى.

وجاءت اقوال قراقع خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر وزارة الاعلام في رام الله، للاعلان عن تفاصيل المؤتمر الدولي لمناصرة قضية الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلية والمقرر اقامته في مدينة اريحا في الرابع والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة شخصيات وحقوقيين دوليين.

وفي سؤال لـ"معا" حول وضع الاسير ناهض الاقرع الذي تتهمه اسرائيل بالمسؤولية عن تفجير دبابة المركفاة الاسرائيلية في غزة، وامكانية بتر قدمه في سجن الرملة، قال قراقع :" ان الوزارة تتابع الوضع الصحي الصعب للاسير الاقرع ورفعت التماسا لمحكمة العدل العليا تطالب بالافراج عنه هو وعدد اخر من الاسرى المرضى بما فيهم الاسير اكرم منصور، مؤكدا ان هناك تدخلا من قبل الصليب الاحمر ونأمل الافراج عنهم".

الى ذلك دعا قراقع الى اهمية ان تكون صفقة تبادل الاسرى، صفقة وطنية شاملة لاسرى من كل الفصائل الوطنية والاسلامية اضافة الى قياداتنا الوطنية مثل احمد سعدات ومروان البرغوثي.

وحسب ما اكده قراقع، فان المؤتمر الدولي يرمي الى حشد اوسع اطار دولي واقليمي لمناصرة قضية الاسرى الفلسطينيين وتشكيل ضغط دولي واقليمي من اجل الافراج عن الاسرى من سجون الاحتلال، والسعي الى نيل الاعتراف الدولي باعتبار الاسرى الفلسطينيين اسرى حرب حسب اتفاقية جنيف الرابعة، والاقرار برفض اي تسوية او حل لا تشمل انهاء ملف الاسرى الفلسطينيين، وحشد محاميين دوليين لملاحقة اسرائيل في الانتهاكات التي تمارسها بحق الاسرى واعتقال الاطفال دون سن 18 عاما وممارسة التعذيب وسوء المعاملة للاسيرات الامهات، وتحويل اوراق العمل المتخصصة والمداخلات القانونية والحقوقية في المؤتمر الى مرجع موثق متخصص لاعتماده ونشره وتوزيعه على المستوى المحلي والاقليمي والدولي.

واوضح ان هذا المؤتمر الذي تشارك فيه 40 شخصية حقوقية وبمشاركة 13 مؤسسة حقوقية وانسانية ويتضمن 9 محاور سوف يركز على مواضيع التعذيب للنساء والاطفال وحقوق الاسرى والسعي لانتزاع اعتراف دولي بان اسرانا هم اسرى حرب وليسوا ارهابين كما تحاول اسرائيل الصاق هذه الصفة بهم.

واكد قراقع ان جملة لقاءات واجتماعات عقدت مع المندوبين الدائمين في الجامعة العربية في القاهرة والمجلس القومي لحقوق الانسان، اضافة الى لقاء مع وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط والذين اجمعوا على اهمية نقل هذا الملف الى الامم المتحدة، موضحا ان وزير الخارجية المصري اوعز لوزارة الخارجية المصرية بوضع كل امكانياتها القانونية والاستشارية في خدمه هذا الهدف.

وتعول السلطة الوطنية كما عبر قراقع، على عقد هذا المؤتمر لكسر العزلة والحصار الذي تمارسه اسرائيل على قضية الاسرى ورفض محاولاتها لجعل هذه القضية قضية داخلية.

وقال قراقع :" الاسرى دفعوا ثمنا كبيرا لهذه السياسة وآن الاوان لكسر العزلة عن اسرانا ونقلها للمجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والدولية، مشيرا الى امله في ان يتم تتويج المؤتمر بتشكيل لجنة دائمة لمتابعة النتائج وترجمة التوصيات الصادرة عن المؤتمر الى اليات عمل واضحة، اضافة الى الاتفاق على تشكيل لجنة مختصة لمتابعة القضايا القانونية مع الطواقم الفنية في وزارة الخارجية المصرية والخبراء القانونيين من اجل التحضير لنقلها الى الامم المتحدة".

وحول امكانية الافراج عن معتقلين واسرى قبل حلول عيد الاضحى المبارك، قال قراقع هناك وسائل اعلام اسرائيلية تحدثت عن هذا الامر، والسلطة الوطنية ليس لديها حتى الان اية معلومات حول هذا الامر، مشيرا الى ان اسرائيل افرجت في السابق عن اسرى في مثل هذا المناسبات دون التنسيق مع السلطة الوطنية ما يعني ان هذا الامر سيكون حسب المعايير والمفاهيم الاسرائيلية التي تحدد طبيعة الاسرى الذين سيتم الافراج عنهم.(معا)



تعليقات القراء

ابن فلسطين
والله بداية ما انا عارف شو بدي احكي واقول يا عالم شو صار في الدنيا والله اعجبني ما جاء في كلام السيد قراقع بانه يريد صفقة اسرى وطنيه وشامله اوكي سيد قراقع شامله ووطنيه طب انتو في السلطه لما بدات قصة شاليط والاسرى اول طلب كان لحماس هو ان القائمه على راسها مروان البرغوثي وسعدات طبعا اخي انا لست حمساويا ولكن الحقبققة تقال وقامت الدنيا ولم تقعد ما بدكو مروان يخرج في صفقة حماس شو صار الي\م سيد قراقع بدك اليوم مروان وسعدات كمان بتقول انك بدك صفقة من جميع الفصائل طيب صفقة العشرين امراه اللي طلعو قبل شهر ما كانت من جميع الفصائل سيد قراقع طيب لما افرجت اسرائيل عن مجموعه من الاسرى قبل العيد الماضي هل افرج عن احد من حماس يا سيد قراقع اسمحلي اقول لك انت وكل القياده الفلسطينيه كذابين وانا من فلسطين ونعرف بعضنا جيدا شو انت امبارح كنت مش وطني واليوم انت ابو الوطنيه كذلك مين معطل صفقة الاسرى غيركوا انتوا في السلطه حماس تتاطالب بذوى الاحكام العالية جدا والمؤبدات بغض النظر عن الفصيل ورايح تشوف قريبا الصفقه ليش يا سيد قراقع صرحت بهذا التصريح في هذا اليوم بالذات انا بقول ليش اسرائيل بدات الان تعتقل برجال السلطه وعدنان الدميرى بناشد الشعب الالتفاف حول قيادته يا سلام بس لو واجد من الشعب يقع تحت ايدي رجال السلطه الجواب عتدك سيد قراقع طيب ليش بتعتقلو في الناس في الضفه الغربيه لا تفكر انو رجال السلطه مش جايهم الدور بالعكس الطوفان على السلطه قريب جدا اعملوا شو ما بدكو في الشعب ولله اللي نضرب كف من رجال السلطه غير ينضرب رصاصه ولكو شوفو شو صار فيكو في غزه ما تعلمتوا حسبي الله ونعم الوكيل على كل رجال السلطه وان شاء الله نشوف اسرائيل بتعتقل في قيادات السلطه
21-11-2009 04:17 PM
سلمى
الله يفك اسر كل سجين ويرجع لأهله سالم. الله يلعن السلطة والله انها نقمة للشغب الفلسطيني
22-11-2009 08:06 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات