اغلاق

الى اين القت بك الامواج؟؟؟


خاص - كتب النائب علي السنيد ايهذا السوري الذي هو بحجم دمعة صغيرة، وقد راح يخاطب الانسانية من حيث هو ملقى على شواطئ هذه الدنيا الكئيبة.

طفل بحجم دمعة مسجى على الرمال المتوحشة كان يختصر قصة الامة المطاردة في اصقاع الارض، والتي تبحث عن وطن يكفيها كي تعيش فيه بسلام.

كنت تغفو ممددا على الرمال للابد كهرم ماثل للحزن ، وستظل تعزف لحن موتك الامواج في لحن جنائزي تردده فصول الدنيا الاربعة.

وحيث صار الكون طفلا وادعا على وقع طفولتك المهاجرة ، ويستجديك العفو، وهو يستمد منك البراءة، والانسانية.

ولقد صفعتنا اذ اظهرت لنا حقيقتنا كأمة ضالعة في الغدر، وباننا فقدنا انسانيتنا، وبتنا نعاني من فقدان الاخوة. وان جثتك الصغيرة قبر جماعي لنا ، ويحدد لنا مسار الرحلة الى المجهول العربي.

هي لقطة ينوء بها الضمير، وقد رسمتها يد الزمان بدقة كي تؤرخ لنا، وهي تطلق صفارة الحزن كي يغرق وجه الحياة.

فالى اين القت بك الامواج يا هذا السوري الصغير الذي ما وسعتك الحياة ، ورحت تسافر تتقاذفك الامواج تبحث عن شيء من وطن فما اتسعت لك الدنيا، فاحتضنك الموت بخشوع، واطل بك على الاحياء، ولقد جئت محملاً بدفعة كبيرة من الحزن كي توزعها على امتك التي تريد ان تختبئ تحت الشمس فرارا من عارها.

صريع بحجم الحياة انت، وقد تصدى لك الموت كي يوقف طفولتك من ان تجتاح العالم، والقى بجثتك على الشاطئ لكي تداعب احلام المهجرين على وقع الالم.

وتنهار فينا الطفولة، ونخسر الجمال، وتنقضي الآمال تباعاً ، وتموت امة ضالعة في الحزن.. والعرب الرسميون يثرثرون في الاخبار عن اخوتهم، وعن مصيرهم المشترك، ولا يملكون ما يواجهون العالم به سوى الاكاذيب.



تعليقات القراء

اتحركت الان مشاعركم !!!!
اما اطفال اليمن والعراق وسوريا ممن تقطع اوصالهم بالحرب الوهابية المجرمة هذول لا بواكي لهم طفل مات غرقان لانه ابن احد الارهابيين الخون الهاربين من سوريا صار قضية عالمية ..
رد بواسطة الحره
طير من طيور الجنه ان شاء الله، اما كلامك فواضح .......
رد بواسطة al khaldi
نحن اذا بلغ الرضيع لنافطاما=تخر له الجبابره ساجديـــنا
رد بواسطة المثنى إلى الخالدي
قال عمرو بن كلثوم :
إذا بلغ الفطام لنا صبي

تخرُّ له الجبابرة ساجدينا
قيل هذا القول قديما في زمن العزة للعرب
أما اليوم ـ زمن الذلة ـ فلا أدري ما سيقوله الشاعر عنا لو أدرك حالنا !!!
رد بواسطة عربي متألم
......

طول عمرنا بنتألم على كل الأطفال
وألمنا على هذا الطفل مشروع في ومحله
وعلى كل الأطفال،،، فلا يعني الألم هنا نسيان الآلام هنا وهناك
نعم ستبقى صورته وغيره حاضرة
وتكون صورهم قضية كبرى
03-09-2015 10:25 PM
سميح القطاونه
الأسى آسى لما نلقاه والحزن حزين !

نزرع الأرض .. ونغفو جائعين.

نحمل الماء .. ونمشى ظامئين.

نُخرج النفط ولا دفء ولا ضوء لنا إلا شرارات الأماني ومصابيح اليقين.



وأمير المؤمنين منصف في قسمة المال، فن
03-09-2015 10:47 PM
سميح يتبع
لجواريه، ونصف لذويه الجائرين.

وابنه وهو جنين يتقاضى راتبا أكبر من راتب أهلي أجمعين في مدى عشر سنين !

ما ادهشني قبل اسبوع ملك المغرب عندما قال (( المغرب لا للاجئين ))
حتى استغاثه به طفله عده مرات فسم
03-09-2015 10:49 PM
ابو ثائر
بماذا ستجيب يا قاتل الاطفال ويا مشردالشعب عندما يقول هذا الطفل البريء
يا رب خذلي حقي منه
03-09-2015 11:00 PM
عرب
أمة أبت على نفسها من أن ترتقي لدرجة الانسانيه
ّّوالجنس البشري
تقدم باليوم مئات القتلى كالاغنام والبقر
ملاحم ومذابح يوميه عربيه تحدث مذابح
الحربين العالميتين
كم نجل أن نكون أمام هذا الطفل
عرب
04-09-2015 01:00 AM
احمد الاردني
لماذا تتجاهلون الحقيقه والحقيقة الناصعة يتعاما الكل عنها ليست أمواج البحر هي من إمارات هذا الطفل المسكين بل جميع آلامه العربيه هي من ساهم بقتله هو وغيره وما لحق بالشعب السوري والعراقي وغيرها من الدول
04-09-2015 08:00 AM
al khaldi
نحن اذا بلغ الرضيع لنافطاما=تخر له الجبابره ساجديـــنا
يجب تصحيح التاريخ
04-09-2015 01:55 PM
متابع مش متابع
متي يستيقظ ضمير العالم النائم بسم الله الرحمن الرحيم واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت صدق الله العظيم بيت الشعر انا اذا بلغ الفطام لنا رضيع تخر له الجبابرة ساجدينا
رد بواسطة المثنى
أخي انظر تعليق رقم 1 تجد نَصّ البيت
04-09-2015 08:06 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات