اغلاق

خلط القطاعات


وقع الاختيار على أبو حسن الوحش ليكون عمدة لمدينة أم العقارب ، حيث كان أبو حسن الوحش أول من يملأ هذا المنصب بعد استحداثه وإقراره من قبل السلطات العليا، وقد كان الدستور والنظام في أم العقارب ينص على استلام العمدة لمدة عشر سنوات،بعدها يتم اختيار عمدة جديد بطريقة الانتخاب ، وبعد استلام أبو حسن الوحش منصبه الجديد ، قام بوضع أنظمة وقوانين لمدينة أم العقارب ، حيث قام بتعيين القضاة مدرسين للطلاب في المدارس، ووضع المهندسون بالمستشفيات لمعالجة المرضى ، وعيّن الفلاحين قضاة في المحاكم،ووزع المعلمين على الحقول لزراعتها، وعيّن الأطباء خطباء وأئمة في المساجد....
في بداية الأمر واجه الناس صعوبة من هذه القوانين والأنظمة التي وضعها العمدة ، لكن بمرور الأيام والسنين اعتاد الناس عليها وعلى أحوال مدينة أم العقارب.
وبعد انقضاء العشر سنوات واقتراب موعد انتخاب عمدة جديد للمدينة ، قام أبو حسن الوحش بطرح برنامج انتخابي إصلاحي جديد لمدينة أم العقارب ، إلا انه لم يلقى استحسان ولا قبول من قبل الناس ، فخسر أبو حسن الوحش منصبه وكرسي العمادة ، وحل مكانه سمعان الأعرج عمدة جديد لأم العقارب ، وكعادة أي مسؤول جديد يقوم بالتغيير في سياسة من كان قبله، من خلال خلط كافة القطاعات ، واستبدال ما حوله من حاشية ومعاونين .
فقام سمعان الأعرج في أول يوم له كعمدة لام العقارب بتعيين الأطباء قضاة في المحاكم ، وتعيين المعلمون للإشراف على المعامل، وتوزيع القضاة في الحقول لجني ثمارها وحصادها، ووضع الخطباء في المستشفيات لمعالجة المرضى......وكالعادة لقي هذا التغيير صعوبة ومعاناة على أهل أم العقارب، بعدها اعتادوا وتعوّدوا عليه.
وبعد انقضاء فترة سمعان الأعرج جاء علان الأطرش وقام بخلط القطاعات من جديد وتغيير سياسة ونمط من كان قبله،...وبقي الناس يتأملون وينتظرون عمدة جديد لأم العقارب يعيد الطبيب إلى المستشفى والعيادة ( بعدما نسي الطب) ويعيد المهندس إلى مشروعه ( بعدما نسي هندسته) ويعيد المعلم إلى مدرسته ( بعدما نسي علمه) ويعيد الفلاح إلى حقله ( بعدما نسي زرعه) ويعيد الإمام والخطيب إلى منبره ( بعدما فقد رشده).....
وهكذا بقيت أم العقارب في ضياع وخراب ما بين خلط القطاعات وانتخاب عمدة جديد.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات