اغلاق

الوقاحة تحتاج لقوة عين ..


تأتي عملية اطلاق الموقوف اداريا في سجون الاحتلال الاسرائيلي والمشروط في نظر بعض الاعلاميين والسياسيين العرب احراجا دوليا لإسرائيل مما يثير الدهشة امام من يطلقون هذا القول الذي ما هو إلا امتداد لسياسة التنديد والشجب والتعاطف مع اسرائيل بدلا من احراجها ، وبكل وقاحة ضربت اسرائيل عرض الحائط كل المعايير الانسانية التي لم تمارسها منذ ان احتلت ارض فلسطين فقد ارتكبت اسرئيل ابشع الجرائم بحق الشعب الفلسطينيي ، فمن تشريد شعب كامل والاستيلاء على ارضه الى قتل الاطفال والشيوخ واعتقال النساء وتعذيبهم امام العالم لم تنحرج ولن تحرك ساكنا امام الانسانية لأن كيانها ليس من بني البشر
أي احراج هذا وهي مازالت مصرة على وقاحتها بالقول ان شرطها هو ان يكون ما اصاب دماغ الاسير لديها فعلا قد تلف وغير قابل للعلاج وهذا يؤكد حتى انها تمنع العلاج عن الاسرى لديها والذين يعانون من امراض
اين هذا المجتمع الدولي الذي سيحرج كيانا استعماريا متغطرسا يتحدى العالم في علاج موقوف لديها دون أي سبب ، يكفي ايها المجتمع الدولي الذي انتزعت فلسطين من اهلها وسلمتها لهذا الكيان البائس.
لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات