اغلاق

"الجالية الاردنية" في الاردن


اذا كانت حكومتنا الرشيده وبدوافع انسانيه او قوميه او استثماريه قد تواضعت على الاعتراف للاجانب بدخول الاراضي الاردنيه والاقامة فيها لبعض الوقت ، فان ما نشاهده على ارض الواقع بان هؤلاء الناس قد استقروا في الدوله الاردنيه واقاموا مشاريعهم واستثماراتهم وقررواالاقامة الدائمه في الوطن الاردني ، وطن شتى الاصول والمنابت .

ان الدوله تستطيع ان تباشر جميع مظاهر سيادتها على اقليمها سواء كانت داخليه او خارجيه ، فعليها ومن موجبات تحقيق الامن الداخلي لمواطنيها ان تنظم دخول الاجانب واقامتهم وبما لا يتعارض مع مصالح المواطن الاردني لخطورة هذا الامر على الامن الداخلي والنظام والاداب والصحة والتعليم والاقتصاد القومي.

مشاكل وهموم الآردنيين تزداد يوما بعد يوم ، بعدما اصبح الوطن الآردني محطة رئيسيه للعديد من اللاجئين والنازحين والعابرين والهاربين والمطلوبين من شتى الاصول والمنابت ، موجات الهجره بدأت منذ تأسييس الاماره ولا زالت متواصله ، ولا توجد أرقام رسميه بعدد هؤلاءالمقيمين في الوطن الاردني ،البعض يقدر عددهم بمئات الآلاف ، والبعض الاخر يقدر عددهم بمليون ونصف ، وهنالك تقارير غير مؤكده تشير بان عدد سكان الاردن من اردنيين ومن جنسيات اخرى قد وصل الى عشرة ملايين ، اي ان نصف عدد سكان الاردن هم غير اردنيين .

تراكم هذا العدد الهائل من اللاجئين والمقيمين على اراضي الدوله الاردنيه ، أصبح يشكل عبئآ اقتصاديا وسياسيا وامنيا واجتماعيا وتعليميا وصحيا كبيرآ على الجاليه الأردنيه في وطنهم الأردن ، وأصبحت معاناة هذه الجاليه الاردنيه كبيره بلا حدود ، فهي تعاني الكثير من الحرمان من حقوق كثيره ، عدا عن تدهور اوضاع افرادها ومجتمعها من النواحي الاقتصاديه والاجتماعيه والامنيه والصحيه والتعليميه ، كل ذلك ناجم عن ايلاء الاهتمام والدعم الحكومي الكبير للاجئين والمقيمين من جنسيات اخرى على حساب الجاليه الاردنيه ، وتحت مسميات العروبيه والدينيه والانسانيه والقوميه والاستثماريه والعمل الخ.

على الحكومه وللمحافظه على هوية المواطن الاردني وهوية أبنائه وهوية مسقبلهم ووطنهم لا بد من وقف الهجره غير الشرعيه ووقف استقبال المزيد من النازحين والهاربين والعابرين الذين اثقلوا كاهل الدوله الاردنيه وعلى حساب امكانيات مواطنيها وقوتهم ومواردهم المحدوده اصلا وزادوا من اعبائها الماليه التي هي حق لمواطنيها لا لغيرهم.

آخيرا نجيب المطربه اللبنانيه جوليا بطرس على اغنيتها الشهيره ...الشعب العربي وين.... نقول لها ان الشعب العربي موجود في الاردن.... أردن شتى الاصول والمنابت .



تعليقات القراء

العفاري
اوافقك الرأي تماماً ، الامر اصبح خارج سياق المألوف ، و خارج اطار التفسير " بحسن نية " باعتقادي ان هذه الحكومة عملت وبشكل ممنهج و مقصود على الاساءة للاردن من خلال التضييق على الاردنيين .
11-08-2015 04:46 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات