اغلاق

المهاتما غاندي والربيع العربي


كتبت د.مجدولين عبدالله - كان غاندي السياسي الابرز والزعيم الروحي للهند خلال حركة استقلال الهند، كما كان رائداً "للساتياغراها" وهي مقاومة الاستبداد من خلال العصيان المدني الشامل، التي تأسست بقوة عقب أهمسا أو اللاعنف الكامل، والتي أدت إلى استقلال الهند وألهمت الكثير من حركات الحقوق المدنية والحرية في جميع أنحاء العالم.

غاندي معروف في جميع أنحاء العالم باسم المهاتما غاندي 'الروح العظيمة'، تم تشريفه رسمياً في الهند باعتباره أبو الأمة, حيث أن عيد ميلاده، 2 أكتوبر، يتم الاحتفال به هناك كعطلة وطنية، وعالمياً هو اليوم الدولي للاعنف.

قام غاندي باتباع سياسة العصيان المدني اللاعنفي حينما كان محامياً مغترباً في جنوب أفريقيا، في الفترة التي كان خلالها المجتمع الهندي يناضل من أجل الحقوق المدنية.

بعد عودته إلى الهند في عام 1915، قام بتنظيم احتجاجات من قبل الفلاحين والمزارعين والعمال في المناطق الحضرية ضد ضرائب الأراضي المفرطة والتمييز في المعاملة.

عقب توليه قيادة المؤتمر الوطني الهندي في عام 1921، قاد غاندي حملات وطنية لتخفيف حدة الفقر، وزيادة حقوق المرأة، وبناء وئام ديني ووطني، ووضع حد للنبذ، وزيادة الاعتماد على الذات اقتصادياً.

قبل كل شيء، كان يهدف إلى تحقيق "سواراج" أو استقلال الهند من السيطرة الأجنبية، فقاد غاندي أيضا أتباعه في حركة عدم التعاون التي احتجت على فرض بريطانيا ضريبة على الملح في مسيرة ملح داندي عام 1930، والتي كانت مسافتها 400 كيلومتر.

تظاهر ضد بريطانيا لاحقاً للخروج من الهند، فقضى غاندي عدة سنوات في السجن في كل من جنوب أفريقيا والهند.

أقسم أن يتكلم الحقيقة، ودعا إلى أن يفعل الآخرون الشيء ذاته. عاش غاندي متواضعا في مجتمع يعيش على الاكتفاء الذاتي، وارتدى الدوتي والشال الهنديين التقليديين، والذين نسجهما يدوياً بالغزل على الشاركا. كان يأكل أكلاً نباتياً بسيطاً، وقام بالصيام فترات طويلة كوسيلة لكل من التنقية الذاتية والاحتجاج الاجتماعي.منقول"
هذا بالنسبة للطرف الأول من المقالة,اما الطرف الاخر منها فهو الربيع العربي يبلغ من العمر الآن قرابة الستة أعوام قامت من خلاله ثورات الربيع العربي في الإعلام، وهي بدأت كحركات احتجاجية سلمية ضخمة انطلقت في بعض البلدان العربية خلال أوخر عام 2010 ومطلع 2011.

البداية بالثورة التونسية التي اندلعت جراء إحراق محمد البوعزيزي نفسه ونجحت في الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي،وكان من أسبابها الأساسية انتشار الفساد والركود الاقتصاديّ وسوء الأحوال المَعيشية، إضافة إلى التضييق السياسيّ والأمني وعدم نزاهة الانتخابات في معظم البلاد العربية.

ان الربيع العربي بعد ان تم وصفه بالنجاح لثورات الإطاحة بأربعة أنظمة حتى الآن، فبعدَ الثورة التونسية نجحت ثورة 25 يناير المصرية بإسقاط الرئيس السابق محمد حسني مبارك ومن بعده الرئيس محمد مرسي ثم انتقلت الى الدولة الليبية بمقتل معمر القذافي وإسقاط نظامه،والحالة الليبية يرثى لها.

فالثورة اليمنية التي أجبرت علي عبد الله صالح على التنحي,ما زاد من حدة تزعزع الاوضاع الامنية في اليمن الشقيق الى ان تم انتخاب الرئيس عبد ربه منصور هادي وهو الرئيس الحالي للجمهورية اليمنية منذ 25 فبراير 2012، وكان قبلها نائبًا للرئيس خلال الفترة 1994 - 2011.

وأما الحركات الاحتجاجية فقد بلغت جميع أنحاء الوطن العربي، وكانت أكبرها هي حركة الاحتجاجات في سوريا. وما يميز الثورة السورية عدد سنوات النضال الذي دخل فيه شعبنا السوري والمأساة الحالكة عليه.ولا زلنا لا نعلم ما المستقبل الذي ينتظر سوريا في ظل خروج حماعات لا يعلم بها سوى الله.

رحمك الله يا غاندي حتى لو لم تكن مسلما انما كنت مناضلا روحيا لشعبك ولم تعمل تحت أي أجندة الا أجندة المواطنة الخالصة لحبك لبلدك.

رحمك الله أيها الرمز والقامة للنضال السلمي من أجل السلام,رحم الله زهدك وتواضعك.,انت ايها الربيع أذلك الله وطفأ من زهو خضارك الذي امتد ويمتد.واتمنى من الله العلي القدير أن نتقبل عزاؤك قريبا.



تعليقات القراء

راكان
اتمنى من الله العلي القدير أن نتقبل عزاؤك قريبا.أمين . أبدعتي يا دكتوره
09-08-2015 11:07 PM
أردني
آخر سطرين بحاجة إلى عفريت من افنس وآخر من الجن ليقوما بشرحهما ما استطاعا إلى ذلك سبيلا وإن لم يستطيعا لن نعاتبهما !
10-08-2015 03:15 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات