اغلاق

نوموفوبيا العيد


العيد عند المسلمين , فرحة في عيد الفطر , بعد صيام رمضان والقيام بالطاعات التي فرضها الله علينا سبحانه وتعالى , وفرحة في عيد الاضحى الذي يحج الناس فيه لبيت الله , وهو فرصة للالتقاء مع الناس وصلة الرحم والتزاور ورؤية الاقارب والمعارف , الذين لا يستطيع الانسان ان يراهم دائما , لانشغاله بأمور الحياة , التي اصبحت كثيرة هذه الايام , وقد كان اجدادنا لا يضيّعون فرصة اللقاء في الدواوين او في البيوت , والتحدث مع بعضهم البعض في امور الحياة الكثيرة , المشتركة بينهم في همومها في اغلب الاحيان , وتفقد الغائبين او المنقطعين عن الحضور الى الديوان , او اصلاح ذات البين , ومعرفة احوال الآخرين , ومساعدة المحتاج , وزيارة من مات له قريب قبل العيد .
هذه الايام , ومع تطور التكنولوجيا , اصبحت ظاهرة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي , متاحة للجميع وكل شخص صغيرا كان او كبير يملك هاتفا نقالا , يكون معه دائما , ولديه حاسوب في البيت او في مكان العمل , والخوف من فقدان الهاتف المحمول او حتى عدم وجوده بجانب الانسان المستخدم له , او الوجود خارج نطاق الشبكة , والتي تفقدهم الاتصال بالآخرين , عن طريق الواتس اب (WhatSapp) , او الفيسبوك يسمى مرض النوموفوبيا , وهو بالإنجليزية (No mobile phone phobia ) , والذي يصيب الشباب اكثر من المتقدمين بالعمر , وقد استخدم هذا المصطلح لأول مرة في بريطانيا عام 2008 , وهو مرض لا يصيب اعضاء الجسم ولكن يصيب العلاقات الاجتماعية بين الناس .
تشير الدراسات الى ان الاناث اكثر تأثرا من الذكور بهذا المرض , الاّ انني لاحظت اثناء ايام العيد ان معظم الناس لديهم كل او جزء من اعراضه , والتي تتلخص بتفقد الهاتف المحمول باستمرار , والتأكد الدائم من شحن البطارية , والعزلة التي تصيب المتابع المستمر للرسائل , حتى اثناء وجوده بين الناس , والاشخاص الحاضرين بأجسادهم للالتقاء مع الاخرين , غائبين بعقولهم وافكارهم مع الهاتف لمتابعة الرسائل , والبريد الإلكتروني على مختلف اشكاله , ويصيبهم قلق من الاخرين الذين يحاولون الاتصال معهم مباشرة , ووجها لوجه , وكأنهم يبعدونهم عن اغلى شيء في حياتهم .
أقترح , من اجل ان يكون العيد القادم عيدا يجمع الناس بالعقل والجسد , وعيدا يكون اقرب الى اعياد اجدادنا , الذين كانوا يشعرون بحلاوته اكثر منا , ان يكون من دون استخدام للهواتف المحمولة , وان نستغني عنها , حتى ولو كان لأول يوم في العيد , حتّى نبتعد عن النوموفوبيا , وتبتعد عنا اعراضها , ويصبح عيدنا أجمل .



تعليقات القراء

بلال حمالس ال خطاب
اخي العزيز د عوده ابو درويش المحترم كل عام وانتم والعائله الكريمه بالف خير وعافيه وياريت يكون العيد القادم نرفع فيه شعار بدون خلويات
21-07-2015 09:49 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات