اغلاق

قادتنــا بالله عليكــم تصالحـــــوا


مالهـا الدنيــــا توشحــت بالســواد
وغصــــة مــــــــلأت كــل فــــؤاد؟
ولم الــدم الفاســد يجــري بالعـروق
وما عــاد العيــاد نفـــس العبـاد ؟
أيعقــل العــرب ما زالـوا في سبــات
والنــار ما زال تحتهـا الرمــــاد ؟
والعالــم من حولنـا يبنـي ويتقـــدم
ونحن نهدم ما رفعنـاه من أوتـــاد ؟.

لمن نشـكـو حالنــا وما نحـــن فيـه
ونحــن في واد وقادتنـــــا في واد ؟
تلك الجـارة المزعومــة في نشــــوة
وشبابنا للأســر يجـــروا بالأصفـــاد
وإخــوة يشــددوا الخنـاق على غــزة
وعصابـــات تستهدف حمــاس والجهــاد.

أيها القــادة بالله عليكــم تصالحـوا
وخلصونــا من رؤوس الفتـن والفسـاد
وارحمـوا شعوبـا ما زال يسفك دمائها
وغيرها يئــن من ظلـــم واضطهـــاد
جعلتم جيـــلا كاملا يعيش في الحروب
وإن بقينا هكذا ماذا ستتركوا للأحفاد؟
الأمل سيبقى معقـودا علـى الله وعليكم
فهل نرى أياما قادمة سعيدة وأعيـاد؟.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات