اغلاق

نحو اسلام حقيقي


الاسلام فكرا وفلسفة ونهج حياة ودولة مدنية متحضرة وهو ليس عبارة عن صلوات في المسجد وبعد الخروج ...!! الخوض في اعراض الناس ، انه ليس مسبحة تختفي خلفها عينان تخترقان اجساد النساء ! فهذه عبادات نؤديها وعلينا ان نحافظ على نتائجها فتنهانا عن اعمال الشر وتزيد من العلاقة بيننا وبين الله .
الاسلام ليس قصصا في الترهيب والترغيب ، انه حضارة تقوم عليها الحريات وهو منارة الثورات التحررية التي تقوم عليها الدولة العادلة وتنتخب الحاكم العادل ... الاسلام ليس صياما جله امتناع عن الطعام فقط ... انه نهج حياة مدنية تضمن انسانية الانسان ...
الاسلام اعظم ثقافة على وجه الارض استغلها الغرب لبناء حضارتهم ومدنيتهم على أساسها ...
نحن نعرف اركان الاسلام ونعرف الفروض ونعرف ان هناك خيرا وشرا وهناك جنة ونار ..... ولكنا مازلنا لا نعرف الكثير عن اسلامنا .... لا نعرف انه فكر وفلسفة ونهج وثورة على الجهل و الظلم والفساد والرياء ...، ليتوقف الحكواتيه عن سرد القصص التي يتسلى بها الساهرون وليفهموا ان الاسلام هو منارة الانسانية التي تتحلى بأخلاق تكون اعمدة للتحرر من الجهل الظلم والفساد والطغيان ....
ايها الحكواتية المسلمون لا تجعلوا مثقفي المسلمين ينفرون من اسلامهم لأجلكم فقصصكم نسمعها منذ ان كنا قبل 50 عاما اعمارنا سبعة سنوات ومازلنا نسمع نفس القصة !!
هناك من يسعى الى ابقاء الاسلام عبارة عن قصص وحكايات لأنه يعلم انكم ان عرفتم حقيقة اسلامكم ستنصرون على العالم فاحذروا ممن يحملون رسالة مشبوهة لإقناعكم و ابقاءكم متسمرين لساعات امامهم ... وأخيرا يقول لكم هناك جنة وهناك نار ... نار اللي تحرقك !! سولف اشي جديد .
لنحيا بسلام .... رب اجعل هذا البلد آمنا
سامح الدويري



تعليقات القراء

أبو فيصل
يوجد تناقض في آخر المقال فالكاتب يستخدم العنف ويتمنى أن تحرق النار فئة على منهج معين ومن ثم يدعو للتسامح والعيش بأمان. انا شخصيا لست مع الحرق أو التعذيب بالنار.
20-07-2015 09:49 AM
ابو ذياب
هو نوع من السخرية صديقي ابو فيصل ... كان من المفروض ان تنتبه الى جوهر الكلام وليس الى ذيله!فماذهب اليه هو عين الصواب ليتنا نتبنى هذا في مدارسنا منذ الصغر على اعتبار ان الدين يصنع المدنية المسؤولة
20-07-2015 11:30 AM
أبو فيصل
أخي أبو ذياب 'ذيل الكلام هو خلاصته . يلخص به الكاتب جوهر افكاره .وعلى جميع الأحوال شكرا لك على النصيحة.
20-07-2015 11:53 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات