اغلاق

مجلس الوزراء يستوعب التهويل حول ميناء الحاويات


رغم اعتراف مجلس الوزراء بتقصير بعض الاجهزة الحكومية فإننا نثمن لدائرة الجمارك دورها وجهودها ولكافة المؤسسات الحكومية التي تتعامل مع حاويات التجار والصناع واود ان اوضح بعض الامور ليس دفاعا عن مستثمر مسجل في غرفة تجارة العقبة وعضو هيئة عامة ويشغل الف عامل أردني ولا تحميل مسئوليه لجهاز الجمارك او دوائر تهتم بأمن غذائي وامن وطن ....

اولا :- ان نظام جديد ادخلته شركة ميناء حاويات العقبة لتنظيم العمل وتسهيل انسياب الحاويات تم قبل اكثر من شهر (ومش امبارح ) وكانت عمليات تأخير تمت لمدة ثمانية ساعات وعدد بسيط من الساعات في اليوم الذي تلاه لغايات تطبيق النظام الجديد وانتهت هذه الحالة قبل حدوث هذا الضغط بأسابيع .

ثانيا :- عدد كبير جدا من التجار يستورد اكثر من 10 حاويات من نفس البضاعة وبعضهم يستورد اكثر من 40 حاوية فعندما تطلب دائرة الجمارك 103 حاويات للمعاينة في كل يوم والدوائر الاخرى مثل المواصفات والغذاء والزراعة تطلب عدد اكبر فان باقي الحاويات تبقى محجوزة مهما كان عددها وتمنع الميناء من تحريكها حتى خروج نتائج العينة ... باختصار لو ان تاجر استورد 50 حاوية حليب تأخذ الجمارك منها حاوية عينه وبنفس الوقت تأخذ الغذاء والدواء حاويتين واحينا اكثر ثم تأخذ المواصفات ايضا حاويتين أو ثلاثة وكذلك في حالة البضاعة لحوم او مواد غذائية فتأخذ ايضا الزراعة حاويات لفحصها ... وتبقى باقي الحاويات محجوزة لحين صدور قرار من الاربع جهات يصرح لها بالخروج ..

ثالثا :- في هذه الحالة يصبح عمل الميناء خادم وخازن لأربع جهات حكومية في نقل ومناولة عينات واستردادها واحيانا تطلب الحاوية للمعاينة اكثر من مره ولنفس الجهة واشغال ما نسبته 16% من ساحات التخزين بالإضافة الى انها تبطئ من العمليات المينائية وان معاينة الرمبات تتم ببطيء.

رابعا :- المستثمر عندما تقدم للاستثمار لديه حسبة عالمية في الوقت والجهد والتكلفة التي ستترتب عليه نتيجة حركات ومناولة الحاويات لغايات المعاينة وفي حالة العقبة فقد فاقت كل الحسابات واصبحت معظم حركات المناولة التي يقوم بها الميناء هي لصالح المعاينات كما اصبحت نسبة كبيره من ساحات الميناء محجوزة لصالح اجهزة المعاينات وعلى مدار الساعة بالإضافة الى استهلاك كبير من الحركات المينائية.

خامسا :- دور التسريب يتحدث البعض عن ان دور تسريبه 1000 او 1200 ليفهم كل من يكتب من مكتبه تقريرا او مقالا ويتهم الناس بان الشاحنة تأخذ دورها على نظام الكتروني من نافد وهي محملة البضائع ويتم تسريب الشاحنة واعطائها دور وهي في اربد ولم تفرغ حملها القديم او ربما تكون الشاحنة خارج حدود الاردن لأنه يجوز تسريب الشاجنة واعطائها دور بعد خروجها من الميناء محملة ب 48 ساعة وهذا لصالح السواقيين حتى لا يناموا أياما في الراشدية ..

سادسا : - ستبقى تتكرر الازمة طالما ان ميناء الحاويات ملزمة بالحصول على موافقة من اربعة دول قبل تحريك الحاوية او اخراجها وهذه الدول لكل دوله نظامها واوقات دوامها وطريقة في عملها وهي المواصفات والمقاييس والجمارك والغذاء والدواء والزراعة ...

سابعا ؛- المؤسسات ذات العلاقة بالمعاينات تعتمد كثيرا على ابواق مؤسسات اعلامية وشخصيات هزيلة التمثيل تجهل ابسط الامور لتصرح عن امور وتكتب في شيء تجهله عن العقبة والحاويات .

ثامنا :- تضارب تصاريح ممثليات القطاع الخاص وتعددها واختلاف رايها حول تصويب الوضع سيدفع ثمنه القطاع الخاص فقط ويجب على كل وزارة او جهة ذات علاقة متابعة التصريحات والتأكد من صحتها قبل نشرها لكون ذلك يؤثر على سمعة العقبة والميناء والمملكة .

قرارات جريئة لمجلس الوزراء ومتابعة حثيثة من سلطة العقبة ستنهي الحالة خلال اسبوع انشاء الله ونتمنى سرعة تطبيق هذه القرارات لتخليص ميناء الحاويات من عمليات ضغط كبيره واتهامات كثيره وتسهيل حركة انسياب بضاع التجار والصناع ، اليوم يمكننا ان نقول للأعور انت اعور بعينه وذلك بفضل قرارات مجلس الوزراء وحنكة سلطة العقبة في عرض الحلول خاصة فيما يتعلق بإخراج كل مؤسسات المعاينات الحكومية الى خارج اسوار الميناء وتحديدا الى ساحة 4 وزيادة اوقات العمل في المؤسسات الحكومية المختصة بالمعاينة والكشف على الحاويات الى 24 ساعة ونظام شفتات وتوحيد نظام عمل هذه المؤسسات ومنح سلطة العقبة صلاحيات واسعه للإشراف على عمل هذه المؤسسات .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات