اغلاق

الزعران والمرور والنظافة .. مثلث فوضى لشارع 36 في الزرقاء


لسنوات خلت فشل المسؤولين في معالجة الملفات الخدمية والصحية والبيئية والمرورية على مستوى المحافظة المليونية لابل ان بعض الدوائر ينطبق عليها المثل القائل ( اكرام الميت دفنه) واخرها معالجة الاختلالات في شارع 36 بالزرقاء الجديدة وتحديدا بعد ان تحول الشارع الرئيسي والحيوي الى شارع تجاري بامتياز لكن تجاوزات رمي القمامة العشوائية وتجمع الزعران بين الحين والاخر والفوظى المرورية في هذا الشارع نغص على كثير من المواطنين حياتهم رغم ان الصحافة الورقية والالكترونية كتبت عن هذا الموضوع أكثر من شعر أبو النواس في الخمر لكن يبدو ان هناك زواج عرفي غير معلن بين اصحاب بعض المحلات التجارية وبعض البطانة عند بعض المسؤولين على مستوى دوائر المحافظة الخدمية .

نعم يا سادة يا كرام الزعران والمرور والنظافة ثلاثة أضلاع لمثلث الفوضى فى شارع 36 بالزرقاء الجديدة، مثلث بغيض يصنع المعاناة اليومية لحياة المواطنين فى الشارع، فعلى مدار السنوات الخمسة الماضية تحولت القيادة إلى مغامرة غير مأمونة العواقب وسط زحام خانق تفرضها وجود المجمعات التجارية التي لم تخصص مواقف خاصة لمحلاتها عداك عن الممارسات البهلوانية من قائدى باصات الزرقاء الجديدة/ حي الامير محمد، وفي المقابل تلال القمامة التي تنتشر في الساحة المجاورة لمجمعات سامح مول بالزرقاء تؤذى العين قبل أن تزكم رائحتها الأنوف وللاسف فشل جميع المسؤولين من مواجهة أركان هذا المثلث وهدم أضلاعه، للاسف شرطة المرور تنشط في المخالفات على شارع صحراوي خاوي من السيارات وهو شارع المعسكرات القديم وتغيب غيابا تاما عن شارع 36 الحيوي والاهالي يتساءلون هل رجال المرور في اجازة , وما سر اختفاءهم عن هذا الشارع تحديدا , علامة استفهام صغيرة نضعها امام مدير الامن العام الجديد .

شكاوي عديدة ايضا توجهت الى مدراء الصحة والبيئة بخصوص تكدس النفايات في الساحة العامة لكن الاجراءات ظلت ولا زالت محنطة وكل مسؤول يأتي الى الزرقاء يعلق الشماعه على الدائرة الاخرى وحتى نخفي الجريمة البيئية قامت ادارة المجمع التجاري بوضع الواح من الزينكو على شكل جدار لاخفاء اطنان النفايات التي كانت على مرأى من كل مواطن زرقاوي ويقال ان هذا المطلب تحقق بعد ان تم تقديم دعم من قبل بعض اصحاب المجمعات لمؤسسة أهلية بالزرقاء
نفس المجمع نقلنا تجاوزاته البيئية والصحية والمرورية الى أحد محافظين الزرقاء السابقين فقام مذهولا مذعورا يدافع عن النفايات والوضع البيئي المزري بالقول ان صاحب المجمع قدم تبرع من اجل الاحتفال بعيد الاستقلال الوطني .

السؤال الذي يتكرر لماذا ينشط رجال المرور بالزرقاء عند الوسط التجاري التابع اصلا لمشروع الاتوبارك الاستثماري ويغيبون عن الاختلالات المرورية التي تشكل عامل ازعاج وفوظى للمواطنين بالزرقاء لانه من غير المعقول ان تمكث نصف ساعة حتى تتجاوز شارع المجمعات التجارية في شارع 36 والسؤال الاكبر هل تجرؤ البلدية على مخالفات هذه المحلات التي لا تملك بالاصل مواقف اصطفاف لمركبات زبائنها والسؤال الاهم اذا كانت هذه الدوائر استنفذت جميع الاجازات العرضيه والمرضية والسنوية والامومه والحيض والنفاس فهل تلحق بها أيضا أقسام الحاكم الاداري من بيئة وسلامة عامة ومرور والذي يعتبر الرأس الاداري الاهم في المحافظة المليونية .. ربما ...!!!



تعليقات القراء

HUSSEIN ALI
كلام صحيح ويعبر عن الواقع المعيشي وليتك تكتب عن مشروع الاتوبارك الاستثماري في الوسط التجاري والتعامل غير الحضاري مع المواطن في الوسط التجاري الزرقاء من قبل بعض موظفي الاتوبارك والمخالفات الغير مبررة
01-07-2015 05:58 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات