اغلاق

الاختطاف المزعوم .. لصالح من نهول الأمور .. ؟


سرعان ما تنتشر الإشاعة ..كالنار في الهشيم اليابس وتصبح حقيقة فما ان تطلق اشاعة في منقطة ما من الوطن ... حتى تجدها بعد دقائق قد دخلت كل بيت في الأردن ، وأعيد نشرها بتفاصيل جديدة ورتوش تختلف من شخص لآخر وقد وضع كل واحد عليها بهارات خاصة به وهو لا يعلم انه بعمله هذا يؤذي وطنا ويخدم مصالح مطلق الاشاعه دون ادني معرفة منه بنوايا صانعي الإشاعات ، وهناك أخبارا ايضا يتناولها الناس ويصنعون منها قصصا أسطورية وهي ( ألعن ) واشد ضررا من الإشاعة لان البهارات فيها عادة تأخذ الطابع السينمائي وتكون ناتجة عن شيء حدث فعلا .

المثير حتى ان من يستمعون له قد يبكون او يضحكون او يتأففون او يلعنون ..كل شيء جائز لهم لأنهم لم يكلفوا أنفسهم بالقول لهذا الشخص يا رجل إتقي الله ...بما تقول وتنقل وتنشر ... أنت (عريط) يعني كذاب !!
بدأنا الآن بمسلسل إشاعات عن الخطف للبنات واجزم انه لا يوجد عمليات خطف في الأردن بمثل هذه الحالات ... فالخطف يبنى على أسس ويكون خلفه أشخاص او منظمات او حكومات !! ولهم غايات والمخطوف يحقق لهم هذه الغايات فلو تساءلنا فقط عن المخطوف وماذا سيشكل من قيمة لخاطفه لأدركنا أن الموضوع لا يعدو عن كونه حدث شخصي غير مرغوب قام به شخص او اشخاص لتبري خطا وقعوا به ، لهذا يطبق ما شاهده في فلم هندي او كوميدي يوما ما ... لنتروى في الحكم ولنتوقف عن تهويل الأمور لأنها تصب في مصلحة أناس متربصين بهذا الوطن يريدون تدمير ما تبقى منه .....

لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد آمنا ..



تعليقات القراء

سا لم
كلامك صح
26-06-2015 02:12 PM
عارف
انت اصبت كبد الحقيقه.....يلعن ابو ال facebook وبس يا رجل مغامرات وهات رقع وراهم
26-06-2015 09:27 PM
حمدان1
هناك سبق اعلامي عند العامة وبغض النظر عن الحقيقة ، ربما يكون مرض اسمه ادعاء المعرفة ، يوقف هذا الامر مخافة الله ، لأن من المنشورات مايؤذي اخوة لك ايها المتخرص ، فضع نفسك في الموقف نفسه .
27-06-2015 01:17 AM
ابو عدي1212
دير بالك ابو عدي يطلعوا اشاعة انك مخطوف
اوعى تنام برات الدار ديييير بالك
رب اجعل هذا البلد امنا
27-06-2015 02:36 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات