اغلاق

السنيد يكتب: الوزير الذي جاء عقوبة على المعلمين والطلاب


كتب النائب علي السنيد قلة من الوزراء في هذه الحكومة ممن يدركون حقيقة المسؤوليات الوطنية المنوطة بهم في هذه المرحلة الدقيقة التي تهدمت فيها اشرعة الوعي، وسادت الفوضى، والاضطرابات، وسقط فيها المفهوم التقليدي العام للسلطة.

او هم يعلمون كيفية اداء الواجبات الوظيفية المطلوبة منهم للارتقاء بالوطن، والسمو باجياله القادمة، ودفعها نحو التميز، والابداع، وكي تنقل الاردنيين الى فضاءات ارحب من العطاء، والانجاز. وتطلق احلامهم المشروعة، ولا تورث فيهم اليأس والاحباط والعجز نظرا للتعنت، واظهار الغلظة والتشدد في السلطة، والتنازل عن المبادئ الاساسية في اللين، والرحمة في الحكم.

وما ينقصنا اليوم في وزارة التربية والتعليم هو "انسنة" قرارات الوزير الذي على ما يبدو انه بات يفتقر للبعد الانساني في ادائه مهماته الوظيفية اعتمادا منه على نشوة النجاح الذي تحقق في ادارة امتحان التوجيهي، واثر ذلك راح يكيل الاتهامات تترا لكافة اطراف العملية التعليمية في الاردن حتى فقدت المدارس طمأنينيتها، وهدوءها، وسمة العلم المعتدلة التي تمثلها ، وبدا وكأنه يشكك في قدرة احد غيره في ان يكون مؤتمنا على العملية التعليمية في هذا الوطن ، وفي بضعة اشهر وضع الطالب والاستاذ والمدرسة والنقابة في دائرة الاستهداف، وسعى الى استصدار ادانة واسعة على كافة اطراف العملية التعليمية، وتطرف في قراراته، وابدى التعنت فيها، وازال عنه الرفق، والحلم والحكمة في الاصلاح، وكيفية الحفاظ على سمعة التعليم في الاردن، وعدم المس بكرامته. واليوم يتحول امتحان التوجيهي الى كابوس بحد ذاته، ووزير التربية والتعليم يعتقد نفسه فارس المرحلة الذي سيطارد كل طالب واستاذ ومدرسة في هذا الوطن.

وربما لم تشهد مرحلة سابقة في الاردن مثل هذه الكيفية في التقويم التعليمي الذي يعتمد على القهر، والحشر في الزاوية، وكأن الطالب والمعلم والمدرسة خصوم لمعالي الوزير، وبذلك طبق معاليه قول الرسول عليه الصلاة والسلام : " ان المنبت لا ارضا قطع، ولا ظهرا ابقى".

واليوم ابكى الوزير الطلاب في الاردن، واشاع الاضطراب في اهاليهم، وضيع جهودهم الدراسية على مدار نصف عام، وجاء بما يعجز الوسط الطلابي، وحسبه انه بمثابة عقوبة على الطلبة والمعلمين.



تعليقات القراء

سيف الحق
الوزير ( مفلس تعليميا) ولا يملك اي خطط ممنهجة لرفع سوية التعليم وانما اعتمد في اسلوبه ( المتفرد والعنجهي) وسياسات الفشل اصبحت واضحه في ادارته للعديد من الملفات وانما يعتمد على عقليه منفردة؛؛
16-06-2015 02:14 PM
ابو الحلول
مثلا في قطعة اللغه الانجليزيه/ التي هي من الكتاب المقرر بعض اجزاء من الااسئلة جاءت استنتاجيه وتعتمد على مخيلة الطالب ( فيما اذا حصل حادث في نفق) هل من مهمة الطالب ايجاد الحلول للعالقين في النفق*
16-06-2015 02:19 PM
حمدان1
اني ارى شئ غير واضح،شكاوى نقابة، شكاوى طلاب،تعليقات صحفية متعددة، الوزير صح،الوزير غلط،التوجيهي، المعلم ، تقاعدات بالجملة،اجتماع ست ساعات للجنة التربية ... السنا بحاجة لبيان، وزيرالتربية حديث كل يوم
16-06-2015 06:09 PM
الحقيقة
افشال طلبة التوجيهي وتدني المعدﻻت يدل على فشل سياسات الوزير
وقد عمل على معاقبة الطﻻب واهاليهم على اخطاء وزارة التربية وسياساتها الفاشلة والفساد واسع بين موظفيها سواء بالوزارة اوفي مديريات التربية
17-06-2015 09:00 AM
الحقيقة
كان اولى بالوزير اصﻻح الفسافي وزارة التربية ومعاقبة الفاسدين بدﻻ من معاقبة الطﻻب وإحباطهم حسبي الله ونعم الوكيل
17-06-2015 09:02 AM
عبدالله محمد / مادبا
يا سعادة النائب لو كان لك ابن وصرفت عليه دم قلبك وبذلت جهدك ووقتك ليكون من الناجحين وجاء احدهم وتفوق على ابنك بعلامات الغش واخذ مقعده في الجامعه او الوظيفه ما هو ردك
17-06-2015 11:41 AM
عمر العلوان
القرار سياسي بامتياز سياسي ليس تعليمي ويؤكده قرار رفع معدلات القبول المبكر قبل معرفة نسب النجاح ومدى حاجة الجامعات , وفتح باب التجنيد ,الدوله ليست بحاجه لجنود علم وانما بحاجه لجنود بلا علم
19-06-2015 01:26 AM
ابو مروان
اتق الله العلم خرب عندنا من سياسات التساهل والتهاون والغش انت مش من البلد انت نائب يفترض ان تطلب الاصلاح لا ان تقف في وجهه هناك تسيب في كل العمنليه التعليمية من اولها الى اخرها فلابد من الحزم والشدة
19-06-2015 03:13 AM
ابو مروان
من قال لك ان خريجين جامعاتنا معهم علم 10% فقط لديهم والباقي لديه شهادة بالجهل ولو اجري للخريجين امتحان تقيمي حقيقي وبالاساسيات في علمه لعرفت نسبة الجاهلين
19-06-2015 03:15 AM
ولي امر
صدقوني ابني نجح بالفصل الاول وبمعدل جيد ولكن حصل عنده احباط من الانجليزي ورافض يكمل باقي المواد شو اعمل
حسبي الله ونعم الوكيل على هيك وزيلر وهيك وزاره
نعم انا مع الناءب هذا انتقام من الطالب واهله
19-06-2015 11:04 AM
عصام الدويري
أسوأ وزير تربية وتعليم هو خالد طوقان .
20-06-2015 05:27 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات