اغلاق

الصناعة والتجارة تكشف لـ"جراسا نيوز" تفاصيل أساليب الطرق الاحتيالة لشركة "كويست نت" والبحث جار عن المتورطين منهم


جراسا -

خاص- كشفت وزارة الصناعة والتجارة لـ"جراسا نيوز" تفصيلات كانت قد اعتمدتها شركات التسويق عبر الانتر نت وذلك في اعقاب تبنّي "جراسا نيوز" لقضية متضررين تعاملو مع شركة كويست نت للتسويق عبر الانتر نت.

وحول ايضاح سبل واساليب تلك الشركات في الايقاع بضحاياها من المواطنين، بين مراقب عام الشركات صبر الرواشدة بأنه ومن خلال عمليات التحري التي مازالت تقوم بها وزارة الصناعة والتجارة فقد تبين ان احدى شركات التسويق الهرمي من خلال الانترنت والتي وجدت مكانا لها بين الطلاب تشترط على من يرغب العمل معها ان يشتري منها " ساعة يد" بقيمة 700 دولار رغم ان قيمتها لاتتجاوز 40 دينارا ولاتوجد لها وكالة في الاردن ومن ثم يقوم هذا الطالب او الشخص باقناع غيره بنفس الطريقة وتذهب الاموال الى الشركة مقابل مبالغ معينة يحصل عليها المتعامل مع الشركة .


وهناك اعداد كبيرة من الطلبة يتم ربطهم بالشركة يوميا من خلال عمليات التسويق التي تقوم بها الشركة باستخدام اماكن تجمع الطلبة ومقاهي الانترنت.



وفي السياق ذاته كان قد أكد طالبان راجعا وزارة الصناعة والتجارة ان الشخص يحصل على مبلغ 250 دولارا عن كل 6 طلاب او اشخاص يتم اقناعهم للعمل مع الشركة بذات الطريقة وبالتالي تحصل الشركة على مبلغ 42 الف دولار من هولاء الاشخاص وتدفع تلك العمولة للشخص الذي تولى اقناعهم ويقوم الاشخاص الجدد باقناع غيرهم وهكذا.


وكانت وزارة الصناعة والتجارة قد حذرت المواطنين من التعامل مع الشركات التي تقوم بتسويق منتجاتها عن طريق الانترنت حيث ان بعض هذه الشركات لها وكلاء داخل المملكة ولكنها تعمل بخلاف الغايات التي سجلت من أجلها لمزاولة انشطتها في الاردن من بيع للسلع والخدمات وأخرى ليس لها وكلاء وتمارس اعمالها من خلال افراد كطلبة الجامعات وغيرهم .


 


وقد تحدثت معلومات لـ"جراسا نيوز" عن قيام رجال البحث الجنائي بمداهمة مقر الشركة، الا انه لم يعثر على احد منهم ، فيما البحث جار عن المتورطين . 
 
 



إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات