اغلاق

تعينات الخارجية ان صحت !!


اعلمني احد االمعارف ان ابنه سوف يعين في الخارجية فقلت له ان معدله في الثانوية منخفض وكذلك معدله الجامعي فقهقه كالمجنون وقال هناك معايير حقيقية للتعين واهمها النفوذ ومناصب الاب والجد والعم والخال والعمة والخالة واحيانا الجدة اضافة لاسم العائلة الرنان والمخيف لمن تسول له نفسه الاعتراض .

نعم ان التعينات لتلك الاسماء المعلنة يمثل صفعة لكل ما هو جميل في هذا الوطن وتعتبر اهانة للدولة وكل مؤسساتها , هذه التعينات ان صحت فهي دعوة للاحباط والتمرد على الواقع , وكذلك دعوة للناس للتهرب من كل الاستحقاقات الوطنية , لم يعد هناك جهل ولم يعد هناك صمت ولم يعد هناك مجال للقبول بكل شيء , فالشباب مل الواسطة والمحسوبية والشللية ومل المماطلة كذلك .

العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص تؤدي الى الرضى وزيادة منسوب الانتماء وغياب العدالة يعني حلول الضبابية والظلام , اما المساواة ولو النسبية تؤدي الى الاستقرار وغيابها فوضى .

اذا صحت التعينات فعلى مجلس الوزراء ان يعلن منع ابناء الحراثين والعمال والفلاحين والكادحين من الدراسة والتحصيل والعلمي وبالتالي المشاركة بالحياة السياسية وادارة عجلة الاقتصاد واعاة الامور الى ايام الاقطاع السياسي , يعرف الجميع انني انتمي الى مدرسة الاسلام المعتدلة والمنفتحة على الجميع , مدرسة اخلاق الرسول العربي الهاشمي الامين عليه واله واصحابه وكل الانبياء اعظم صلاة واعم تسليم , واعتقد ان الامور فاضت عن الحد المقبول عقليا , الوزارات تعطى بطريقة كلنا نعرفها والامانات العامات منطقة محظورة ممنوع التصوير والاقتراب تحت طائلة اطلاق النار في الاعراس .
نعم الامور تجاوزت الحدود يا دولة الرئيس ولم يعد الامر يطاق ان صحت التعينات واتمنى عليك اصدار بلاغ رسمي على الاقل يطمأن ابناء الحراثين والعمال والفلاحين والكادحين .

وكوني من هذه الطبقة الكادحة وكوني لا اطيق الظلم واعتبر الظلم ظلمات كتبت هذا المقال واتمنى ان يصل الى اصحاب القرار لالغاء هذه التعينات ان صحت , نعم اتحدث من باب الحرص على الوطن فليس لنا مكان اخر للذهاب اليه وبالتالي علينا ان ندافع عنه حتى من انفسنا ان ضلت او حادت عن جادة الصواب , هذه التعينات نموذج يستدعي تدخل ولي الامر قائد الوطن ليقول لهم كفى فالوطن لكل ابناءه وليس مزرعة لهذا وذاك , نعم مللنا كل التصريحات والتلميحات ونريد افعالا تطمأن ابناء العمال والفلاحين والكادحين ان لم نصيب وانه شركاء مع هؤلاء وتعلمون ان جل العسكر هم من ابناء الطبقة العاملة وهم من يحمي الوطن ويقدم التضحيات , وتحية والف تحية لهم ومن كل القلوب المحبة لهذا الوطن المعطاء .

لن اطيل اكثر ولكن اقول كفى لعبا بمصير الاوطان ايتها النخبة المخملية , انتم لم تعانوا الدراسة تحت عامود الكهرباء ولا البنوم على الجنبية والحسيرة , انتم من نام على على الفراش الوثير ونحن للوطن عاشقون ولكم ان صت الامور كارهون .

 – ناشط في مجال الشفافية وحقوق الانسان



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات