اغلاق

الفنجان الذي بكى !


كتب .. ايهاب سلامة - طالما فاخر العرب بكرمهم، واكرامهم للضيف، وتجلت صفاتهم هذه بسلوكيات عدة كانت تتوج فاتحتها قبل كل شيء بفنجان القهوة العربية "السادة" الذي يعتبر رمزا من رموزهم الاجتماعية، ويحمل مدلولات اكبر من حجمه وهو الذي بالكاد تلفه ثلاثة اصابع .

ويشتهر اهل الجزيرة العربية وبلاد الشام تحديدا بعادة تقديم القهوة العربية الاصيلة، التي كان فنجان قبول منها يحقن الدماء، وينهي خلافات كبيرة، وفنجان اخر، يمنح الموافقة والقبول والرضى للاخر.

فنجان القهوة العربية يمتاز بان ليس له مقبض تمسكه اطراف الاصابع، وكأنه يبلغك ان شأنه اكبر من شأن الفناجين الاخرى، فتضطر لاحتضانه بين اصابع يديك عن طيب خاطر !

وطالما فاخر العرب بشرب قهوتهم في مجالسهم، ويعتبرون قهوتهم التي لها طعما مرّاً لذيذاً .. مظهرا من مظاهر الرجولة.

واستدارة فم فنجان القهوة العربية الذي يشرب منه، اكبر من استدارة قاعدته، ويحمل ايحاء بكرم الفنجان الذي لا يبخل على شاربه !

في العرف العربي الاصيل، لا يقدم المضيف للضيف فنجان القهوة العربية الا وهو واقف.. ولتقديمه ايضا، عرف متّبع يقضي بامساك دلة القهوة باليد اليسرى، ويقدم الفنجان باليد اليمنى، ولا يجلس المضيف حتى ينتهي جميع الضيوف من شرب فناجينهم، كي لا يكون في نفس الضيف نية لشرب فنجان اخر فيهز بفنجان قهوته هزة خفيفة تحمل رسالة ان اكتفيت، فلا "يثني" المضيف للضيف بفنجان اخر.

فنجان القهوة العربية الاصيلة التي طالما اثار ابتهاجا وفرحا، او حقن اقتتالا ودما، وكان ثغره دوما مبتسما في وجه كل ضيف ..بكى يوم أمس، وسالت دموعه الحرى على خديه حسرة والما وقهرا..

ذلك الفنجان الصغير الصغير، الكبير بالمعنى والرمز والدلالة، أنّ وتلوى وناح .. حين لامس فجأة اصابع كانت على زناد البندقية والمدفع الاسرائيلي الموجهة قذائفه على اطفال فلسطين وبيروت وصبرا وشاتيلا .. فاشتم رائحة دماء اطفال العرب واشلائهم على اصابع بيريز التي وجد نفسه يكرمها - رغما عنه - على ما جنت .. في البحر الميت..!



تعليقات القراء

shame on you
shame on you
23-05-2015 07:18 PM
عبدالله العبادي
وياحيف وياحيف فنجان القهوة ابو الجود رمز الشهامة والكرم وحد السيف اصبح يكرم به القاتل المغتصب بني صهيون واصبح ......
23-05-2015 07:46 PM
دكتور
الحق على من وجه الدعوة لهذا القاتل المجرم
24-05-2015 10:25 AM
المشكله الركوع
سلام يا جراسا. المشكله في في الفنجان انه بكى او لا, المشكله ان الشخص الذي صب الفنجان (القهوجي) لابس الكوفيه الاردنيه وقدم الفنجان للصهيوني وهو شبه راكع. انه قمه العار ان تصل ان نركع لاعدائنا.
24-05-2015 11:03 AM
لعنه الله على من احضره
لعنه الله على هذا الصهيوني اللئيم المحتل ولعنه الله على من دعاه واحضره الى اردن الحشد والرباط.
24-05-2015 11:45 AM
فراس
يعني سويتوه راكع والكوفية وما ادري شو اتحدى انه اللي صب القهوة عارف حدا بالموجودين كلهم نفس الزقوم ونفس السحنة وهذا قدم فنجان القهوة واللي بيقول ليش يتم دعوته يعني على اساس ما في تنسيق على اعلى مستوى
24-05-2015 12:33 PM
ابراهيم الكرك
احد مشاهد االذل العربي الذي نحن فيه الان
24-05-2015 01:41 PM
النبالي ولا ابالي
مطرح ما يسري يهري يا رب . الله يبلاك وبلا شعبكم الحقير بسرطان ينهش كل جسمك النجس واجسادهم النتنه .
24-05-2015 01:45 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات