اغلاق

السنيد: ينتقد اتباع الامن العام لسياسة الابواب المغلقة


خاص - انتقد النائب علي السنيد ما اسماها بسياسة الابواب المغلقة التي تتبعها ادارة مديرية الامن العام، والتي ستعجز عن مواجهة اية ظروف او احداث طارئة قادمة، وذلك لعدم القدرة على التواصل الايجابي مع فعاليات وقوى المجتمع المدني الاردني.

وقال السنيد انه فشل كنائب شعب ، ويملك دستوريا حق الرقابة على جهاز الامن العام في التواصل لساعات طوال مع ثلاث من قيادات هذا الجهاز على خلفية قضية عشائرية كادت ان تضفي بظلالها السوداءعلى لواء ذيبان. وهو ما يعني اما انهم لا يعرفون الفهم الدستوري الصحيح، او لا يقيمون للدستور والقانون وزنا في هذا البلد.

وبين انه فشل في التواصل مع المساعد لمدير الامن العام العميد داوود هاكوز رغم اعلامه من قبل مكتبه باتصال النائب، وكذلك مع المساعد العميد وليد بطاح، وكذلك مع المساعد العميد محمود ابو جمعة. وهو ما يشي بمستوى العلاقة التي تربط مجلس النواب مع قيادات جهاز الامن العام في هذه المرحلة، والتي سبق وان شكا عشرات النواب من ترديها، واعتبار هذه الادارات النواب وكأنهم جهة معادية.

واشار النائب السنيد الى ان التواصل مطلوب لتطويق الحوادث التي قد تقع في الاطار الاجتماعي حماية للسلم الاهلي، وكي تتمكن القوى الاهلية من الوفاء بالتزاماتها كما جرت عليه العادة تاريخيا في الاردن ازاء امن المجتمع.

وبين السنيد ان العلاقة بين جهاز الامن العام ومجلس النواب لم تبلغ اسوء مما عليه اليوم في اي وقت من الاوقات السابقة بحيث ان الجهات النيابية التي تمثل عنوان التمثيل في المجتمع باتت غير قادرة على التعامل مع ادارات هذا الجهاز لتحقيق الصالح العام.
ودعا السنيد الحكومة الى ادراك خطورة انعزال الامن العام في اجراءاته عن التوجهات العامة في الدولة، واثار عدم التعاون بين السلطات لانجاح وتنفيذ السياسات العامة للدولة الاردنية.
وهو ما يفقد الامن قدرته على التواصل الاجتماعي، والتي بني على اساسها دوره، ولا يمكن تعزيز الامن والسلم الاجتماعي من خلال الابواب المغلقة، والتي لاتتيح على الاطلاق حل القضايا المثارة اجتماعيا ، وقد تفاجـأنا بها الايام.



تعليقات القراء

مسافر
دعو القانون ياخذ مجراه تدخلات النواب تفسد العداله النواب للتشريع والمراقبه والامور ا العشائريه لها شيوخ
16-05-2015 02:30 PM
خبير
سياسة الباب المغلق سواء بمعنى الاتصالات او بالمعنى النحوي صد الاْبواب هي سياسة جبانة وفاشلة ومقززّة وهذا نراه لاْي مسؤول حكومي او أمني او في القطاع الخاص وخذوا عبرة من مديرالجوزات السابق عوني ابراهيم
16-05-2015 03:59 PM
خبير
تابع - الابواب المغلقة لا نراها مطلقاّ في البلاد التي التي تحترم مواطنيها وللعلم الباب المفتح لم يجده المواطنون سوى عند مدير الجوازات السابق وعلى مدار الساعة وللصغير قبل الكبير ومن لا يصدق فليبحث
16-05-2015 04:45 PM
القيسي الحر
لا اعتقد ان الهدف تطويق مشكلة عشائرية.... ولكنها طلبات خاصة بالنواب الكرام ... ولم يكن الامن العام ولا الاجهزة الامنية دوما الا بابا مفتوحا لكل الاردنيين....دعونا من تشويه الصورة واغتيال الشخصيات
17-05-2015 02:04 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات