اغلاق

الخمر ام الخبائث


تنحني اللغة لأنها لا تقدر على مجاره المشاعر, وتجلس الأقلام الضامرة كالتلاميذ في الصفوف لتتعلم لغة جديدة لم يكتب بها أحد من قبل, ولتفتح الأوراق البيضاء والصفراء أرحامها للخصب, وهي تلتهم بأحبارها الأقلام , لتنجب سلالة جديدة من الكلام الاردني , الذى لا يصنع إلا من سلة وبيدر الوفاء للوطن , واهل الاردن كالملائكة في تعاطيهم مع الاشياء المصيرية التى تخص امتهم ودينهم ’ و كبراءه الاطفال فلا يغريهم الدولار ولا براميل النفط , ولا اعرابا اغرقوا العروبة بنفطهم , ولا آل فلان ولا آل علان , ولا آل اوباما, فلقد مر علينا كثيرون ولم تتغير احجار وصوان بلادنا ولم ينبت ولم يزهر ولا زال مواطننا كما هو اسلاميا وعروبيا حرا وتب لها من حضارة وتب ان ارادت ان تخرجنا عن ديننا لنرضى الغرب عنا .

وكلما قفز على ادمغتنا طارئ يحاول ان يغير في معتقداتنا , ويجعل الحرام عاديا مألوفا , ومقبول شعبيا , اخرها ما شاهدنا في برنامج "يسعد صباحك" على التلفزيون الرسمي الاردني الذى اصبح قناه غير اردنية , ومنبر لتسويق الخمور , عندما خرج علينا احد مسؤولي الدولة في تسويق علني للخمرة الاردنية التي قال عنها انها تدر وتجلب مليارات للأردن حسب ادعاء الدعي, ونحن في بلد دينه الاسلام واسمه المملكة الاردنية الهاشمية , نسب شريف الى العترة النبوية , وخير من وطيء الارض, اتفتح في ارض المملكة الهاشمية مصانع للخمور وللبيرة الاردنية, اتدار الخمرة وتسكب بترخيص رسمي يحميه القانون, ان سقوط الدول وذوبانها واستشراء الفساد فيها لا ينتج الا عند ظهور الخبث والفساد , والخمر ام الخباث , تذهب عقل شاربها فيا دعاه التحرر , سميت الخمر لأن الخمر تستر عقل شاربها وتحجب عنه الحقيقة، مما يقوده إلى التفكير بطريقة خاطئة ويدفعه للقيام بأمور يندم عليها لاحقا وقد تصل إلى الجرائم .

قال أنس رضي الله عنه (لعن رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم في الخمر عشرة عاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وساقيها وبائعها وآكل ثمنها والمشتري لها والمشتراة له (رواه الترمذي وابن ماجة).

ونحن في الاردن نبرأ الى الله وحده من هذه الزمرة الفاسدة الضالة التي تسوق الخمر الاردني على انه من الارض المقدسة, التي والله ما كانت ارضنا يوما الا مسرحا الى عمليات عز الامه ونهضتها وتمكينها و لن يغفل شعبنا عن مصحفه ومبادئه , ولن تضع نسائنا الحجاب عن رؤوسهن مهما اوغلوا فينا فسادا يجثم على قلب مواطننا , رغم أنوفهم نحن شعب مسلم على تخوم فلسطين المحتلة ,وراس رمح للامه ونحن بلد قبائل وعشائر, نرفض الموت كالطحالب تحت الماء الاسن, ونحن بلد يؤثر في كل العالم’ ونؤثر في كل العالم, وعندنا تاريخ ما اهمله التاريخ فينا, وعندنا بلد قائم على الطهر والعفاف واغاثة الملهوف |, من زار بلادنا وصفنا بشعب كريم مضياف , يريدون تنجيسه ولو جعلوا من بنات الوطن شرطيات سير وعرضه لكل ساقط في اذلال صريح للمرآه الاردنية وتحويلها عن مسارها ببناء امة .

أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفضح الباطل واهله ، هو الطريقة الوطنية للحوار الداخلي لمجتمعنا ، وهو الطريقة التي تتم بها تصحيح الأخطاء، بدمغ الباطل وازهاقه شرعا وعرفا (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ) ، وهو المقصد بتساوي الجميع أمام الشريعة الغراء ، إنها حوار يستطيع فيه أي شخص أن يقول رأيه، ويجب على البقية الاستماع والتنفيذ ما دام هناك مصلحة عامة للجميع صغارا وكبارا ، وطالما أن الرأي استند على قاعدة المعروف والمنكر ، متجاوزين اعتبارات القوة والهيمنة والعسكرة ، سواء كانت قوة معنوية متمثلة بالصلة من اروقه الحكم ، أم بقوة مادية مدعومة بوفرة من المال فان ما ادعو اليه مصلحة عامة لجميع اطياف المجتمع الاردني ودرء المفاسد مقدم على جلب المصالح .

ففي سجى الليل وقد نامت العيون, وهجعت الجفون, وارتفعت اصوات الموحدين والمستغفرين لربهم في الثلث الاخير من الليل, فان خمارات الاردن لا تنام ونوادي العهر الرسمي نوادي الليل, قد بلغت حاله السعار والرقص والهيام حتى الثمالة , فالخمارات منتشرة في كل زقه وناحيه , فليغلقوا فورا مصانع الخمرة والبيرة وسحب التراخيص الممنوحة لهم , فان درسوا وعاشوا هؤلاء في بلاد الغرب واصبحوا يألفون الخمر والميسر وشيئا عاديا عندهم , ويدار على موادهم , فنحن درسنا وتربينا في مدرسة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم , الذى اخرج الامه من تحت ركام الجاهلية والفوضى الى عز يعز به الاسلام واهله , ووصلت دعوته لبلاد السند واهل طشقند , يا اهل الاردن ويا مؤسسة الحكم , فلنقف صفا واحدا منيعا امام الحرام وامام الفساد حتى لا يرسل الله علينا عذابا لا يبقى منا ولا يذر, نتيجة الفاسدين , والصراصير, والطراطير الذين ( لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة وأولئك هم المعتدون) , ولكي يبقي الاردن واحه امن وامان ولكي يسير الراكب من العقبة للهضبة لا يخشي الا الله وحده سبحانه وتعالى.


(كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ ۚ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ )

وحمى الله الاردن



تعليقات القراء

علي الشواهين
مقال رائع لاصحاب المزاج العالي
غزير بما تحت السطور جزاكم الله خبرا الاستاذ عاطف المناصير
11-05-2015 06:05 PM
نواش
قليل منه ينعش القلب
رد بواسطة تائب منه
لا يقوى جسدك على نار جهنم
رد بواسطة نواش
وش دراك
رد بواسطة تائب منه
الله
ورسوله

(كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب )
وكل الاحتراااااام لك
12-05-2015 05:02 PM
=انور==
بالله عليك -- انت هيك شايف -- خير امه اخرجت للناس --انا مش شايف هيك --- امه تلبس مما لا تصنع وتأكل مما لا تزرع--- لا خير فيها-- ناهيك انه صرنا نقتل ببعض
12-05-2015 05:53 PM
احمد الاردني
اذا كانت مشاكل عالمنا العربي من الخمر حلها بسيط ولكن البعض يعجبه دغدغة عواطف الناس الدينيه لكي يظهر لماذا لا تكتب عن القتل والسرقة والمخدرات والحب العربيه العربي وغيرها هل سبب الكوارث ما بثه التلفاز
20-05-2015 03:21 PM
الى : الكاتب
هل تعلم يا كاتبنا ان بعض من يشرب الخمر ، عنده عمل الخير للضعفاء والمساكين والارامل ، ويعطي لوجه الله في الاعياد وطالبي الحاجة ، وبعض مشايخ الدين لا تجد عندهم هذه الصفات مع انهم يملكون المال الزائد .
24-05-2015 01:12 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات