اغلاق

ابو ريشة .. دمه في رقبة الحكومة


ايهاب سلامة - ان يقتل طبيب مختص بمداوة الاطفال طعنا أمام اعين اطفاله وفي منزله وامام زوجته، لهي جريمة لا يمكن لعقل بشري تصور بشاعتها، ودنائتها، وتجرد مرتكبها من انسانيته في زمن صارت الروح البشرية فيه رخيصة الا على بارئها .

مقتل طبيب الاطفال بمستشفى البشير الحكومي محمد ابو ريشة، بمنزله في منطقة شفا بدران يوم امس، خلف عاصفة من الذهول والاستنكار والغضب الشعبي الذي بات مطلبه العاجل، قوانين رادعة بحق من تسول له نفسه بقتل نفس بشرية، في مجتمع صار صلحا عشائريا وفنجان قهوة عربية يخفض حكم القاتل الى نصف محكوميته، ليتجرأ اخرون على امتهان النفس البشرية محميون بعادات وتقاليد وقوانين وتشريعات غير رادعة تمهد الطريق لجرائم اخرى قد ترتكب في اي لحظة مشفوعة بضمانات العواقب التي لا تعادل حجم جرمهم وجرائمهم !

حماية الاطباء، سيما العاملون في القطاع الحكومي، باتت بحاجة الى قرار عاجل وفوري تتخذه الحكومة حالا كما "شطارتها" بسرعة اتخاذ قراراتها برفع الاسعار والضرائب !

تجاهل حكوماتنا كلها، مطالب الاطباء بتوفير بيئة اكثر امنا لهم، دوما كان يضرب عرض الحائط، ليتكرر ذات المشهد مرة تلو الاخرى، وحالما ينتهي انفعال القطاع الطبي، والشعبي معه، تضع الحكومات ملفهم في الخرج مترقبة الجريمة التالية.

جريمة قتل الدكتور محمد ابو ريشة، يجب ان تكون مفصلا نهائيا، يخلق سياسات وقرارات حكومية عاجلة وفاعلة، وتشريعات برلمانية ايضا، وتحركا امنيا فوريا للضرب بيد من حديد كل من ينفلتون عن القانون، ضمن القانون، بشكل يكفل وضع حد للاعتداءات التي ترتكب بحق الاطباء والكوادر الطبية، وتوقف نزف من يداوون الجراح ولا يجدون من يداوي جراحهم ؟!

ان تصبح البيئة الطبية المحيطة بالطبيب غير امنة له .. فكيف بامكانه ان يوفر "الامان الطبي" لمرضاه وهو يفتقده ؟

الطبيب الفقيد ابو ريشة، لم يكن ضحية قاتل تجرد من انسانيته فقط، بل هو ضحية سياسات حكومية تشريعية مجتمعية لم تستطع توفير حماية كافية له ولا لزملاءه الاطباء فارتكبت بحقهم الاعتداءات تلو الاعتداءات والجرائم تلو الجرائم، ولا حكومة حتى اللحظة ملكت ناصية قرار جاد يكفل امنهم وحمايتهم ويردع من يعتدي ويتطاول عليهم.

الطبيب ابو ريشة، دمه في رقبة من يشرعون وينفذون القوانين .. طالما بقوا صامتين على اتخاذ قرار يحمي من يعالجون ولا يجدون علاجا لعلتهم !

واذا ما ظل هذا التلكؤ الحكومي المهين لحماية القطاع الطبي، ففي وقت ليس بعيدا، فان وسائل الاعلام ستعنون بمانشيت جديد، حول مقتل ابو ريشة جديد، وطبيب اخر، عالج مرضاه، فانهى حياته فالتون عن القانون، وضعف حكومته !



تعليقات القراء

رشيقة
حسبنا الله ونعم الوكيل ..... شو هاااد...والله لازم اعدام للقاتل ....الله يرحمه يا رب ويجعل مثواه الجنة
11-05-2015 05:56 AM
جررررس
العفو يجب ان يكون قبل تنفيذ حكم الاعدام، واذا الاهل ما رضوا بالعفو فالاعدام، اما الجاهه وفنجان القهوه فلا بد من الغاءها بالقانون واعتبارها غير ملزمه.
11-05-2015 07:08 AM
محمد محمد
يستذكرني في هذا الحدث الجلل وضع المعلمين وتكرار الاعتداءات عليهم نحن بحاجة الى تشديد القوانين بحق المعتدين وبنفس الوقت محاسبة المقصرين.
11-05-2015 07:34 AM
كفرنجه
الله يرحمه ويجعل مثواه الجنه
11-05-2015 07:46 AM
احسان الدرهلي
فرض هيبة الدولة اصبح مطلبا ملحا
11-05-2015 08:25 AM
ابو خليل
قال تعالى : ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة اعمى . صدق الله العظيم انه التخبط والضنك الذي يعيشه المجتمع بسبب الاعراض عن الله ومنهجه
11-05-2015 08:32 AM
محمد قواسمه
يجب أن تكون هناك احكاماً مشددة ورادعة .. وكفى احتماء بالعشيرة نحن لسنا في الجاهلية .. ويجب تفعيّل عقوبة الإعدام وعدم التراخي في ذلك . رحم الله الطيب وأحسن أعزاء أسرته
11-05-2015 08:33 AM
ابو خليل
لو طبق حكم القصاص وقتل الجاني وبسرعة وليست بعد تحقيق ومحاكمات تستمر سنوات طويلة تضلل فيها العدالة لارتدع الجناة وخنسوا خاصة اذا نفذ الحكم على ملا من الناس .
11-05-2015 08:34 AM
التلاوي
عامةالشعب تطالب بتفعيل و الاكثار بتنفيذ عقوبة الاعدام بحق هؤلاء القتلة والفئة الضالة
11-05-2015 08:56 AM
ماوكلي فتى الأدغال
الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة،القاتل ارتكب ثلاث جرائم،قتل طبيب بدون حق وقتله امام اطفاله وقتل عالم من العلماء الذيني بعالجون المرضى في المجتمع،يجب تغليظ عقوبة المعتدي على طبيب لانه يأذي المجتمع كله
11-05-2015 09:06 AM
اياد
الله يرحمه
بس شو دخل الحكومة .المرحوم قتل على باب بيته في مشكلة ما الها دخل بطبيعة وظيفته . ليش هالضجه اللي عاملينها الاطباء
رد بواسطة كيف شو دخل الحكومة
دخل الحكومة ان الطبيب وشقيقه قدما عدة شكاوى بحق القاتل انه تعرض للطبيب في مكان عمله ولم تحرك الحكومة حتى تم قتل المسكين اقرا قصة قتله قبل ان ترد يا اخي
11-05-2015 09:25 AM
نبيل القواسمه
رحمه الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه الهم صبر أهله وعياله على ما اصابهم بفقدانه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠الى متى نبقى ساكتين على هذه الأفعال الغير مسؤوله هل هذا هو جزاء ملائكة الرحمه التي توصل الليل بالنهار في رعاي
11-05-2015 09:30 AM
محمد حوامدة
الله يرحمه
مسؤلية ألحكومة لعدم الردع هذا صحيح ولكن..
أين دوركم في إظهار فساد المجتمع بسبب أجواء الحرية وسوء التربية!
أم أن ذلك لايحصد لكم شعبية مثل التهجم علی الحكومة !
11-05-2015 10:06 AM
هدهد
فعلا انا معك يا جرررس يجب الغاء هذه العادة المتخلفة التي لا تمت للدين ولا للعقل. القاتوت فقط يجب ان يسود ومن غير المعقول ان يكون فنجان قهوة هو الحل والشرع والقانون. القاتل يجب ان يقتل، هكذا يكون الشرع
11-05-2015 10:56 AM
حمدان1
ابو خليل على حق ، مثل هذه الجرائم اعقد لها جلسة مفتوحة وانطق بالحكم ولاداعي (للمطمطة)
11-05-2015 11:23 AM
اردننا ارض العزم
الشعب يريد الاعدام
11-05-2015 11:42 AM
شو الأسباب
شو الأسباب؟

الحكومة معنية بحمايته في عمله

الان مسؤولية أهله وربعه مع أنني اتمنى عدم إسقاط حقهم ومهما كانت الأسباب لننا في دولة قانون ولا نعيش في الغابات
11-05-2015 11:57 AM
خالد11
الحكومةليس لها علاقة في الحادث ولم يحصل الحادث اثناء الواجب الرسمي .يجب اعدام القاتل فورا ولا نحمل الحكومة ما حصل الموضوع الان لدى القضاء النزية والذي سيقول كلمته في ذلك المطلوب عدم اسقاط الحق الشخصي
11-05-2015 11:59 AM
الدكتور حسين الربابعه
كل الشكر والتقدير للكاتب البارع الاستاذ ايهاب سلامه نعم يجب تعديل القوانين وحماية الموظف العام من اي اعتداء ويجب تطبيق حكم رب العالمين بانزال عقوبة القصاص ( ولكم في القصاص حياة يا أولى الالباب )
11-05-2015 12:38 PM
عاشق عمان
يجب إعادة عقوبة الأعدام "ولكم في القاص حياة يا أولي الألباب" صدق الله العظيم

عظم الله أجركم يا أهل الفقيد...وأبو ريشة الكرام...وجميع الأردنيين.
لا حول ولا قوة الا بالله
11-05-2015 12:39 PM
تامر الاسمر
رحمه الله وحسبنا الله ونعم الوكيل
11-05-2015 01:54 PM
مواطن الى جراسا
هل ايهاب خميس هو من يتحكم بقبول التعليقات ورفضها, لماذا لايتم نشر التعليقات وهي تعليقات موضوعيه. وانتم اهلا للصراحه
11-05-2015 03:21 PM
حكومة
اولا رحمة الله على طبيبنا ابو ريشة وثانيا كل اللوم على وزير الصحة ممثل الحكومه وهو طبيب وعلى نقابة الاطباء الذين يتقاضون رواتب اضافية ويرفضون محاسبة الطبيب في حالة الخطأ الطبي لماذا؟
11-05-2015 03:39 PM
مراقب حزين
ماهو السبب لكي يقوم ويقتل يجب التوضيح حتى يتبين الحقيقة كاملة ونسأل الله العلي العظيم ان يرحمه وبعتقد على جميع الاحوال مهما كان الخطأ لايوجب قتله والتهديد بالقتل نريد معرفة الحقيقة والدافع للقتل وخصوص
11-05-2015 04:28 PM
مواطن حزين وزعلان
تعطيل تنفيذ حكم الاعدام هوسبب الانفلات الامنى فى البلد فمن امن العقاب اساء الادب مواطن حزين
11-05-2015 06:32 PM
حسن الرقاد
فعلا ان التشريعان المتعلقه بمثل هذه المواضبع قاصره والاجطر من ذالك تلك التشريعات المتعلقه بالدخل والاجور والرواتب ..فقد شرعت النخب لا نفسها ولابناءها والباقي ..ليذهب لداعش ..والمثال متقاعدين فدامى
11-05-2015 10:53 PM
مواطنه
دمنا كلنا في رقبة الحكومة ،، فالأمور اصبحت تسوء جدً ،، سواء كنا أطباء أو مهندسين أو فلاحين ،،أو مستثمرين ،،، النتيجة سلبية لأنه لا رقابة ،،، والمماطلة موجودة بشكل كبير ،، وتأخذ القضية سنوات دون مراعاة
12-05-2015 08:41 AM
مطلع 2
انا معك اخي الكريم ..ولكن الطبيب تقدم بأكثر من شكوى على القاتل بأنه يلاحقه ويهدده بالقتل دون جدوى
12-05-2015 10:18 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات